العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مشروع مشترك بين «بيئة» و«بوليجرين» اليونانية

    «إيفوجرين» يقدم حلولاً مبتكرة لإدارة النفايات البحرية والبيئية

    أعلنت شركة «بيئة» عن شراكتها مع شركة «بوليجرين» اليونانية، التي تعمل في مجال الاقتصاد الدائري الشامل، لإطلاق المشروع المشترك «إيفوجرين»، الذي يهدف إلى تقديم حلول مبتكرة لإدارة النفايات البحرية والبيئية، وتعزيز الاقتصاد الدائري والاستدامة.

    جاء ذلك، خلال حفل التوقيع الذي جرى في أثينا، أمس، بحضور كبار الموظفين الإداريين لشركة «بيئة»، وممثلين رسميين من الجانب اليوناني.

    وإلى جانب توفير حلول لعدد من قضايا النفايات البحرية والتلوث البحري، سيوفر «إيفوجرين» أيضاً خدمات معالجة حوادث تسرب النفط وإدارة السفن المنكوبة والبضائع والحاويات المهملة، بما في ذلك حلول إعادة التدوير، أو الاستعادة، أو أعمال الإصلاح، أو التجديد، وإعادة تدوير السفن الخضراء إضافة إلى إنشاء مختبر بيئي.

    وقال رئيس مجلس إدارة مجموعة «بيئة»، سالم بن محمد العويس، في بيان، إن «شركة (إيفوجرين) مشروعنا المشترك مع شركائنا اليونانيين، تجسد إمكانات التعاون العابر للحدود للتعامل مع أبرز المخاوف البيئية العالمية ومعالجتها».

    بدوره، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة «بيئة»، خالد الحريمل، إن «النظم البيئية البحرية تحظى بأهمية كبيرة للحفاظ على استقرار كوكبنا، ومن ثمّ، فإن حماية محيطاتنا من النفايات والتلوّث تضع على عاتقنا مسؤولية كبيرة لتعزيز الاستدامة».

    من جانبه، قال المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «بوليجرين»، أثناسيوس بوليكرونوبولس، إن «إطلاق (إيفوجرين) يعدّ خطوة بارزة في الجهود العالمية لحماية البيئة، والتصدي لتحديات تغيّر المناخ».

    يُشار إلى أن «إيفوجرين» أسست بالفعل منشأة متقدمة للمواد الخام البديلة في مركز إدارة النفايات التابع لشركة «بيئة» بمنطقة الصجعة في إمارة الشارقة، كما تقوم ببناء منشأة للوقود الصلب، لمعالجة النفايات الصلبة، وتحويلها إلى وقود بديل يمكن استخدامه في تصنيع الإسمنت.

    • «إيفوجرين» يوفر خدمات معالجة حوادث تسرب النفط وإدارة السفن المنكوبة.

    طباعة