العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أسّسته فاطمة الهاجري ويركّز على تجارة الملابس الجاهزة

    مشروعات صغيرة.. 4 عوامل وراء نجاح مشروع «أنا ذاتي»

    صورة

    تَعتبر رائدة الأعمال فاطمة الهاجري، الطموح هو العنصر الأول وراء نجاح مشروعها «أنا ذاتي»، إلى جانب عوامل أخرى تتضمن التخطيط، والإصرار، وقبول التحدي. ويتبع المشروع الذي حصل على رخصة تاجر في دبي، نشاط تجارة الملابس الجاهزة، ويضم بيع الملابس الجاهزة الرجالية والنسائية وللأطفال بكل أنواعها.

    وقالت فاطمة الهاجري، صاحبة مشروع «أنا ذاتي»: «وجودنا في مجتمع أسري يفضل أن يوفر المناسب والمريح لنفسه ولأبنائه، مع إمكانية الوصول إلى المنتج بسهولة ويسر، مكنني من التفكير بادئ الأمر في عرض مجموعة ملابس كطقم قميص وبنطال يسهل للمستهلك الحصول عليه».

    وأضافت أن بداية رحلة مشروع «أنا ذاتي» @iam.my.affirmation كانت مجرد فكرة، ولكنها بحثت عن شيء جديد ومختلف وإبداع يستحق الظهور، وتوصلت إلى أن يرتبط المشروع بذات الشخص، ويلامس الشعار تقدير الذات وتعزيز الثقة وتنميتها، لافتة إلى أنها درست المشروع من كل الجوانب، ومنها زيارة متاجر الأقمشة والمصانع والمعارض المختصة بتجارة الملابس القطنية 100% وبأسعار مناسبة للميزانية أو رأس المال المخصص للمشروع.

    وتابعت أنها بدأت البحث عن نوعية القماش المناسب والألوان المميزة الزاهية والمناسبة للجنسين، الصغار منهم والكبار، وقامت بتوفير الأقلام الملونة غير الضارة، والتي يذهب أثرها بالغسيل، ومع وجود مهارات في فريق العمل لديها، تتعلق بالتصميم والرسم وجهت لإنتاج منتج متوافر بالفعل، ولكن بطابع متميز ومختلف.

    وقالت الهاجري: «النجاح يتطلب العديد من المقومات، مثل الطموح، التخطيط، الإصرار، والتحدي. ونتيجة كل هذه المقومات جاء مشروع (أنا ذاتي). وهو مشروع مستوحى من فكرة حب الذات، فقد اعتدنا على أن الانسان تُطلق عليه ألقاب مختلفة مثل هذا مبدع، هذه نشيطة، وهذا يحلم. فرغبت في أن يتمكن الإنسان من خلال المنتج من إبراز ذاته وأفكاره بطريقته الخاصة».

    وأضافت: «يبدأ الشعار بكلمة (أنا ذاتي) لتكون بداية الجملة علينا والتكملة على المستهلك. فمع كل منتج، نرفق أقلاماً غير سامة قابلة للغسل، يستطيع الشخص من خلالها أن يعبر عن أفكاره وعن كل ما يتمناه».

    ويقف خلف مشروع «أنا ذاتي»، أربعة مساعدين منهم الرسام، المصمم، المالي، والإداري. ونجاح هذا المشروع يعود إلى تكاتف جهود فريق العمل لإبراز المنتج بشكل ناجح ومتميز. ويناسب مشروع «أنا ذاتي» جميع الأعمار من البنات والأولاد لمن لديه هواية الرسم ويرغبون في إبراز هذه الهواية أو فقط للارتداء.

    ونصحت الهاجري، الشباب الطموح الذي لديه فكرة مشروع متميز، بالحصول على رخصة تاجر من اقتصادية دبي، حيث إن إجراءات إصدار الرخصة سهلة، وتصدر إلكترونياً من خلال موقع منصة «استثمر في دبي» invest.dubai.ae، كما أن الرخصة تضمن حقوق المستهلك وحقوق التجار المبتدئين، فكانت رخصة تاجر الاختيار الأول من ضمن البدائل المتوافرة في الدولة لسهولة التقديم والامتيازات. وقالت إن الطلب على منتجاتها يأتي من شتى مدن الدولة ومناطقها، وتركزت بين دبي والشارقة، وتسعى في المستقبل إلى أن يكون للمشروع ورشة خاصة لتصنيع المنتجات من الألف إلى الياء، والترويج للمنتج في السوق المحلية، ومنها إلى العالمية.

    وتُعنى «رخصة تاجر» من اقتصادية دبي، بترخيص المشروعات الحرة التي تُمارَس من محل الإقامة بإمارة دبي، والمشروعات التي تُدار عبر الإنترنت أو مواقع التواصل الاجتماعي. وتهدف الرخصة إلى توجيه أصحاب المشروعات إلى المسار الصحيح لبدء خطواتهم الأولى لدخول عالم الأعمال.

    رخصة في دقائق

    يتمّ الحصول على رخصة «تاجر» إلكترونياً في دقائق معدودة من أي مكان من خلال التسجيل عبر الموقع الإلكتروني Invest.dubai.ae واتباع الخطوات. وتضم مميزات الحصول على هذه الرخصة كلاً من: تقديم الاستشارات اللازمة لممارسة المشروعات، الحصول على عضوية غرفة دبي للأنشطة التجارية، الاستفادة من التسهيلات البنكية، الحصول على رمز المستورد الجمركي لتسهيل الاستيراد والتصدير عن طريق www.dubaitrade.ae، إصدار بطاقة المنشأة وتوظيف ثلاثة موظفين، إذا كان صاحب الرخصة من مواطني دولة الإمارات، التعاقد مع شركات التوظيف المؤقت، المشاركة في المعارض والمؤتمرات وورش العمل، وعرض المنتجات في منافذ البيع (الشركاء).

    طباعة