العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أمازون تطلق أول مشاريعها للطاقة المتجددة في الإمارات

    أطلقت شركة أمازون أول مشاريعها للطاقة الشمسية على أسطح مستودعها DXB3 الواقع في منطقة دبي الجنوب في الإمارات، إذ يُعَد المشروع الجديد أول خطوة في رحلة أمازون لتحقيق الاستدامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والتي تندرج ضمن التزامها في هذا المجال الهادف إلى دعم مبادرة "تعهد المناخ" العالمية للشركة.

    ويتضمن المشروع تزويد أكبر مستودعٍ تابعٍ لشركة أمازون في الدولة DXB3، بـ 5565 لوحاَ لإنتاج الطاقة الشمسية، والتي ستؤمن 60% من احتياجات المستودع من الطاقة. وتشير التقديرات إلى أن هذا المشروع سيوفر 4.6 مليون كيلوواط/ساعة من الطاقة سنوياً. ومن المُتوقع أن يسهم المشروع في خفض الانبعاثات الكربونية بحوالي 2,500 طن سنوياً، أي ما يعادل  أكثر من زراعة   40,000شجرة في السنة.

    وتبذل إدارة عمليات أمازون في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا جهوداً حثيثة لدعم مبادرة "تعهد المناخ"، وهو التزامٌ شاركت أمازون في تأسيسه في عام 2019، ويهدف إلى تحقيق الحياد الكربوني في جميع عملياتها بحلول العام 2040. ويدعو "تعهد المناخ" الموقعين عليه، والذي يبلغ عددهم حتى الآن أكثر من 100 منظمة حول العالم، إلى تحقيق أهداف اتفاقية باريس للمناخ، وذلك قبل 10 سنوات من موعد تحقيق أهداف الاتفاقية. كما يدعو التعهد إلى الوفاء بهذه الأهداف من خلال رفع التقارير بشكل منتظم، وتنفيذ مبادرات لخفض انبعاثات الكربون، بالإضافة إلى اعتماد أفضل الممارسات للحد من الانبعاثات.

    وقال الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير التغيُّر المناخي والبيئة في دولة الإمارات العربية المتحدة: "يعتبر الحياد الكربوني ركيزة أساسية في اتفاقية باريس للمناخ. ونحرص في دولة الإمارات على التعاون عن كثب مع شركائنا في القطاع الخاص لمساعدتهم على إدراك حقيقة هامة تحمل الكثير من المزايا، وهي أن تعميم نماذج الأعمال الصديقة للبيئة وتقليل البصمة الكربونية في خطط النمو المستقبلية للشركات، لا يعتبر مجرد ضرورة بيئية وحسب، وإنما يشكل منهجية ذات جدوى من الناحية التجارية أيضاً. يسرنا أن نضم صوتنا إلى أمازون في توجيه الدعوة للشركات للتصدي لهذا التحدي العالمي والتوقيع على تعهد المناخ، الذي يرمي إلى المساهمة في تحقيق أهداف اتفاقية باريس. كما نتقدم بالتهنئة لشركة أمازون على افتتاح أول مشاريعها لإنتاج الطاقة الشمسية في دولة الإمارات، والتزامها الراسخ للوصول إلى الاستدامة".

    وتتوافق خطة أمازون للاستدامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مع الرؤية العالمية المتمثلة في الوصول إلى الحياد الكربوني بحلول 2040. ولتحقيق هذا الهدف، أطلقت الشركة العديد من المبادرات الطموحة، كان من أبرزها التوعية باستراتيجيات الحياد الكربوني في كل مرحلة من مراحل عملياتها، وذلك ابتداءً من عملية التقاط السلع من الرفوف في مستودعات أمازون، مروراً بالمواد المستخدمة في عملية التعبئة والتغليف، ووصولاً إلى عملية النقل المعتمدة لتوصيل الشحنات إلى العملاء.

    وتعليقاً على إطلاق أول مشاريع أمازون للطاقة المتجددة في الإمارات، قال رونالدو مشحور نائب رئيس شركة أمازون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "نعتز كثيراً ونفخر بالعمل في دولٍ صادقت على اتفاقية باريس للمناخ ولديها وعي متزايد بالآثار المترتبة على التغيُّر المناخي على الأجيال القادمة. وفيما نمضي قدماً نحو اقتصاد منخفض الكربون، وذلك قبل 10 سنوات من موعد تحقيق أهداف اتفاقية باريس للمناخ، أوجه الدعوة للشركات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للانضمام إلينا والتوقيع على "تعهد المناخ". لا شك أن التعاون للوصول إلى الحياد الكربوني خلال زمنٍ قصير سيتيح للأطراف الموقعة على التعهد الإسهام بدورٍ مهمٍ في تحفيز الابتكار، وصياغة السياسات المطلوبة، وتنفيذ الاستثمارات المجدية، والتي ستساعد بدورها في التصدي لأزمة المناخ في منطقتنا".

    وأكد سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: "يسعدنا اختيار أمازون لمدينة دبي لإطلاق أول مشروع للطاقة المتجددة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والذي يعد مبادرة رائدة توضح الدور المحوري الذي يمكن للشركات في القطاع الخاص القيام به لزيادة حصة الطاقة المتجددة في مشهد الطاقة في دبي. سوف تسهم ألواح إنتاج الطاقة الشمسية في مستودع أمازون DXB3 في دعم استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، التي تهدف إلى إنتاج 75٪ من إجمالي احتياجات دبي من الطاقة من مصادر نظيفة بحلول عام 2050. نتطلع إلى انضمام  مزيد من الشركات التي توكد التزامها تجاه توفير الطاقة المتجددة، وتبذل جهوداً دؤوبة للمساهمة الإيجابية واتخاذ خطوات جادة لتحقيق هذا الهدف".

    وصرح براشانت ساران الرئيس التنفيذي للعمليات في أمازون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "ندرك جيداً الخطر الحقيقي الذي يُشكِّله التغيُّر المناخي الناجم عن الأنشطة البشرية، وضرورة اتخاذ إجراءاتٍ فورية في هذا الصدد. وبالتزامن مع النمو المستمر لأعمالنا في المنطقة، تشكلت لدينا ومنذ البداية قناعةٌ تامةٌ بضرورة التصرف بمسؤولية. إن خطتنا للاستدامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تجسد التزامنا الجاد والمتواصل بتطوير عملياتنا بشكلٍ مستدامٍ بيئياً ليس فقط للحد من تأثيرات تغيُّر المناخ، ولكن لتقديم الدعم الكافي للمجتمعات التي نعيش ونعمل فيها. كما ندعو الشركات المحلية وشركاء التكنولوجيا الذين يعتمدون أساليب تفكيرٍ مماثلة إلى تصميم وتنفيذ حلولٍ مبتكرةٍ لمكافحة التغيُّر المناخي. ويُعَد إطلاق مشروع الطاقة الشمسية على أسطح مستودع أمازون DXB3 علامةً فارقةً في مسيرتنا نحو تحقيق رؤية "تعهد المناخ" والوصول إلى الحياد الكربوني بحلول 2040. كما يتطرق هذا المشروع إلى واحدٍ من المجالات الأساسية الثلاثة للحد من الكربون في عملياتنا، والتي تضم المرافق، والنقل، والتعبئة والتغليف".

    وتقوم أمازون في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بتعزيز استدامة عملياتها من خلال ثلاثة مساراتٍ مختلفةٍ، وستعتمد مقاييس لتقييم التقدم وتحديد المجالات التي تحتاج إلى مزيد من التحسين.

    طباعة