العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    يشكّلن 81.5% من إجمالي القوى النسائية العاملة في «ديوا»

    الطاير: 34.2% نسبة المواطنات في مركز بحوث وتطوير «كهرباء دبي»

    صورة

    أفادت هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا) بأن المواطنات يشكلن حالياً نسبة 81.5% من إجمالي القوى النسائية العاملة في الهيئة، فيما تبلغ نسبة المواطنات في مركز البحوث والتطوير التابع للهيئة 34.2%.

    وأشارت، في تصريحات صحافية على هامش منتدى المرأة الإماراتية السابع بدبي، أمس، والذي عُقد حضورياً وافتراضياً للاحتفاء بيوم المرأة الإماراتية لعام 2021، تحت شعار «المرأة طموح وإشراقة للخمسين»، إلى أن عدد الموظفات بالمناصب القيادية بالهيئة وصل أخيراً إلى 311 موظفة، فيما ارتفع إجمالي عدد الموظفات بالهيئة من 300 موظفة عام 2009 ليصل إلى 1943 موظفة حالياً، لافتة إلى أن القطاع الهندسي والفني بالهيئة يضم حالياً 720 موظفة.

    القوى النسائية

    وتفصيلاً، قال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا)، سعيد محمد الطاير، إن «المواطنات يشكلن نسبة 81.5% من إجمالي القوى النسائية العاملة في الهيئة حالياً، فيما تبلغ نسبة الإماراتيات في مركز البحوث والتطوير للهيئة 34.2%، وهن حاصلات على مؤهلات عليا في المجالات العلمية والهندسية».

    وأوضح أن «إجمالي عدد الموظفات بالمناصب القيادية بالهيئة وصل أخيراً إلى 311 موظفة، فيما وصل إجمالي عدد الموظفات بشكل عام في الهيئة، أخيراً، إلى 1943 موظفة»، لافتاً إلى أن «القطاع الهندسي والفني بالهيئة يضم حالياً 720 موظفة».

    وأضاف الطاير أن «موظفات الهيئة يسجلن إنجازات مختلفة، إذ يشاركن في العديد من الأعمال التطوعية، وبلغ إجمالي الساعات التطوعية لموظفات الهيئة خلال عام 2020 أكثر من 13.3 ألف ساعة في 40 مبادرة مجتمعية».

    وأشار إلى أن «المرأة الإماراتية تركت بصمات راسخة أسهمت بشكل كبير في احتواء تداعيات جائحة (كوفيد-19) وتسريع مرحلة التعافي، وشكلت ركيزة أساسية في أبرز المحطات المشرّفة التي شهدتها الإمارات خلال العام الماضي، ومنها تشكيلها 18% من العاملين في قطاع الفضاء، و34% من فريق (مسبار الأمل)، والتي تعتبر من أعلى النسب عالمياً».

    1943 موظفة

    بدورها، قالت النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الاستراتيجية والاتصال الحكومي في هيئة كهرباء ومياه دبي، خولة المهيري، إن «عدد الموظفات بالهيئة سجل نمواً هائلاً خلال الأعوام الماضية، إذ كان العدد لا يتجاوز نحو 300 موظفة عام 2009، حتى وصل أخيراً إلى 1943 موظفة، وبنسب نمو تقدّر بنحو 547%».

    وأضافت أن «الموظفات، ويشملن المواطنات يشكلن حالياً نسباً كبيرة من العاملات في الهيئة، بما في ذلك الأعمال الهندسية والفنية التي تتطلب جهداً وخبرات مختلفة، وهو ما يؤشر إلى مدى النمو والإقبال الذي تسجله الهيئة في استقطاب السيدات، خصوصاً المواطنات»، لافتة إلى أنه «وفقاً لمؤشرات النمو السابقة، فإنه من المتوقع أن يرتفع عدد الموظفات بالهيئة بنسب تصل إلى 50% إضافية بحلول عام 2030».

    وأوضحت أن «الموظفات يشكلن نسبة تصل إلى 80% من قطاع الترشيد في الهيئة، وهو ما أسهم خلال العام الماضي في تحقيق وفورات من المياه والكهرباء، والتي يقدّر مجملها خلال العام الماضي، في مختلف أنحاء دبي، بشكل عام، بما يصل إلى مليار درهم».

    • القطاع الهندسي والفني بـ«الهيئة» يضم حالياً 720 موظفة.

    طباعة