منذ بداية الإدراج في «بورصة إنتركونتيننتال»

تداول 315 مليون برميل نفط على خام «مربان» خلال شهرين

تدشين العقود الآجلة لخام «مربان» شكّل نقلة نوعية لـ«أدنوك». أرشيفية

قفز عدد العقود الآجلة التي تم إبرامها على خام «مربان» منذ بداية التداول عليه في 29 مارس 2021، وحتى 28 مايو من العام ذاته، إلى 315 ألفاً و138 عقداً، أي ما يعادل 315 مليون برميل نفط خام، وذلك بحسب أحدث الإحصاءات الصادرة عن «بورصة إنتركونتيننتال»، المدرجة في بورصة نيويورك للأوراق المالية.

ويعادل كل عقد من عقود خام «مربان» الآجلة 1000 برميل.

ويعد الحجم الكبير من التداولات المكثفة على خام «مربان» مؤشراً على ارتفاع وتيرة الثقة التي يحظى بها لدى العملاء والمتداولين، كما أنه يؤكد زيادة عدد الشركات العالمية التي باتت تشارك في عمليات التداول على هذا النوع من الخام، الذي يعد من أفضل خامات النفط في العالم.

وكانت «بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال» للعقود الآجلة أعلنت في 21 أبريل الماضي عن تداول أكثر من 132 ألفاً و450 عقداً من عقود خام «مربان» الآجلة، أي 132 مليون برميل من خام «مربان»، تشمل تداول أكثر من 6560 من الأدوات المالية المشتقة الخاصة بقطاع النفط، كما ارتفع عدد الشركات العالمية وشركات الطاقة التي شاركت في عمليات التداول إلى 49 شركة.

وأظهرت الأرقام الصادرة عن «بورصة إنتركونتيننتال» في وقت سابق أن عدد العقود المتداولة على خام مربان بلغ 18 ألفاً و848 عقداً في يوم واحد (20 أبريل 2021)، ما يعني تداول أكثر من 18.8 مليون برميل من خام «مربان»، أي ما يقارب سبعة أضعاف إنتاج «أدنوك» اليومي من النفط الخام.

يشار الى أن تدشين العقود الآجلة لخام مربان في نهاية مارس الماضي، شكل نقلة نوعية لشركة «أدنوك» في كل مجالات وقطاعات أعمالها، حيث استهدفت هذه الخطوة التحول إلى شركة متقدمة، تركز على السوق وتلبية احتياجات العملاء، فضلاً عن إسهامها في زيادة الربحية والعائد الاقتصادي، وخلق قيمة إضافية للشركة، والمساعدة في وصول خام مربان إلى أكبر عدد ممكن من الأسواق العالمية.

• الحجم الكبير من التداولات المكثفة على «مربان» يعد مؤشراً على زيادة الثقة التي يحظى بها.

طباعة