برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    %6.8 زيادة شهرية بقيمة حيازة «المركزي» من الذهب في أبريل

    14 مليار درهم ودائع الأفراد في البنوك خلال 4 أشهر

    قيمة حيازة «المركزي» من الذهب بلغت 11.56 مليار درهم خلال أبريل 2021. أرشيفية

    أودع الأفراد في الإمارات، من مواطنين ومقيمين، 14 مليار درهم في البنوك العاملة بالدولة خلال فترة الثلث الأول من العام الجاري (أربعة أشهر)، ليصل رصيد الودائع التي تحتفظ بها، بنهاية أبريل الماضي، إلى 508 مليارات درهم مقارنة مع 494 مليار درهم، نهاية العام 2020، بنمو نسبته 2.8%.

    وأوضحت بيانات صادرة عن المصرف المركزي أمس، أن نصيب البنوك الوطنية من ودائع الأفراد يقدر بحصة 84.5%، بواقع 430 مليار درهم من إجمالي ودائعهم البالغ 508 مليارات درهم، فيما ذهبت النسبة المتبقية للبنوك الأجنبية.

    ملاذ آمن

    وتعقيباً، قالت الخبيرة المصرفية شيخة العلي، لـ«الإمارات اليوم»، إن البنوك لاتزال بالنسبة لأصحاب الثروات والفوائض المالية، الملاذ الأكثر أمناً وأماناً بعيداً عن أي مخاطر للسوق، مشيرة إلى أن السيولة المتوافرة في السوق كبيرة، لكن القطاعات الاقتصادية المختلفة لاتزال في طور التعافي.

    وأضافت أنه على الرغم من أن أسعار الفائدة على الودائع منخفضة، بحدود 1% وأقل، إلا أن الثقة بالبنوك أعلى من أي استثمار آخر في الوقت الحالي، خصوصاً لأولئك الذين ليست لديهم خبرات كافية بتدوير الأموال في وقت الأزمات.

    ثقة

    ولفتت العلي إلى أن البنوك الوطنية، على وجه الخصوص في دولة الإمارات، تحظى بثقة المودعين، سواء الأفراد أو الشركات، لذلك تستحوذ على الحصة الأكبر من الودائع، مؤكدة أن الخدمات والمنتجات في البنوك الوطنية تتم وفق أفضل الممارسات في العالم، بجانب التطبيقات الذكية والصيرفة عبر الإنترنت، وهذه كلها عوامل جذب للعميل.

    وذكرت أن معظم العملاء أيضاً في الدولة يرتاحون في التعامل مع البنوك التي توفر خدماتها بلغتهم الأم، وهذا ما نجحت البنوك الوطنية فيه، إذ توظف موظفين من جميع الجنسيات، بما يخدم تنوع الثقافات في المجتمع الإماراتي، ويعزز من قوة القطاع المصرفي وقدرته على تلبية احتياجات العملاء.

    حيازة الذهب

    إلى ذلك، كشفت بيانات «المركزي» عن أن قيمة حيازته من الذهب، بلغت 11.56 مليار درهم خلال أبريل 2021، بزيادة نسبتها 6.8%، وقيمتها 743 مليون درهم، مقارنة مع 10.817 مليارات درهم في مارس السابق.

    وأظهرت البيانات استمرار ارتفاع قيمة حيازة «المركزي» من الذهب، للشهر الثاني على التوالي، حيث بلغت قيمة الحيازة 10.481 مليارات درهم، في فبراير من العام الجاري، قبل أن تعود لمواصلة صعودها في شهر مارس، ثم الارتفاع إلى المستوى المسجل في أبريل.

    أعلى مستوى

    وكان شهر ديسمبر من عام 2020، سجل أعلى مستوى لقيمة حيازة المصرف المركزي من الذهب، وهو 12.862 مليار درهم وذلك وفقا لما تظهره الإحصاءات الصادرة عن المصرف.

    ولا يشكّل رصيد المصرف المركزي من المعدن الأصفر سوى نسبة بسيطة جداً من إجمالي رصيده من الاحتياطات الأجنبية، التي بلغت قيمتها، في شهر أبريل من العام الجاري، 393.78 مليار درهم.

    • 84.5% حصة البنوك الوطنية من ودائع الأفراد.

    طباعة