العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    اعتمدها مجلس الإمارات للسياحة

    آلية تعزّز استفادة القطاع السياحي في الدولة من «إكسبو 2020 دبي»

    صورة

    استعرض مجلس الإمارات للسياحة - خلال اجتماعه الثالث الذي عقد عبر المنصات الافتراضية، برئاسة وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة رئيس المجلس، الدكتور أحمد بالهول الفلاسي - التطورات والمستجدات في جهود التنمية السياحية في دولة الإمارات، وأهم المبادرات الوطنية التي تم إطلاقها خلال المرحلة الماضية، لدعم قطاع السياحة في الدولة، واطلع على أبرز المؤشرات التي تم تحقيقها في أنشطة الضيافة والفنادق، خلال النصف الأول من العام الجاري.

    واعتمد المجلس آلية للتنسيق على المستويين الاتحادي والمحلي لتطوير مبادرات وحلول جديدة ومتكاملة، لتعزيز استفادة القطاع السياحي في جميع إمارات الدولة من استضافة «إكسبو 2020 دبي»، في أكتوبر المقبل، واستقبال وفود العالم، كما أقرّ خطة عمل مشتركة بين وزارة الاقتصاد ودوائر وهيئات السياحة المحلية، لزيادة عدد السياح الدوليين إلى دولة الإمارات، وفتح أسواق سياحية جديدة لاستقطاب السياح إلى دولة الإمارات، من خلال حملات ترويجية واسعة النطاق، تستهدف عدداً من الوجهات الواعدة في تصدير السياح إلى دولة الإمارات، للتعريف بالتأشيرة السياحية الطويلة والمتعددة الدخول التي أطلقتها الدولة أخيراً، والترويج للوجهات والأنشطة والخدمات السياحية المتميزة التي تتمتع بها الدولة.

    كما أقر خطوات عملية للتخطيط المشترك لحملة السياحة الداخلية المقبلة، خلال الموسم المقبل في الدولة، وما ستتضمنه من مبادرات وفعاليات مبتكرة، واعتمد كذلك آلية لدعم رفد البيانات السياحية في الدولة بهدف تعزيز الاستباقية في جهود التنمية السياحية.

    أداء متميز

    وقال وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة رئيس المجلس، الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، إن القطاع السياحي تمكن من تحقيق معدلات أداء متميزة، وتعزيز مستوى التعافي من تداعيات أزمة «كوفيد-19»، ليقف حالياً أمام مرحلة جديدة من النمو والتطور، وبما يعزز من إسهامه الفاعل في دعم الاقتصاد الوطني.

    وشدد الفلاسي على أهمية الجهود الحثيثة التي بذلتها الدولة بدعم وتوجيهات قيادتها، لتوزيع لقاحات «كوفيد-19» على نطاق واسع وبوتيرة سريعة، لتغطي أكثر من 83% من سكان الدولة، ما عزز قدرة الدولة على احتواء الجائحة ورفع معدلات التعافي والنمو في مختلف القطاعات، وفي مقدمتها القطاع السياحي.

    وأكد أن النتائج التي تم تحقيقها خلال آخر 12 شهراً، تشكل نقطة انطلاق قوية لزيادة عدد السياح إلى الدولة خلال فترة فعاليات «إكسبو 2020 دبي»، مشيراً إلى أهمية المخرجات والخطط التي تم الاتفاق عليها خلال اجتماع المجلس، لطرح حلول ومبادرات متطورة تهدف إلى فتح أسواق جديدة، وتعزيز مكانة الدولة على خريطة السياحة العالمية، باعتبارها إحدى أفضل الوجهات السياحية المستدامة على مستوى العالم وأكثرها أماناً.

    أجمل شتاء

    وتم التطرق إلى ما تم إنجازه في حملة «أجمل شتاء في العالم»، وكيفية التخطيط لحملة السياحة الداخلية، خلال الموسم المقبل في الدولة، التي دعا إليها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مع التركيز على تضمينها فعاليات ومبادرات جديدة ومبتكرة، تسهم في رفع معدلات السياحة الداخلية في الدولة، وتعزيز نسبة السياحة الداخلية من إجمالي الإيرادات السياحية على المستوى الوطني.

    بدورها، استعرضت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية المبادرة المبتكرة، التي تم إطلاقها أخيراً، والتي تختص بإصدار التأشيرة السياحية متعددة الدخول والممتدة لخمس سنوات، إذ تشكل المبادرة نقلة نوعية في رسم مستقبل القطاع السياحي في دولة الإمارات، وتسهم في فتح أسواق جديدة مصدرة للسياح.

    إيرادات الفنادق وعدد النزلاء

    أظهرت إحصاءات القطاع السياحي ارتفاع إجمالي إيرادات المنشآت الفندقية إلى نحو 11.3 مليار درهم، بنسبة إشغال تصل إلى 62%، للنصف الأول من عام 2021، مقارنة بنحو 8.6 مليارات درهم، ونسبة إشغال 53.6%، للفترة ذاتها من 2020.

    ووصل عدد نزلاء المنشآت الفندقية عام 2021 إلى 8.3 ملايين نزيل على مستوى الدولة، بنسبة زيادة 15% مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق، كما وصل عدد النزلاء من السياحة الداخلية إلى 2.3 مليون نزيل فندقي، مقابل 1.3 مليون نزيل فندقي خلال الفترة ذاتها من عام 2020 بنسبة نمو 77%.

    • 8.3 ملايين نزيل فندقي خلال النصف الأول من عام 2021.

    • 11.3 مليار درهم إيرادات المنشآت الفندقية في النصف الأول.

    • %62 نسبة الإشغال الفندقي للنصف الأول من عام 2021.

    طباعة