برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    النفط يواصل خسائره مع إبطاء «دلتا» لتعافي الطلب

    انخفضت أسعار النفط لليوم الثاني، أمس، بعد أن حذرت وكالة الطاقة الدولية من أن نمو الطلب على الخام ومنتجاته، تباطأ بشدة إذ أجبر ارتفاع الإصابات بكوفيد-19 في أنحاء العالم الحكومات على إعادة فرض قيود على التنقل.

    ونزل «خام برنت» 58 سنتاً أو ما يعادل 0.8% إلى 70.73 دولاراً للبرميل، بعد أن هبط 13 سنتاً في الجلسة السابقة. وتراجع الخام الأميركي 65 سنتاً أو ما يعادل 0.9% إلى 68.44 دولاراً للبرميل، بعد أن هبط 0.2% أول من أمس. ولم يطرأ تغيير يُذكر تقريباً على الخامين القياسيين خلال الأسبوع الماضي.

    وقال كبير محللي السوق المعني بمنطقة آسيا والمحيط الهادي لدى «أواندا»، جيفري هالي: «التغيير العكسي المفاجئ من جانب وكالة الطاقة الدولية، هز الأعصاب وكبح صعود النفط، ليوضح حقيقة الأثر الناجم عن السلالة (دلتا)». وأعلنت وكالة الطاقة الدولية، أول من أمس، أن تزايد الطلب على الخام توقف تقريباً في يوليو وبصدد الارتفاع بوتيرة أبطأ على مدى بقية 2021 بسبب زيادة الإصابات بالسلالة المتحورة دلتا لفيروس كورونا، وخفضت بنوك أيضاً توقعاتها للطلب في الأمد القريب. وقال «جيه بي إم» لأبحاث السلع الأولية: «نشهد الآن تعثر تعافي الطلب العالمي هذا الشهر في ظل بلوغ الطلب على النفط 98.3 مليون برميل يومياً فحسب في أغسطس ومتوسط 97.9 مليون برميل يومياً في سبتمبر، بالتساوي مع المتوسط البالغ نحو 98 مليون برميل يومياً في يوليو».

    وعلى نحو مماثل، خفض «غولدمان ساكس»، تقديره لعجز النفط العالمي إلى مليون برميل يومياً، من 2.3 مليون برميل يومياً في الأمد القصير، إذ يتجه الطلب للانخفاض في أغسطس وسبتمبر.

    وتمسكت «أوبك»، أول من أمس، بتوقعاتها لانتعاش الطلب على النفط عالمياً هذا العام وتحقيق المزيد من النمو في 2022، على الرغم من القلق المتزايد حيال ارتفاع الإصابات بكوفيد-19.

    طباعة