برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «أو إيه جي»: السوق الإماراتية تستحوذ على 23% من إجمالي السعة المقعدية أوسطياً

    567.7 ألف مقعد على الرحلات في مطارات الدولة الأسبوع الجاري

    «أو إيه جي»: السعة المقعدية العالمية ارتفعت إلى 67.9 مليون مقعد الأسبوع الجاري. غيتي

    كشفت مؤسسة «أو إيه جي» الدولية، المزوّدة لبيانات المطارات وشركات الطيران، أن شركات الطيران العاملة في مطارات دولة الإمارات ستشغّل في الإجمال 567.7 ألف مقعد على الرحلات الجوية، خلال الأسبوع الذي بدأ في 31 مايو 2021، مقابل نحو 546.3 ألف مقعد في الأسبوع السابق، بنسبة نمو وصلت إلى نحو 3.9%.

    وأظهرت بيانات للمؤسسة، حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منها، أن شركات الطيران في منطقة الشرق الأوسط ستشغّل نحو 2.49 مليون مقعد، خلال الأسبوع الجاري، بنسبة نمو وصلت إلى نحو 2.9%، مقارنة بالأسبوع السابق عليه، لافتة إلى أن السوق الإماراتية تستحوذ على نحو 23% من إجمالي حجم السعة التي تشغلها شركات الطيران في المنطقة ككل.

    وبيّنت المؤسسة أن شركات الطيران في دولة الإمارات شغّلت في الإجمال 2.49 مليون مقعد في ديسمبر الماضي، و2.57 مليون مقعد خلال يناير من العام الجاري، و2.35 مليون مقعد في فبراير 2021، لتصل إلى 2.7 مليون في أبريل، ونحو 2.6 مليون في مايو الماضي.

    وبلغ معدل النمو في السعة المقعدية على الرحلات الجوية نحو 374% خلال الأسبوع الجاري، مقارنة بالأسبوع الذي بدأ من 30 مارس 2020، عندما شغلت شركات الطيران في ذلك الأسبوع نحو 135 ألف مقعد.

    بدوره، سجل إجمالي السعة المقعدية في السوق الإماراتية نمواً بنسبة بلغت نحو 230% خلال مايو 2021، مقابل الفترة ذاتها من العام الماضي.

    وتعود الزيادة الكبيرة في نسب النمو حالياً، إلى تزامن تلك الفترة من عام 2020، مع التعليق المؤقت لرحلات الركاب المجدولة في مطارات الدولة إثر جائحة «كوفيد-19»، إذ سجلت السعة المقعدية في ذلك الوقت مستويات متدنية حينها، تركزت في معظمها على رحلات الإجلاء.

    وفي الإجمال، تبقى السعة المقعدية لرحلات الطيران في السوق المحلية أقل بنسبة 50% مقارنة بمستويات مايو 2019، في وقت أظهرت البيانات نمواً متواصلاً في مكاسب السوق الإماراتية مقارنة بمستويات ما قبل الجائحة.

    عالمياً، ذكرت المؤسسة أن شركات الطيران رفعت السعة المقعدية، على مدار الأيام السبعة الماضية، حيث يواصل الطيران التجاري تعافيه البطيء، مشيرة إلى أن السعة العالمية ارتفعت إلى نحو 67.9 مليون مقعد، في الأسبوع الجاري الذي يعد الأكثر ازدحاماً منذ 30 مارس 2020.

    وبينت أن كلاً من أوروبا الشرقية والغربية سجلت زيادة بأكثر من 20% في السعة المقعدية أسبوعاً بعد آخر، مع إضافة 2.3 مليون مقعد إضافي، ما يجعل الأيام السبعة الأخيرة واحدة من أسرع الأسابيع نمواً منذ بدء الجائحة، فيما استمرت أميركا الشمالية في إعادة البناء بقوة إذ تمت إضافة مليون مقعد آخر.

    طباعة