العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    9 أسباب وراء نمو تجارة التجزئة الإلكترونية في الإمارات

    كشف تحليل حديث لغرفة تجارة وصناعة دبي، أن سوق تجارة التجزئة الإلكترونية في دولة الإمارات حققت أعلى مستوياتها خلال العام 2020 مدفوعةً بالطلب بسبب جائحة كورونا، ووصلت قيمتها إلى 3.9 مليار دولار امريكي، وبنسبة نمو بلغت 53% مقارنةً بالعام 2019، مشيراً إلى أن حصة التجارة الإلكترونية في سوق التجزئة بالدولة ارتفعت من 2% في العام 2015 إلى 8% خلال العام 2020.

    وتوقع التحليل بلوغ قيمة سوق تجارة التجزئة الإلكترونية في الإمارات نحو 8 مليارات دولار، بحلول عام 2025 وأن ترتفع بمعدل نمو سنوي مركب قدره 15.4% خلال الفترة 2020 ــــ 2025. وأشار التحليل إلى أن دولة الإمارات تتمتع بأعلى معدل لاستخدام الهواتف الذكية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حيث بلغ 66% ما أثر على نمو التجارة عبر الهواتف النقالة في الدولة، لافتاً إلى أن حصة هذه التجارة من سوق التجارة الإلكترونية في الإمارات قد ارتفعت من 29% في 2015 إلى 42% في 2020. وبلغت قيمة تجارة التجزئة عبر الهاتف النقال في العام 2020 في الإمارات 1.6 مليار دولار بزيادة قدرها 56% عن العام السابق. ويتوقع أن تبلغ قيمة هذه التجارة 3.9 مليار دولار بحلول عام 2025 وأن تسجل معدل نمو سنوي مركب قدره 18.9% في الفترة 2020 ــــ 2025.

    وأشار التحليل إلى أن هناك 9محركات رئيسة لسوق التجارة الإلكترونية في الإمارات تتمثل أولا في الدخل المرتفع للسكان، وثانيا في المعدل المرتفع لاستخدام الإنترنت (99%)، وثالثا في وجود شبكة متطورة للوجستيات النقل، ورابعا أنظمة الدفع الرقمية الحديثة، وخامسا تزايد عدد الشباب المتمرسين في مجال التكنولوجيا، وسادسا الدعم الحكومي القوي مثل مبادرة دبي الذكية 2021.  

    ولفت التحليل إلى المحرك الثامن وهو أن الإمارات عموماً ودبي خصوصاً مركزا لنمو التجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مشيرا إلى المحرك التاسع وهو تغير عادات المستهلكين خلال أزمة وباء كورونا والذي أدى إلى تسريع نمو التسوق الرقمي. وطبقا لبيانات من السجل الاقتصادي الوطني للإمارات، أصدر قطاع التجارة الإلكترونية أكبر عدد من الرخص في مايو 2020 حيث بلغ 196 رخصة. 

    طباعة