العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    شملت قطاعات الأغذية والأعمال الزراعية والتكنولوجيا والرعاية الصحية

    «تنمية الاستثمار» تستعرض مزايا دبي للمستثمرين من 6 دول

    صورة

    عقدت مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، إحدى مؤسسات اقتصادية دبي، ندوات افتراضية عدة منذ بداية العام الجاري، بهدف التواصل مع المستثمرين والشركاء المحتملين في مختلف مناطق العالم، منها أميركا الشمالية وأوروبا وجنوب آسيا، وآسيا المحيط الهادي والشرق الأقصى، حيث استعرضت المؤسسة مع ست دول، مجموعة من فرص الاستثمار والشراكة في قطاعات استراتيجية تتضمن كلاً من الأغذية والأعمال الزراعية، والتكنولوجيا، والرعاية الصحية.

    وقال مدير إدارة ترويج الاستثمار في المؤسسة، إبراهيم أهلي، إنه شارك في الندوات، شركاء الاستثمار من الصين والهند وأستراليا والولايات المتحدة الأميركية (وتحديداً مدينة نيويورك) وإسبانيا وإيطاليا، ممن تواصلوا مع الحكومة وممثلي المؤسسات لتطوير فرص التجارة والاستثمار خلال عام 2021 وحتى الآن.

    الصين

    وأوضح أهلي في بيان صادر أمس، أن الندوة التي عقدت مع المستثمرين الصينيين، غطت قطاعي الأغذية والأعمال الزراعية والتكنولوجيا، مشيراً إلى أن الندوة أقيمت بالشراكة مع فرع بنك «ICBC» بدبي، وحظيت بدعم مؤسسة دبي الذكية والمنطقة الحرة لجبل علي.

    الهند وأستراليا

    وأضاف أهلي أن المستثمرين من الهند وأستراليا، شاركوا في ندوة افتراضية حول الفرص الواعدة في قطاعي الرعاية الصحية والتكنولوجيا في دبي، نظّمت بالتعاون مع شركة مصطفى والمانع، الشريك الاستراتيجي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، وبدعم من هيئة الصحة بدبي ومؤسسة دبي الذكية.

    نيويورك

    وتابع أهلي، أنه جرى استعراض مزايا دبي في قطاع التكنولوجيا للمستثمرين في مدينة نيويورك، خلال ندوة افتراضية أقيمت بالتعاون مع شركة المحاماة الدولية «بيكر بوتس»، وبدعم من دبي الذكية ومؤسسة دبي للمستقبل ومركز دبي المالي العالمي ومجلس الأعمال الأميركي.

    إيطاليا

    أمّا المستثمرون الإيطاليون، فقال أهلي، إنهم، ركّزوا على مناقشة الفرص في قطاع الأغذية والأعمال الزراعية في منطقة «كومبانيا»، خلال ندوة افتراضية أقيمت بالشراكة مع الشريك الاستراتيجي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار «فرانشيسكو كوربيلو»، وبدعم من بلدية دبي ومركز دبي للسلع المتعددة.

    إسبانيا

    ولفت أهلي إلى أن مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار استعرضت مزايا دبي في قطاع الأغذية والأعمال الزراعية لعدد من المستثمرين المحتملين في إسبانيا، عبر ندوة افتراضية أقيمت بالشراكة مع مركز دبي للسلع المتعددة و«إكستندا».

    مدينة المستقبل

    وأكد أهلي أن دبي رسخت مكانتها التي تجعل منها مدينة المستقبل بهدف رفع مستوى سعادة الأطراف المعنية كافة، فيما حافظت على دورها الفعال بوابة للأسواق الناشئة بالمنطقة، وبنيتها التحتية المتقدمة للخدمات اللوجستية، والتي تعزّز مكانتها مركزاً عالمياً للتجارة والاستثمار.

    الدول الـ 6

    شارك في الندوات الافتراضية لاستعراض مزايا دبي للمستثمرين، شركاء الاستثمار من الصين والهند وأستراليا والولايات المتحدة الأميركية (وتحديداً مدينة نيويورك) وإسبانيا وإيطاليا.

    طباعة