العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    عقاريون: السوق تحافظ على المنحنى الصاعد منذ بداية العام الجاري

    عقارات دبي تحقّق تصرفات بـ 163 مليار درهم خلال 7 أشهر

    صورة

    حقّقت التصرفات العقارية في دبي (المبيعات والرهون والهبات) ما قيمته 19.6 مليار درهم، خلال شهر يوليو 2021، ليصل إجمالي التصرفات العقارية في الإمارة إلى 163.15 مليار درهم خلال سبعة أشهر، وذلك وفقاً لبيانات دائرة الأراضي والأملاك في دبي.

    وقال عقاريون إن أداء يوليو 2021، جاء ليستكمل المنحنى الصاعد الذي بدأته عقارات دبي منذ بداية العام الجاري.

    وأضافوا لـ«الإمارات اليوم» أنه على الرغم من إجازة عيد الأضحى التي تصادفت مع يوليو، فإن التصرفات كانت جيدة مقارنة بعدد أيام العمل. وتوقعوا ضخ مزيد من الاستثمارات العقارية خلال موسم الصيف، لاسيما مع تزايد مستويات الثقة بالقطاع خلال الفترة المقبلة، بسبب العائدات المجزية له.

    تصرفات عقارية

    وتفصيلاً، أظهرت بيانات دائرة الأراضي والأملاك في دبي، أن قيمة التصرفات العقارية (المبيعات والرهون والهبات) في الإمارة، بلغت 163.15 مليار درهم خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري، موزعة بين «مبيعات» بقيمة 72.76 مليار درهم، ورهون بقيمة 77.43 مليار درهم، وهبات بقيمة 12.96 مليار درهم.

    وكشفت البيانات التي اطلعت «الإمارات اليوم» على نسخة منها، أن التصرفات العقارية في يوليو الجاري، سجلت نحو 19.6 مليار درهم، لتستكمل حركة التصرفات العقارية بذلك المنحنى الصعودي الذي بدأته منذ بداية العام 2021، والتي وصلت ذروتها في يونيو الماضي، بقيمة بلغت نحو 30.4 مليار درهم.

    منحنى المبيعات

    وقال مؤسس ومدير «شركة الليوان الملكي للعقارات»، محمد أبوحارب، إن مبيعات العقارات تشهد عادة خلال فصل الصيف هدوءاً نسبياً كل عام، إلا أن المتابع لحركة السوق، يجد أنها تنتعش بشكل ملحوظ، وهو ما شهدناه خلال يوليو 2021.

    وأضاف: «على الرغم من إجازة عيد الأضحى، التي كانت طويلة نسبياً، وتصادفت مع يوليو، فإن حركة المبيعات لم تتوقف، وحققت التصرفات العقارية أرقاماً جيدة مقارنة بعدد أيام العمل».

    وأرجع أبوحارب صعود منحنى مبيعات عقارات دبي منذ بداية عام 2021 حتى يوليو الجاري، إلى عوامل عدة، من أبرزها عمليات التطعيم الواسعة المضادة لجائحة «كوفيد-19»، واقتراب موعد انطلاق «إكسبو 2020 دبي»، وزيادة المنافسة بين شركات التطوير العقاري فيما يتعلق بتقديم مزيد من العروض الصيفية لتشجيع المستثمرين على الشراء.

    ارتفاع الثقة

    من جهته، توقع الرئيس التنفيذي لـ«شركة ستاندرد لإدارة العقارات»، عبدالكريم الملا، زيادة ضخ الاستثمارات العقارية خلال موسم الصيف، لاسيما مع تزايد مستويات الثقة بالقطاع خلال الفترة المقبلة، بسبب العائدات المجزية للقطاع، التي تراوح بين 6 و7%.

    وأضاف أن فترة الصيف تعتبر من الفترات المهمة للشركات العقارية، إذ تتنافس الشركات فيها لرفع نسبة مبيعاتها من خلال العروض المغرية، متوقعاً أن يكون موسم الصيف امتداداً للانتعاش الذي بدأ في الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري.

    وأكد الملا أن أداء السوق العقارية في الإمارات لايزال يحافظ على المنحنى الصاعد الذي بدأه منذ الأشهر الأولى من العام، مستشهداً على ذلك بأداء القطاع في يونيو ويوليو، إذ حقق الشهران أداء جيداً، على الرغم من هدوء المعاملات بالتزامن مع سفر المواطنين والمقيمين إلى الخارج. وأشار كذلك إلى عوامل أخرى أسهمت في ذلك، منها العروض الترويجية القوية التي تقدمها الشركات العقارية.

    توقعات متفائلة

    في السياق ذاته، توقع المدير العام لشركة «فيوجر باث»، محمد آل علي، أن تسجل العقارات مبيعات أفضل خلال موسم الصيف، مع تحسن وضع السوق، وتلاشي المخاوف من جائحة «كوفيدــ19»، التي ظلت تضغط على السوق طوال العام الماضي. ولفت إلى أن الفترة الأخيرة شهدت استقطاب مستثمرين أجانب للاستثمار والإقامة في دبي، بعد نجاح السيطرة على الجائحة، وتطعيم معظم السكان، ما يضيف شريحة جديدة من المستثمرين، التي قد تفضل الاستمرار في الإمارة، وضخ استثمارات في قطاع العقارات.

    • عمليات التطعيم و«إكسبو 2020 دبي» والمنافسة.. عوامل دعمت المبيعات.

    طباعة