بدء التداول على أسهم المجموعة تحت الرمز «ESG»

«ستاليونز الإمارات» تدرج أسهمها في السوق الثاني لـ «أبوظبي للأوراق المالية»

أعلن سوق أبوظبي للأوراق المالية عن إدراج أسهم «مجموعة ستاليونز الإمارات» (إي إس جي)، المملوكة للشركة العالمية القابضة، والمتخصصة بخدمات الاستثمار والهندسة والبناء، في منصة السوق الثاني، حيث بدأ التداول على أسهم المجموعة اعتباراً من أمس الإثنين تحت الرمز «ESG».

زيادة السيولة

وقال الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية، سعيد حمد الظاهري، إن السوق يواصل توسيع نطاقه بشكل ملحوظ من خلال عمليات الإدراج الجديدة، وتبني مجموعة أوسع من المنتجات والخدمات.

وأضاف أن السوق شهد زيادة كبيرة في السيولة، ما جعله أكثر جاذبية للمستثمرين والمُصدِرين على حدٍّ سواء، مرحباً بمجموعة «إي إس جي» في منصة السوق الثاني التي تتيح للشركات إمكانية الوصول إلى قاعدة كبيرة من رأس المال، وتفتح المجال لتعزيز قيمة العلامة التجارية بطريقة فعالة.

وأكد أن المنصة توفر للمستثمرين فرصة فريدة لتعزيز السيولة النقدية في الشركات صغيرة ومتوسطة الحجم والتي تنتمي إلى مشهد اقتصادي إقليمي دائم النمو والازدهار.

من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة «مجموعة ستاليونز الإمارات» (إي إس جي)، مطر سهيل اليبهوني الظاهري، إن إدراج مجموعة «إي إس جي» في منصة السوق الثاني لسوق أبوظبي للأوراق المالية، يتيح مشاركة أوسع للمستثمرين في أحد أهم مجالات أعمال مجموعة الشركة العالمية القابضة.

وتابع: «بالاستناد إلى المكانة المالية القوية للشركة العالمية القابضة، ثاني أكبر شركة من حيث القيمة السوقية في سوق أبوظبي للأوراق المالية، فقد أثبتت شركات مجموعتنا مرونتها خلال العام الماضي، واستعدادها التام لاغتنام الفرص الجديدة، فيما يتعافى الاقتصاد الإماراتي والإقليمي من تداعيات جائحة (كوفيد-19)».

مجموعة «إي إس جي»

يذكر أن مجموعة «إي إس جي»، التي تأسست في عام 2006، تعتبر رابع شركة تابعة للشركة العالمية القابضة يتم إدراج أسهمها في منصة السوق الثاني لسوق أبوظبي للأوراق المالية، عقب الإدراج الناجح لشركات «بالمز الرياضية»، و«مخازن زي»، و«إيزي ليس» أواخر عام 2020.

وبلغت قيمة أصول المجموعة التي تعمل في 12 دولة 537 مليون درهم في نهاية الربع الأول من عام 2021، كما يعمل لديها أكثر من 1000 موظف.

تحسن ملحوظ

شهدت أنشطة التداول في سوق أبوظبي للأوراق المالية تحسناً ملحوظاً العام الجاري، إذ ارتفعت القيمة السوقية للأسهم المدرجة في السوق بنسبة 25% خلال الربع الأول، لتسجل رقماً قياسياً بلغ 936 مليار درهم.

وارتفع إجمالي القيمة المتداولة للأسهم المشتراة والمبيعة في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2021 خمسة أضعاف على أساس سنوي، ليبلغ 107.8 مليارات درهم، فيما ارتفع المؤشر القياسي للسوق بنسبة 17.2%.

وفي غضون ذلك، ارتفع حجم الشراء والبيع لمصلحة المستثمرين المؤسسيين بشكل ملحوظ من 14.6 مليار درهم إلى 92.6 مليار درهم، بينما ارتفع حجم تداول المستثمرين الأفراد أكثر من الضعف ليبلغ 15.1 مليار درهم.

طباعة