العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    بالفيديو.. "الطريق إلى إكسبو 2020" تحفز حلول الأعمال المبتكرة

    أطلقت غرفة تجارة وصناعة دبي سلسلة فيديوهات جديدة تهدف إلى استعراض الطرق المؤثرة التي ستعتمدها لربط مجتمع الأعمال المحلي بنظيره العالمي خلال إكسبو 2020 دبي. وسيجمع إكسبو 2020 دبي أكثر من 200 مشارك، بما في ذلك أكثر من 190 دولة، والعديد من شركات الأعمال والمنظمات المتعددة الأطراف والمؤسسات التعليمية، لتشكيل شراكات مبتكرة يمكنها الوصول إلى أسواق جديدة والمساعدة في تحقيق تغيير عالمي هادف وقابل للقياس.

    وستلعب غرفة دبي، شريك قطاع الأعمال الرسمي لإكسبو 2020 دبي، دوراً محورياً في تحفيز الشراكات مع مجتمع الأعمال العالمي خلال الشهور الستة التي يستغرقها الحدث. وتركز سلسلة فيديوهات " الطريق إلى إكسبو 2020" على استعراض استعدادات مجتمع الأعمال في دبي لمعرض إكسبو 2020 دبي، مستضيفةً قادة مجتمع الأعمال والشركات العاملة في الدولة، الذين سيستعرضون أفكارهم وتوقعاتهم حول الحدث، بالإضافة إلى طبيعة مشاركتهم في الحدث العالمي الأول من نوعه في الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا.

    وتهدف السلسلة التي تم إطلاقها بالتعاون مع مجلة "انتربرينور الشرق الأوسط"، مجلة الأعمال المتخصصة في المنطقة، إلى تجسيد الحيوية والمرونة التي يتمتع بها مجتمع الأعمال في إمارة دبي، بالإضافة إلى الفرص غير المسبوقة التي سيوفرها "إكسبو 2020".  

    وبدأت السلسلة بمقابلة مع مرجان فريدوني، الرئيس التنفيذي لتجربة الزائر في إكسبو 2020 دبي، والتي سلطت الضوء على الدور الهام الذي تلعبه غرفة دبي كشريك استراتيجي في هذا الحدث الضخم. وقالت فريدوني: "إن إكسبو2020 وغرفة دبي يعملان معاً على ربط مجتمعي الأعمال المحلي والعالمي بهدف التواصل وإيجاد حلول مبتكرة لتحفيز الشراكات العالمية والاستثمار الأجنبي في عالم ما بعد الجائحة."  

    وأضافت: "تلعب الغرفة أيضًا دورًا جوهريًا في تطوير وتقديم أجندة متخصصة من برامج الأعمال ذات المستوى العالمي. لافتة إلى التعاون مع البلدان المشاركة والشركاء على تصميم وتنظيم سلسلة من جلسات الأعمال خلال الحدث الذي يستمر على مدى ستة أشهر.  

    وأشارت إلى أن العديد من هذه الجلسات ستكون مرتبطة بقطاعات محددة تشكل تحديات وفرصًا لكل من مجتمع الأعمال المحلي والعالمي. بالإضافة إلى مشاركة الغرفة بتنظيم ثلاثة منتديات عالمية للأعمال، والتي تتضمن "المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال"، و"المنتدى العالمي للأعمال لدول أمريكا اللاتينية" ، ولأول مرة المنتدى العالمي للأعمال لدول الآسيان."

    من جانبه، قال مدير إدارة العلاقات الدولية في غرفة تجارة وصناعة دبي، حسن الهاشمي أن التوقعات تشير إلى تحقيق قطاع الأعمال في دبي قفزة نوعية مع استضافة الإمارة لإكسبو 2020، والذي سيعد ركيزة أساسية في مسيرة عودة العالم للازدهار والتطور في ظل الظروف العالمية الحالية، مضيفاً أن الحدث العالمي سيسلط الضوء على الإمكانيات الإقتصادية لدولة الإمارات العربية المتحدة والأسواق التي تتمتع بفرص استثمارية".  

    وقال الهاشمي: "يعد إكسبو 2020 دبي حدثاً عالمياً ضخماً يحتضن الإبداعات والابتكارات من مختلف أنحاء العالم، وهو ما سيساهم في توفير الحلول للتحديات الجديدة التي نتجت عن انتشار وباء كوفيد 19، ويساعد على تحضير قطاع الأعمال لمرحلة ما بعد الوباء".  

    وختم الهاشمي قائلاً:" تلتزم غرفة دبي بتوفير بيئة مثالية للأعمال خلال إكسبو 2020، بحيث نقدم نموذجاً رائداً لكيفية تنظيم منتديات عالمية في أجواء آمنة وصحية في مرحلة ما بعد الوباء، ونتطلع قدماً لانهاء استعداداتنا لإكسبو 2020 وتوفير منصة متميزة لدعم نمو وتطور قطاع الأعمال المحلي والدولي."  

    يذكر أن سلسلة فيديوهات "الطريق إلى إكسبو 2020"، والتي تأتي تحت مظلة مبادرة "منصة ملتقى الأعمال" التي أطلقتها غرفة دبي، تضاف إلى سلسلة المبادرات النوعية التي أطلقتها الغرفة لتعزيز وعي قطاع الأعمال بالمتغيرات في بيئة الأعمال.  

    ويقام إكسبو 2020 في الفترة من 1 أكتوبر 2021 إلى 31 مارس 2022، بالتزامن مع عام الخمسين لدولة الإمارات العربية المتحدة، ويدعو الزوار من شتى أقطار العالم للمشاركة في صنع عالم جديد، والمشاركة في احتفال بإبداع البشرية وابتكاراتها وتقدمها وثقافتها على مدار ستة أشهر.

    طباعة