برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    سجلت 2.46 مليار درهم في 3 أشهر

    %75 نمواً في تجارة الإمارات مع البحرين بالربع الثاني

    التجارة غير النفطية بين الإمارات والبحرين تنتعش بقوة. أرشيفية

    شهدت التجارة بين الإمارات والبحرين انتعاشاً كبيراً منذ بدء جائحة فيروس «كورونا»، حيث ازدادت التجارة الثنائية غير النفطية بين البلدين بنسبة 75% على أساس سنوي في الربع الثاني من عام 2021.

    وبلغ حجم التجارة بين الإمارات والبحرين 672 مليون دولار (2.46 مليار درهم) في الربع الثاني من العام، وهو ما يمثل نحو 40% من تجارة البحرين مع دول مجلس التعاون الخليجي، وفقاً لأحدث الأرقام الصادرة عن هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية بمملكة البحرين.

    وتصدرت التجارة مع السعودية المرتبة الأولى، إذ بلغ إجمالي قيمة الصادرات والواردات بين المملكتين 781 مليون دولار خلال الربع الثاني، وبلغت التجارة بين البحرين وعُمان 141 مليون دولار، تلتها التجارة مع الكويت التي وصلت إلى 99 مليون دولار في الربع الثاني من 2021.

    وأظهرت البيانات أن التجارة بين دول مجلس التعاون الخليجي والبحرين بلغت قيمتها الإجمالية 1.69 مليار دولار في الربع الثاني من عام 2021، مسجلة زيادة بنسبة 38%، مقارنة بالربع المماثل من العام الماضي، حيث تعثرت التجارة الدولية في الربع الثاني من عام 2020.

    وبلغ حجم التجارة بين البحرين ودول مجلس التعاون الخليجي للنصف الأول من عام 2021 نحو 3.45 مليارات دولار، مقارنة بـ2.88 مليار دولار في النصف الأول من عام 2020.

    وقال المدير التنفيذي بمجلس التنمية الاقتصادية، علي المديفع: «يدل انتعاش البحرين القوي في هذا الوقت من الجائحة على استمرار سلامة سلاسل التوريد القوية لدينا، ويوضح مكانتنا مركزاً لوجستياً رئيساً في منطقة الخليج، حيث تستفيد الشركات هنا من بيئة الأعمال التنافسية، وتكاليف التشغيل الأفضل قيمة في المنطقة، وما نحظى به من إحدى أكثر القوى العاملة مهارة، كما تتيح المملكة خيار الملكية الأجنبية بنسبة 100% في معظم قطاعات الأعمال».

    • الإمارات تستحوذ على 40% من تجارة البحرين مع دول مجلس التعاون.

    طباعة