العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مسؤولو مراكز تسوق: تتيح للمستهلكين سلعاً ومنتجات بأسعار مخفضة

    عروض «نهاية الموسم» تنعش المبيعات وترفع الإقبال على مراكز التسوق

    صورة

    أكد مسؤولون في قطاع تجارة التجزئة ومراكز تسوق أن عروض «نهاية الموسم»، التي طرحتها منافذ بيع بنسب تخفيضات متباينة، أسهمت في تنشيط الإقبال على مراكز التسوق في دبي بنسب تجاوز 30%، مقارنة بالفترات العادية، فضلاً عن إنعاش المبيعات.

    وأوضحوا لـ«الإمارات اليوم» أن تلك العروض تتيح للمستهلكين الحصول على سلع ومنتجات بأسعار مخفضة، كما تتيح للمتاجر زيادة المبيعات وتصريف موديلات الموسم السابق.

    ورصدت «الإمارات اليوم»، خلال جولة ميدانية لها في عدد من مراكز التسوق بدبي، تخفيضات تراوح بين 25% وما يجاوز 50%، في وقت قال مستهلكون إن التخفيضات تركزت في موديلات الموسم السابق من ملابس وأحذية.

    آراء مستهلكين

    وقال المستهلك، محمد حسن، إن عروض «نهاية الموسم» - التي طرحتها متاجر عدة على نطاق موسع في مراكز تسوق بدبي، ومستمرة منذ أيام - أتاحت الفرصة لشراء مستلزمات الأسرة من ملابس وأحذية، خصوصاً أنها توفر تخفيضات بنسب متباينة على تلك المنتجات.

    من جهتها، قالت المستهلكة، منى عثمان، إن تلك النوعية من العروض تمتاز بأنها تمتد أياماً، وتتيح تخفيضات على منتجات من الموسم المنتهي، مع مواكبتها لطرح موديلات جديدة، لافتة إلى أن معظم التنزيلات تتفاوت بين 25% وما يجاوز 50%.

    أما المستهلك، أحمد السيد، فلفت إلى أن عروض «نهاية الموسم» فرصة مناسبة لمعظم المستهلكين لشراء الهدايا ومستلزمات الأسر، في إطار الاستعداد لموسم العطلات والسفر، لاسيما أن تلك العروض تمتد لأيام عدة مقارنة بـ«التخفيضات الكبرى» التي تقتصر على ثلاثة أيام فقط.

    إنعاش المبيعات

    إلى ذلك، قال رئيس مجلس إدارة مجموعة مراكز التسوق في دبي رئيس مركزَي «الريف مول» و«برجمان»، ماجد سيف الغرير، إن عروض «نهاية الموسم»، التي طرحتها مجموعة متاجر خلال الفترة الأخيرة، أسهمت في تنشيط الإقبال بنسب كبيرة على مراكز التسوق في دبي، وبنسب تبلغ نحو 30% مقارنة بالفترات العادية.

    وأكد الغرير أن التخفيضات التي تتيحها تلك العروض، تسهم في إنعاش مبيعات مرافق مراكز التسوق عموماً، من مطاعم أو مقاهٍ أو محال.

    وأضاف أن مواكبة تلك العروض لموسم العطلات، أسهمت في تنشيط المبيعات في قطاعات مختلفة، لاسيما الملابس والأحذية، مشيراً إلى أن المستهلكين الذين يخططون للسفر، يعتبرون تلك العروض فرصة جيدة للحصول على السلع بأسعار مخفضة. وشدد الغرير على أنه يتم تطبيق إجراءات مشددة للسلامة، مع تدابير احترازية خلال فترات ارتفاع الإقبال على مراكز التسوق، وذلك في إطار جهود مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، مع التشديد على ارتداء الكمامات ومسافات التباعد بين المتسوقين.

    إقبال متنامٍ

    في السياق نفسه، قالت مديرة العلاقات العامة والاتصال المؤسسي في مركزَي «ميركاتو» و«تاون سنتر جميرا»، نسرين بستاني، إن مراكز التسوق شهدت، أخيراً، معدلات إقبال متنامية بنسب تجاوز 30% مقارنة بالفترات العادية، بدعم من عروض طرحتها متاجر، خصوصاً في قطاعَي الملابس الجاهزة والأحذية باسم «عروض نهاية العام»، تضمنت تنزيلات بنسب متباينة. واتفقت بستاني في أن تلك العروض ترفع تنافسية المتاجر، عبر التوسع التدريجي في نسب التخفيضات لاستقطاب المستهلكين ورفع حصص المبيعات.

    ولفتت بستاني إلى أن تفضيل معظم المستهلكين الشراء من تلك العروض، يدعم فرص قضاء أوقات طويلة داخل مراكز التسوق، خصوصاً خلال موسم الصيف، وهو ما ينعكس بشكل إيجابي على مبيعات المتاجر عموماً، حتى تلك التي لم تشارك في طرح تخفيضات، إضافة إلى المطاعم والمناطق الترفيهية ودور السينما، وقالت إن انتشار توزيع اللقاحات المضادة لفيروس «كورونا»، والتطبيق المشدد لإجراءات السلامة الاحترازية، من الأمور الداعمة والمحفزة لزيادة إقبال عدد كبير من المستهلكين على مراكز التسوق في دبي.

    أسعار مخفضة

    في السياق نفسه، قال مسؤول المبيعات في متجر ملابس جاهزة بمركز تسوق في دبي، جون باتريك، إن معظم المتاجر، لاسيما متاجر الملابس والأحذية، بدأت بشكل تدريجي في طرح عروض «نهاية الموسم» منذ نحو سبعة أيام، ومن المنتظر أن تستمر حتى نهاية يونيو الجاري، بنسب تخفيضات تصل إلى 50% على موديلات الموسم الماضي.

    وأكد أن تلك العروض تتيح للمستهلكين الحصول على سلع ومنتجات بأسعار مخفضة، كما تتيح للمتاجر زيادة المبيعات وتصريف موديلات الموسم السابق.

    طباعة