العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    قدمت خصماً نسبته 50% على رسوم تأسيس الشركات حتى منتصف سبتمبر

    «دبي كوميرسيتي» تدخل مرحلة التشغيل الرسمي

    «دبي كوميرسيتي» نجحت في تأجير 30% من مرافقها خلال شهرين فقط. من المصدر

    أعلنت «دبي كوميرسيتي»، أول منطقة حرة للتجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا، بدء عملياتها التشغيلية بشكل رسمي، لتسهم بذلك في إطلاق مرحلة جديدة بالكامل لقطاع التجارة الإلكترونية والتبادل التجاري في جميع أنحاء العالم، عبر حلول التأسيس السلسة، والخدمات المتكاملة في دفع عجلة نمو شركات التجارة الإلكترونية المرخصة لديها، والاستفادة من باقات خدمية مميزة يقدمها شركاء عالميون في قطاع اللوجستيات، وتقنية المعلومات.

    تأجير مرافق

    ووفقاً لبيان أمس، فقد نجحت «دبي كوميرسيتي» في تأجير 30% من مرافقها خلال فترة شهرين فقط في الجزء الأول من مرحلة تطوير المنطقة الحرة، الممتدة على مساحة 2.1 مليون قدم مربعة، وبكلفة 3.2 مليارات درهم، ما يؤكد جاذبية الفوائد والخدمات التي توفرها للشركات المحلية والإقليمية والعالمية، فضلاً عن الإقبال الكبير من قبل الشركات البارزة، ضمن القطاع، على المنطقة الحرة الأولى من نوعها على مستوى المنطقة. كما تم تشغيل مركز خدمي جمركي متكامل، يعمل على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.

    عروض وخدمات

    وأطلقت «دبي كوميرسيتي»، للمستثمرين، عروضاً خاصة على حلول تأسيس الشركات المتخصصة بمجال التجارة الإلكترونية في دولة الإمارات، والتوسع على مستوى المنطقة، والتي تشمل حسم 50% على رسوم تأسيس الشركات ضمن المنطقة الحرة الجديدة حتى منتصف سبتمبر المقبل.

    ومن المتوقع أن تُسهم «دبي كوميرسيتي»، من خلال موقعها في منطقة «أم رمول» بالقرب من مطار دبي الدولي، في توفير منظومة فريدة للتجارة الإلكترونية، وحل شامل للشركات، بما يتيح لها العمل بفعالية وسلاسة. كما توفر «دبي كوميرسيتي» الخدمات الاستشارية الاستراتيجية للشركات والمتاجر الإلكترونية، وخدمات الإرشاد والتوجيه حول اللوائح التنظيمية للقطاع في المنطقة، والحلول اللوجستية المتكاملة، بما يشمل التخزين وحلول التوصيل إلى الوجهة النهائية.

    وإضافة إلى ذلك، توفر «دبي كوميرسيتي» مكاتب حديثة ومستودعات متطورة، وخدمات «الميل الأخير»، أو التوصيل إلى الوجهة النهائية. كما توفر مساحات مكتبية مرنة ومراكز قابلة للتطوير، بما يوفر خيارات متعددة للشركات العاملة ضمن قطاع التجارة الإلكترونية.

    إنجاز نوعي

    وقال المدير العام لسلطة المنطقة الحرة بمطار دبي «دافزا»، الدكتور محمد الزرعوني، إن «الإنجاز الذي حققناه في المرحلة الأولى من التشغيل يعد إنجازاً نوعياً ومحورياً لاستشراف مستقبل التجارة الإلكترونية، وتسريع نموها في المنطقة».

    وتابع: «بفضل دعم قيادتنا وشركائنا في القطاعين الحكومي والخاص، فإننا نحتفي بالفرق التي أسهمت في تحويل مشروع (دبي كوميرسيتي) من حُلم إلى حقيقة نلمسها على أرض الواقع، إذ خلال أقل من ثلاثة أعوام من أعمال البناء، نجحنا في تحويل مُجرد فكرة إلى منشأة فعلية عالمية المستوى، وكفيلة بإلهام جيل جديد بالكامل من رواد الأعمال والمبتكرين في قطاع التجارة الإلكترونية».

    من جانبه، قال الرئيس التنفيذي للعمليات في «دبي كوميرسيتي»، ديفير فورستر: «نعيش لحظة تاريخية ومحورية في تاريخ دولة الإمارات والمنطقة ككل، لاسيما أنّ الدولة كانت حاضنةً للابتكار والتقدم التكنولوجي على مدى الأعوام الماضية».

    وأضاف: «نلمس جميعاً ما يدور حولنا من تحول يومي استثنائي لقطاع التجارة الإلكترونية والتبادل التجاري، وهذا ما دفعنا الآن لتطوير هذه المنطقة، لتُسهم في تعزيز النمو والازدهار المستقبليين للقطاع. كما أن العرض الخاص بتأسيس الأعمال المبكر يأتي ترجمة لمحفزات استثمارية تقدمها (دبي كوميرسيتي) لمتعامليها الجدد، إذ نقدم حلولاً تصل نسبة تخفضيها إلى 50%».

    طباعة