العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    في زيادة تعكس عودة الزخم للنشاط الاقتصادي

    437 مليار درهم قيمة الشيكات المتداولة بالسوق خلال 5 شهور

    قيمة الشيكات المتداولة وصلت إلى 420 مليار درهم بنهاية مايو 2020. أرشيفية

    سجلت الشيكات التي تم تداولها بالسوق ارتفاعاً في القيمة خلال فترة الشهور الخمسة الأولى من العام الجاري، مقارنة بالفترة ذاتها من 2020 لتصل بنهاية مايو الماضي إلى 437 مليار درهم مقابل 420 ملياراً نهاية مايو 2020 بزيادة قيمتها 17 مليار درهم.

    ويعكس ارتفاع قيمة الشيكات المتداولة بالسوق عودة الزخم للنشاط الاقتصادي بعد فترة انكماش صاحبت انتشار فيروس كورونا، وذلك بحسب إحصاءات صادرة أمس عن المصرف المركزي. وبينت الإحصاءات أن عدد الشيكات نفسه تراجع خلال الشهور الخمسة الأولى من العام الجاري إلى ثمانية ملايين و852 ألف شيك، مقارنة بثمانية ملايين و867 ألف شيك بنهاية مايو 2020، بانخفاض قدره 15 ألف شيك.

    وبحسب «المركزي»، يبلغ متوسط عدد الشيكات التي يتم تحصيلها يومياً من خلال نظام مقاصة الشيكات باستخدام صورها 97 ألف شيك، بقيمة 3.8 مليارات درهم.

    وكان المصرف المركزي قد بدأ تشغيل نظام مقاصة الشيكات باستخدام صورها في شهر يوليو عام 2008، ويوفر حالياً إمكانية تحصيل الشيك في اليوم نفسه.

    ويعد هذا النظام أحد أنظمة الدفع التي يوفرها المصرف المركزي إلى جانب الأنظمة الأخرى التي تسهم في دعم القطاع المالي والاقتصادي في دولة الإمارات، حيث يتم مراقبة أنظمة الدفع من خلال وحدة متخصصة في المصرف، وذلك تعزيزاً لفاعليتها والحد من مخاطرها.

    وتشمل قائمة أنظمة الدفع التي يشرف عليها المصرف المركزي، نظام الإمارات للتحويلات المالية، الذي أسس عام 2001، ويعد الأكثر استخداماً من القطاعين المالي والاقتصادي، حيث يتجاوز عدد عمليات التحويل اليومية من خلاله 8000 عملية.

    ويصل عدد البنوك المشتركة في هذا النظام 53 مصرفاً تجارياً و21 وزارة اتحادية إضافة إلى خمسة محال صرافة ومؤسستين غير مصرفيتين، وذلك بحسب إحصاءات المصرف المركزي.

    ووفقاً للبيانات، بلغت قيمة السحوبات النقدية من المصرف المركزي خلال أول خمسة شهور من العام الجاري، 78.5 مليار درهم، مقابل إيداعات بقيمة 77.2 مليار درهم.

    وبلغت تحويلات البنوك بين بعضها بعضاً، وكذا تحويلات العملاء التي تتم عبر نظام الإمارات للتحويلات المالية 3.87 تريليونات درهم.

    طباعة