برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    وقّعتها اقتصادية دبي و«الأنصاري للصرافة»

    اتفاقية لتسهيل دفع رسوم معاملات التسجيل والترخيص التجاري

    اقتصادية دبي تعزز بيئة الأعمال من خلال تطوير خدمات إصدار وتجديد الرخص التجارية. أرشيفية

    وقّعت اقتصادية دبي اتفاقية تعاون مع «الأنصاري للصرافة»، الشركة المتخصصة في توفير خدمات التحويلات المالية وصرف العملات الأجنبية في دولة الإمارات، لتسهيل عمليات دفع رسوم التسجيل والترخيص التجاري للشركات المسجلة في إمارة دبي، وفق أعلى معايير السرعة والسهولة والراحة والأمان، وذلك عبر فروع شركة «الأنصاري للصرافة» المنتشرة في دولة الإمارات.

    وبموجب الشراكة، ستقوم «الأنصاري للصرافة» عبر فروعها بتوفير خدمة دفع وسداد رسوم معاملات إصدار التراخيص، وإلغاء وتعديل وتجديد الرخص والشهادات التجارية، إلى جانب التصاريح التجارية وإصدار الاسم التجاري والترخيص الفوري وغيرها من الخدمات.

    وقال خبير في قطاع التسجيل والترخيص التجاري باقتصادية دبي، جاسم العوضي: «تواصل اقتصادية دبي تعزيز بيئة الأعمال بالإمارة من خلال تطوير خدمات إصدار وتجديد الرخص التجارية، بما يسهم في عملية بدء الأعمال وتأسيس الشركات التي ترغب في العمل والانطلاق من دبي، ويعمل قطاع التسجيل والترخيص التجاري في اقتصادية دبي باستمرار على جعل عملية تسجيل الشركات الجديدة وإصدار الرخص التجارية سهلة وسريعة، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على تنافسية دبي عالمياً باعتبارها المنصة المثالية للتوسع واستدامة الشركات الإقليمية والعالمية».

    وأضاف العوضي: «يسعدنا التعاون مع شركة (الأنصاري للصرافة) كونها من إحدى الشركات الرائدة في مجال خدمات تحويل الأموال وصرف العملات الأجنبية في دولة الإمارات، يدعمها فريق عمل متميز، هدفه تقديم أفضل مستوى من الخدمة للعملاء، والعمل على تطوير وتحسين نوعية ومستوى الخدمات بشكل مستمر، ويأتي التعاون معهم في إطار تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص في مختلف المجالات، تماشياً مع رؤية اقتصادية دبي لمساعدة أصحاب الشركات في إطلاق وتوسيع أعمالهم، من دون الحاجة إلى عمليات وإجراءات مطولة».

    من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة «الأنصاري للصرافة»، راشد علي الأنصاري: «يسرنا التعاون مع اقتصادية دبي لتسهيل عملية دفع الرسوم على الشركات المسجلة في إمارة دبي وتأمينها، بشكل مريح وموثوق في أي من فروعنا المنتشرة في دولة الإمارات، والاستفادة من ساعات العمل المرنة والمطولة على مدار الأسبوع، كما يعزز هذا التعاون من الشراكات الاستراتيجية بين القطاعين الحكومي والخاص، ويرسخ المكانة الريادية للشركة في قطاع الصرافة والتحويلات المالية وموقعها شريكاً استراتيجياً للمؤسسات الحكومية المختلفة في الدولة».

    طباعة