العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    اعتمد الاستراتيجية المقترحة لعام 2030

    مكتوم بن محمد: الأداء القوي لـ «دبي المالي العالمي» يعزّز مكانة الإمارة محوراً رئيساً للأنشطة المالية

    مكتوم بن محمد خلال ترؤسه اجتماع مجلس الإدارة الأعلى لمركز دبي المالي العالمي. وام

    اعتمد سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي رئيس مركز دبي المالي العالمي، خلال ترؤسه أمس، اجتماع مجلس الإدارة الأعلى للمركز، الاستراتيجية المقترحة لعام 2030، مؤكداً بذلك مكانته الريادية مركزاً عالمياً للخدمات المالية والشركات، بفضل أطر عمله القانونية والتنظيمية المتقدمة.

    وأثنى سموه على جهود فرق العمل في المركز، لتمكنهم من عبور التحديات بمرونة واقتدار، وصولاً إلى تحقيق نتائج متميزة أثبتت قدرة المركز على مواصلة التوسيع في أعماله، وتحقيق معدلات أداء مرتفعة، مشدداً سموه على أن الأداء القوي للمركز، يعزّز مكانة دبي محوراً رئيساً للأنشطة المالية على مستوى المنطقة والعالم.

    استدامة النمو

    وتفصيلاً، أكد سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي رئيس مركز دبي المالي العالمي، أن المنظومة الاقتصادية في دبي تسير وفق الرؤية السديدة التي أرساها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في الحفاظ على استدامة مقومات النمو الاقتصادي والأداء المتميز لمختلف قطاعات الإمارة، وهو ما أظهرته النتائج القوية التي حققها المركز خلال الفترة الماضية، رغم التحديات التي يمر بها الاقتصاد العالمي.

    وأثنى سموه، خلال ترؤسه اجتماع مجلس الإدارة الأعلى لمركز دبي المالي العالمي، أمس، على جهود فرق العمل في المركز، لتمكنهم من عبور التحديات بمرونة واقتدار، وصولاً إلى تحقيق نتائج متميزة أثبتت قدرة المركز على مواصلة التوسيع في أعماله، وتحقيق معدلات أداء مرتفعة، والحرص على دعم الشركاء لتحقيق مزيد من النجاح، على الرغم من الظروف الصعبة التي ألمت بالعالم.

    وقال سموه: «يعزز الأداء القوي للمركز، مكانة دبي محوراً رئيساً للأنشطة المالية ليس على مستوى المنطقة فحسب، بل على مستوى العالم أجمع، كما يعكس النهج الراسخ الذي تنتهجه دولة الإمارات والقائم على التنوع الاقتصادي، وتعظيم عناصر الإبداع والابتكار والتوسع في الأعمال، والالتزام بتهيئة البيئة النموذجية الداعمة للنمو للشركات ومؤسسات الأعمال».

    وتابع سموه: «سنواصل العمل خلال المرحلة المقبلة، والتي تتطلب منا مضاعفة العمل لتعزيز المقومات كافة التي تكفل الحفاظ على الأداء المتميز لمركز دبي المالي العالمي، وبذل المزيد من الجهد، للوصول إلى نجاحات جديدة تواكب تطلعات وطموحات القيادة لمستقبل التنمية الاقتصادية في دبي ودولة الإمارات».

    تقدم وإنجازات

    واطلع سموه خلال اجتماع مجلس الإدارة الأعلى لمركز دبي المالي العالمي، على التقدم المحرز خلال النصف الأول من العام والإنجازات التي حققتها هيئات المركز الثلاث المستقلة وتضم: سلطة مركز دبي المالي العالمي؛ وسلطة دبي للخدمات المالية؛ ومحاكم مركز دبي المالي العالمي القضائية.

    كما أشاد سموه بالتقدم المتواصل الذي يحرزه المركز على صعيد تحقيق استراتيجيته لعام 2024، واعتمد الاستراتيجية المقترحة لعام 2030، مؤكداً بذلك مكانته الريادية مركزاً عالمياً للخدمات المالية والشركات، بفضل أطر عمله القانونية والتنظيمية المتقدمة، وبنيته التحتية الرائدة ومنظومته المبتكرة، وجميعها مقومات تسهم في استقطاب أفضل الشركات وتمكينها من المساهمة في استشراف مستقبل الخدمات المالية.

    وشهد الاجتماع استعراض فرص نمو مركز دبي المالي العالمي خلال النصف الثاني من العام الجاري.

    فرص هائلة

    إلى ذلك، قال محافظ مركز دبي المالي العالمي، عيسى كاظم، إن «دبي المالي العالمي» نجح في مواصلة ترسيخ مكانته مركزاً رائداً للخدمات المالية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا خلال النصف الأول من عام 2021، ممهداً بذلك الطريق نحو مزيد من فرص النمو الهائلة التي تتراءى أمامنا، تزامناً مع سعينا المستمر لإرساء دعائم منظومة الابتكار والتكنولوجيا المالية، وتوطيد مكانة دبي في طليعة الابتكار المالي.

    وأكد كاظم الحرص المتواصل على تعزيز التنوّع الاقتصادي في الإمارة، والعمل باستمرار إلى جانب جميع الشركاء للارتقاء بمكانة دبي كمحور مالي عالمي حاضراً ومستقبلاً.

    طباعة