العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    بلغت قيمتها 11 مليار درهم مدعومة بالأسعار المغرية والمحفزات

    %125 نمواً في مبيعات العقارات على الخريطة بدبي خلال 5 أشهر

    صورة

    بلغت قيمة المبيعات العقارية في دبي أكثر من 46 مليار درهم، خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري، استحوذت مبيعات الخريطة منها على نحو 11 مليار درهم، بنمو نسبته 125%، مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي.

    وقال المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «الرواد للعقارات»، إسماعيل الحمادي، إن المشروعات السكنية الموجهة للفئات المتوسطة والدخل المحدود، التي أطلقها مجموعة من المطورين في السوق، كان لها تأثير كبير في رفع قيمة المبيعات على الخريطة، لاسيما تلك التي تقع في منطقة قرية جميرا الدائرية والبرشاء والجداف و«دبي لاند»، مدعومة بالأسعار المغرية والمحفزات الكبيرة المقدمة من قبل المطورين العقاريين.

    الفلل

    وأضاف الحمادي في بيان صادر عن الشركة، أن وحدات الفلل السكنية والـ«تاون هاوس»، كان لها دور هي الأخرى في تعزيز مبيعات الخريطة بسوق دبي العقارية منذ بداية عام 2021، بفضل الاهتمام الكبير الذي اكتسبته خلال الفترات الأخيرة من قبل المشترين المحليين والأجانب، مشيراً إلى أن «هذا ما يثبته الواقع، حيث نرى أن كل مشروعات الفلل التي تم طرحها خلال العام الجاري في السوق حتى الآن، نفدت في ظرف ساعات قليلة من موعد الإطلاق».

    التحفيز الحكومي

    وأفاد الحمادي، بأن التحفيز الحكومي أعطى دعماً قوياً للسوق، وعزز من ثقة المستثمرين باقتصاد دبي، ودفعهم إلى تعزيز استثماراتهم في عقارات الإمارة التي تشهد انتعاشاً من شهر إلى آخر.

    ولفت إلى أن الشراء على الخريطة، يعد فرصة للموظفين أو الشريحة متوسطة الدخل لتملك وحدة عقارية، وفق ظروف شراء مناسبة من حيث السعر ونظام الدفعات لغاية إنجاز المشروع، ثم دفعات بعد التسليم تصل إلى ثماني سنوات، فضلاً عن مختلف التسهيلات التي تخفف من الضغط المادي على تلك الفئة، وتساعدها على تسديد الأقساط بأريحية، كما يستفيد المستثمرون من مزايا أخرى، كصيانة مجانية لنحو ثلاث سنوات، وتمويل بنكي، وغيرها.

    الأكثر طلباً

    وأوضح الحمادي، أن المناطق الأكثر طلباً بالنسبة للشقق قيد الإنشاء، هي: «واحة دبي للسيليكون»، وقرية جميرا، وأبراج بحيرات الجميرا، و«دبي لاند»، ومنطقة البرشاء جنوب، أما بالنسبة للفلل فتتصدر «دبي هيلز إستيت» الطلب، إضافة إلى «المرابع العربية»، و«دبي الجنوب»، و«تاون سكوير». وفي ما يخص المشروعات العقارية قيد الإنشاء، ذكر الحمادي، أن بيانات دائرة الأراضي والأملاك في دبي للعام الماضي، أظهرت وجود 1894 مشروعاً عقارياً مسجلاً في مناطق التملك الحر، منها 314 مشروعاً قيد الإنشاء.

    مزيد من الانتعاش

    توقع المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «الرواد للعقارات»، إسماعيل الحمادي، المزيد من الانتعاش في المبيعات العقارية مستقبلاً، وفقاً لبيانات دائرة الأراضي والأملاك في دبي، حيث أظهرت أرقام الشهر الماضي مبيعات بقيمة 11.11 مليار درهم، تعتبر أعلى قيمة مسجلة منذ عام 2014.

    • «واحة دبي للسيليكون» تصدرت المناطق الأكثر طلباً للشقق قيد الإنشاء.

    طباعة