العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    لطلاب المدارس الابتدائية في الدولة

    «أكسنتشر» و«إكسبو 2020 دبي» ينجزان 2020 درساً تعليمياً في الترميز

    الطلاب تلقوا دورات المبادرة افتراضياً وحضورياً. من المصدر

    أعلنت كل من شركة «أكسنتشر» العالمية للخدمات والحلول المهنية في المجال الرقمي والتقنيات السحابية وأمن المعلومات، و«إكسبو 2020 دبي»، إنجاز مبادرتهما المشتركة «2020 ساعة ترميز»، باستكمال 2020 ساعة من دورات تعلُّم الترميز لطلاب المدارس الابتدائية في دولة الإمارات.

    حضوري وافتراضي

    وأفاد بيان صدر أمس، بأن الطلاب تلقوا دورات المبادرة افتراضياً، وحضورياً في مركز الزوار في موقع «إكسبو 2020 دبي»، قبيل انطلاق الحدث الدولي في الأول من أكتوبر 2021، حيث قدم متطوعون من «أكسنتشر» حصصاً تعليمية أسبوعية لتطوير مهارات الترميز لدى طلاب المدارس الابتدائية في دولة الإمارات، بالتعاون مع «برنامج إكسبو للمدارس»، المخصص لإلهام النشء الجديد عبر التواصل مع المدارس والمعلمين في أنحاء الدولة.

    وعبر تمكين طلاّب دولة الإمارات من المهارات الرقمية وعلوم الكمبيوتر، يمثّل هذا الإنجاز أيضاً أكبر توسُّع لمبادرة «أكسنتشر» العالمية «ساعة ترميز» في الشرق الأوسط، وهي مبادرة لتعليم الترميز عبر حصص تعليمية مدة الواحدة منها ساعة.

    معرفة ومهارات

    وقال المدير التنفيذي للاتصال والإعلام والتكنولوجيا في «أكسنتشر الشرق الأوسط»، جيراردو كانتا: «نعلن نجاحنا في تحقيق هدفنا الطموح، المتمثل في تقديم 2020 ساعة من دورات الترميز لطلاب المدارس الابتدائية».

    وأضاف: «ضمن مبادراتنا المستقبلية للقوى العاملة في المنطقة، فإننا نهدف إلى تمكين أجيال المستقبل من المعرفة ومهارات القرن الـ21، وإلى جانب التعاون مع (إكسبو 2020 دبي)، فقد أعددنا محتوى مبادرتنا العالمية (ساعة ترميز)، وقدمنا حصصاً تعليمية لمجموعة كبيرة من الطلاب في دولة الإمارات، ونتطلع للعمل مع الأطراف المعنية، وتوسيع نطاق هذا البرنامج في المستقبل».

    رحلة تعليمية

    بدورها، أكدت نائب رئيس «برنامج إكسبو للمدارس» في «إكسبو 2020 دبي»، علياء آل علي، أن الشباب هم قادة الغد، وهُم محور اهتمام هذه النسخة من «إكسبو» الدولي، وفي القلب من شعار «تواصل العقول وصنع المستقبل»، وما يجسّده هذا الشعار من أهداف.

    وأضافت آل علي: «يسعى (برنامج إكسبو للمدارس) إلى تمكين الطلاب من تحقيق أقصى قدر ممكن من التطور وفق أحدث المعايير، وإثارة فضولهم وإلهامهم ليكونوا قوة دافعة للتغيير الإيجابي. وننتظر بفارغ الصبر الترحيب بالزوار الشباب من أنحاء العالم، للاحتفال على مدار ستة أشهر بالإبداع والابتكار والتقدم البشري والثقافة، في رحلة تعليمية فريدة لا تتكرر مرتين في العمر».

    «ساعة ترميز»

    ووفقاً للبيان، تشارك «أكسنتشر» عالمياً في مبادرات «ساعة ترميز» منذ عام 2015، إذ تطوع نحو 160 ألف موظف من موظفيها لتدريس «ساعة ترميز»، ضمن فعاليات محلية في مجتمعاتهم، ما ساعد على إلهام أكثر من مليون طالب في أنحاء العالم لتعلُّم مهارات الترميز وعلوم الكمبيوتر.

    وتعد مبادرة «ساعة ترميز» حدثاً عالمياً يهدف إلى تمكين جميع الطلاب من تعلُّم الترميز، وبدأت المبادرة بحصص لتعليم الترميز مدتها ساعة واحدة، وتوسعت إلى بنية من الجهود المجتمعية التي لا تتطلب خبرة سابقة في الترميز.

    وبالشراكة مع Code.org، تسعى «أكسنتشر» للمساعدة في تسهيل فهم الشباب لعلوم الكمبيوتر، وبناء المهارات التي تمكّنهم من شغل وظائف في مجالات العلوم والتقنية والهندسة والرياضيات.

    وتقود «أكسنتشر» عدداً من مشروعات وشراكات مبتكرة، لتقديم تجربة رقمية قوية ومتخصصة وجذابة لملايين الزوار من أنحاء العالم في «إكسبو 2020 دبي»، بصفتها شريك الخدمات الرقمية من فئة شريك أول رسمي لـ«إكسبو 2020 دبي».

    «برنامج إكسبو للمدارس»

    سيقدم «برنامج إكسبو للمدارس» أثناء «إكسبو 2020 دبي»، أربع رحلات مدرسية مدهشة ومتخصصة للطلاب، هي: إرث الإمارات، وعالم الفرص، والكوكب المستدام، والكون في حركة.

    وصمم البرنامج أيضاً عدداً من المبادرات لإشراك المجتمع المدرسي، تشمل مركز الزوار في «إكسبو 2020 دبي»، وهو مساحة مخصصة للمدارس والطلاب لاستكشاف «إكسبو 2020 دبي» والتفاعل معه، و«مبتكرو إكسبو 2020 الصغار»، وهو برنامج إبداعي لحل المشكلات، إضافة إلى مواد متخصصة للصفوف الدراسية، تضم الموارد التعليمية لـ«إكسبو 2020 دبي»، مع خطط للدروس، وأنشطة للفصول الدراسية، وأفكار لاستكشاف المستقبل.

    شركة «أكسنتشر»

    تعتبر «أكسنتشر» شركة عالمية، توفر مجموعة متنوعة من الخدمات والحلول المهنية في المجال الرقمي، والتقنيات السحابية وأمن المعلومات.

    وتجمع الشركة بين الخبرة والمهارات المتخصصة في أكثر من 40 قطاعاً صناعياً، كما توفر خدمات التخطيط الاستراتيجي والاستشارات، والخدمات التفاعلية، والتكنولوجيا، وإدارة العمليات.

    وتوظف «أكسنتشر» 537 ألف شخص، يستخدمون يومياً التكنولوجيا والمهارات البشرية لخدمة المتعاملين والأفراد والمساهمين والشركاء والمجتمعات في أكثر من 120 دولة.

    • تشارك «أكسنتشر» عالمياً في مبادرات «ساعة ترميز» منذ عام 2015.

    • تعد «ساعة ترميز» حدثاً عالمياً يهدف إلى تمكين الطلاب من تعلُّم الترميز.

    • «أكسنتشر» تسعى إلى المساعدة في تسهيل فهم الشباب لعلوم الكمبيوتر.

    طباعة