العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تعاون بين "أكاديمية الإمارات لإدارة الضيافة" و"زوهو" لتمكين الطلبة الجامعيين رقمياً

    أقامت "زوهو كوربوريشن"، شركة التكنولوجيا العالمية، شراكة مع "أكاديمية الإمارات لإدارة الضيافة"، لتنفيذ برنامج تدريبي مدته 10 أسابيع حول "دور التكنولوجيا في إدارة الأعمال" لطلبة بكالوريوس إدارة الأعمال السنة الأولى. واستهدف التدريب تهيئة الجيل المقبل من روّاد صناعة الضيافة ليكونوا مستعدين للتحول الرقمي الوشيك للقطاع.
     
    وساهم البرنامج، الذي تم توفيره للمرة الأولى كجزء من المقرر الجامعي لأكاديمية الضيافة، في توعية الطلبة حول الكيفية التي يمكن للتكنولوجيا مساعدتهم فيها على أداء مختلف وظائف الأعمال بصورة أكثر كفاءة واكتشاف آفاق جديدة للنمو. وأُتيحت للطلاب فرصة الدخول إلى منصة "زوهو ون"، وهي باقة شاملة تضم أكثر من 45 تطبيقاً للأعمال، لاكتشاف وتعلّم كيفية بناء محفظة تكنولوجية متنوعة لعمليات قطاع الضيافة.
     
    وقال علي شبدار، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لزوهو كورب: "تتمتع دولة الإمارات العربية المتحدة بقطاع سياحي مزدهر يشكل مساهماً رئيساً في دعم الناتج المحلي الإجمالي وخطة التنويع الاقتصادي للبلاد. وبينما يتهيأ القطاع للانتعاش في مرحلة ما بعد كورونا، فمن المتوقع أن تقوم الفنادق ومنافذ الضيافة في الإمارات بدمج التكنولوجيا الرقمية المتطورة في عملياتها التشغيلية الأمامية والخلفية، وخدمات الحجز وخدمة الضيوف لتلبية متطلبات العملاء. ونسعى عبر هذه الشراكة مع (أكاديمية الضيافة) إلى توفير المهارات الرقمية لجيل الشباب الذين سيقودون المرحلة المقبلة من التطور ضمن قطاع الضيافة، إلى جانب ترسيخ ثقافة المعرفة الرقمية كجزء من المنهج التعليمي. وفي هذا السياق، توفر زوهو حزمة شاملة من الأدوات الرقمية للأعمال لتعزيز انسيابية وظائف العمليات الفندقية كافة، بدءاً من إدارة علاقات العملاء  المتكاملة وصولاً إلى وظائف المكاتب الخلفية، حيث قدم هذا البرنامج التدريبي للطلاب المهارات الرقمية العملية اللازمة في كل من هذه المجالات على حده".
     
    بدوره، قال سنجاي ندكارني، مدير الابتكار والبحث في أكاديمية الإمارات لإدارة الضيافة: "تتمثل مهمتنا في أكاديمية الإمارات لإدارة الضيافة بتسليح طلبتنا بمهارات المستقبل من خلال تعريفهم بتطبيقات الأعمال الحديثة والعصرية التي تختلف عن الأنظمة القديمة. وفي هذا الإطار، تعتبر حزمة تطبيقات زوهو ملائمة للغاية كونها توفر حلولاً متكاملة للأعمال تتمتع بقدرات تحليل وأتمتة قوية للعمليات لكنها أيضاً صديقة للمستخدم بشكل مذهل لدرجة أن طلابي تمكنوا من إنشاء تطبيقات وظيفية في غضون ساعات من دون الحاجة لكتابة سطر واحد من الترميز".
    وضم البرنامج التدريبي مزيجاً من المحاضرات الافتراضية التفاعلية، والنقاشات المباشرة الحية وورش العمل. وبالإضافة إلى ذلك، أتاح الوصول إلى منصة "زوهو ون" تجربة عملية للطلبة لفهم التكنولوجيا واستخدامها، ما ساهم بتنمية مهاراتهم الناعمة وإضفاء قيمة على مؤهلاتهم المهنية.
     
    وأضاف ندكارني: "من شأن هذا النوع من القدرات أن يمنح طلبتنا ميزة تنافسية واضحة تعزز من مسيرة تطورهم الوظيفي، ولا يسعني إلا أن أشكر فريق زوهو على الدعم الكبير الذي قدموه خلال الدورة، ونتطلع قدماً لمواصلة تعاوننا لتحقيق المنفعة لأجيال المستقبل من روّاد قطاع الضيافة من خلال توظيف قدرات تقنيات الثورة الصناعية الرابعة".
     
    وانطلق البرنامج في أبريل 2021 واختتم في يونيو. ولدى إكمال الدورة، تم الترحيب بالطلبة للتسجيل في برنامج اعتماد زوهو ليصبحوا مطورين واستشاريين معتمدين. ومن شأن هذه الخطوة أن تتيح لهم فرص عمل في المستقبل ضمن شركة زوهو والمؤسسات الشريكة لها.

    ويعد "زوهو ون" نظام التشغيل للأعمال وهو موحد ومتكامل وقابل للتعديل أو الدمج أو التمديد. حيث أنه يتخطى النماذج الإدارية التقليدية ويساعد على اتخاذ قرارات أكثر ذكاءً. وبالإمكان تخصيصه أو تعديله بخيارات خدمية لتناسب احتياجات وأهداف كل عمل، مما يؤدي إلى اختصار الوقت مقابل القيمة وضمان النجاح.

    طباعة