العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «كهرباء دبي» تدعم التنمية المستدامة من خلال «ديكاثلون الطاقة الشمسية»

    سعيد محمد الطاير: «استضافة دبي دورتين متتاليتين من المسابقة، تعكس مكانة الإمارة كمدينة مستقبلية تتبنّى حلولاً مستدامة».

    تنظم هيئة كهرباء ومياه دبي، بالشراكة مع المجلس الأعلى للطاقة في دبي، ووزارة الطاقة الأميركية، المسابقة العالمية للجامعات، لتصميم المنازل المعتمدة على الطاقة الشمسية (ديكاثلون الطاقة الشمسية - الشرق الأوسط).

    وتسهم هذه المسابقة في دعم مقومات دبي للوصول إلى المراتب الأولى عالمياً، ومحافظتها على مركز ريادي عالمي في مجال الاستدامة والتنافسية والاقتصاد الأخضر، من خلال إنشاء مجموعة من المنازل الذكية والمستدامة الفائزة بالدورة الأولى من المسابقة، وتشييدها في عدد من المشاريع التطويرية في الإمارة.

    وتتويجاً لدور المسابقة في دعم جهود الهيئة الاستثنائية في مجال الاستدامة، بدأ فريق «بيتي كول» من جامعة «بوردو» الفرنسية، في تنفيذ المنزل الذكي والمستدام، الذي قدمه فريق الجامعة الفائز بالمركز الثالث ضمن الدورة الأولى من المسابقة في أبرز المشاريع التطويرية في دبي.

    وأكد العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعيد محمد الطاير، دور المسابقة في دعم الاستدامة، والحد من الانبعاثات الكربونية، وحماية البيئة، وتشجيع الإبداع والابتكار، انسجاماً مع «خطة دبي الحضرية 2040»، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والتي ترسم خريطة متكاملة للتنمية العمرانية، محورها الرئيس التنمية المستدامة، لتكون دبي المدينة الأفضل للحياة في العالم، وتؤدي المسابقة دوراً مهماً في ترسيخ مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة وإمارة دبي، كمركز للإبداع والابتكار، وحاضنة للمبتكرين، لتطوير حلول مبتكرة تسهم في مواجهة آثار التغير المناخي، وإشراك الشباب في عملية التنمية المستدامة.

    وأضاف الطاير: «بعد مرور سنتين على إقامة الدورة الأولى من مسابقة (ديكاثلون الطاقة الشمسية - الشرق الأوسط) التي تنظمها الهيئة تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وأقيمت للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا عام 2018، يسعدنا أن نشهد تطور المشاريع المبتكرة المشاركة في المسابقة، وتنفيذ المنازل الفائزة في عدد من مشاريع الاستدامة العقارية في دبي. وتعكس استضافة دبي دورتين متتاليتين من المسابقة، بجوائز إجمالية تزيد على 20 مليون درهم، ومنح مساحة للشباب للإبداع والابتكار، مكانة الإمارة كمدينة مستقبلية، تتبنى حلولاً مستدامة، وتنفيذاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لدعم الابتكار، وإتاحة الفرصة للشباب لإطلاق قدراتهم الإبداعية».

    طباعة