العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الذهب يهبط أكثر من 2% بعد بيانات أميركية قوية

    تراجع الذهب أكثر من اثنين بالمئة، اليوم، بعد بيانات أفضل من المتوقع للتوظيف وقطاع الخدمات بالولايات المتحدة مما رفع الدولار وعزز التوقعات بأن تجدد أرقام اقتصادية قوية الحديث عن تقليص إجراءات التحفيز من مجلس الاحتياطي الاتحادي.

    امتد تراجع الذهب إلى المعادن النفيسة الأخرى لتهبط أسعار الفضة والبلاتين أكثر من ثلاثة بالمئة.

    وبحلول الساعة 1435 بتوقيت جرينتش، تراجع السعر الفوري للذهب 1.8 بالمئة إلى 1873.17 دولار للأوقية (الأونصة)، بعد انخفاضه إلى أدنى مستوى له منذ 20 مايو عند 1864.39 دولار. وفقدت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 1.9 بالمئة لتسجل 1873.20 دولار.
    وقال بوب هابركورن، كبير إستراتيجيي السوق لدى آر.جيه.أو فيوتشرز، "نخرج من الأزمة، البيانات تتحسن، ثمة بعض التضخم الذي قد يضغط على المكابح، لكننا اجتزنا الأسوأ.

    "بيانات أفضل من المتوقع وضعت المتعاملين في وضع دفاعي. إنهم يستعدون لتصريحات محتملة من مجلس الاحتياطي عن تقليص التحفيز أو أسعار فائدة أعلى، لكن ليس على الفور."

    قفز مؤشر الدولار 0.6 بالمئة، مما يجعل الذهب أعلى تكلفة لحملة العملات الأخرى، بينما ارتفعت عوائد السندات الأميركية أيضا.

    وتراجعت الفضة 3.5 بالمئة إلى 27.22 دولار للأوقية، ونزل البلاتين 3.3 بالمئة ليسجل 1150.50 دولار بعد أن هوى إلى أقل سعر له منذ أواخر مارس آذار، بينما هبط البلاديوم 1.3 بالمئة إلى 2818.92 دولار للأوقية.

    طباعة