"الرابطة البرتغالية لصناعات الخشب" تشارك بـ 24 شركة في معرض الفنادق بدبي

تسعى البرتغال، التي تستعرض مجموعة واسعة من العلامات التجارية البرتغالية في معرض الفنادق في دبي، الذي تنعقد فعالياته حالياً خلال الفترة من 31 مايو إلى 2 يونيو، في مركز دبي التجاري العالمي، للاستفادة من آفاق النمو الكبيرة الناجمة عن انتعاش قطاع السياحة في دولة الإمارات، لا سيما قبل انعقاد معرض إكسبو 2020 دبي. 

وقالت الرابطة البرتغالية لصناعات الخشب والأثاث" (AIMMP) في بيان، إن "24 علامة تجارية برتغالية راقية متخصصة في قطاعات الأخشاب والأثاث تستعرض مجموعة منتقاة من المنتجات الفاخرة في المعرض تحت شعار "صُنع في البرتغال من مواد طبيعية"، وذلك في القاعة 2 بالجناح رقم 2E91". 

وبهذه المناسبة، قال فيتور بوكاس، رئيس "الرابطة البرتغالية لصناعات الخشب والأثاث": "تشارك البرتغال بشكل متواصل في المعارض التي تقام في دولة الإمارات العربية المتحدة، من أجل تسليط الضوء على تشكيلتنا الواسعة من المنتجات المصممة لقطاعات الأخشاب والأثاث والانشاءات. ونتوقع تسجيل نمو بنسبة 10 % في حجم مبيعاتنا في الإمارات بفضل قرب انعقاد معرض إكسبو 2020 دبي. يمثل معرض الفنادق بدبي فرصة هامة بالنسبة لنا للترويج لعلاماتنا التجارية في دولة الإمارات، التي تلعب دوراً رائداً على الصعيد العالمي في مساعدة الأسواق على التعافي في مرحلة ما بعد (كوفيد -19)". 

وأضاف: " نحن على ثقة بتحسن آفاق النمو بفضل مبادرات الحكومة الإماراتية لتطوير قطاع الضيافة والسياحة، الذي يقدر بأن يساهم بنسبة 12 % من إجمالي الناتج الإجمالي، مما ينعكس بالتالي على انتعاش سوق الأثاث الفاخر بالدولة. وتشير التقديرات إلى أن الطلب على الأثاث من المرجح أن يرتفع في المستقبل القريب مع إضافة دبي وحدها لـ 40 ألف غرفة فندقية جديدة وشقق خدمية لمواكبة الأعداد المتزايدة من السياح والزوار المتوقعين خلال فترة انعقاد معرض إكسبو 2020 الدولي وما بعده، مما يعزز من توقعاتنا بأن نشهد نمواً بنسبة 2.5 % في مبيعات منتجاتنا على المدى المنظور". 

وتأتي مشاركة الرابطة انطلاقاً من حرصها الدائم على الإنضمام إلى الفعاليات الكبرى على مستوى منطقة الشرق الأوسط التي تقام في دبي، وتستهدف من وراء مشاركتها في المعرض تسليط الضوء على محفظة منتجاتها التي تتميز بتصاميم مبتكرة مستدامة وعصرية تتنوع ما بين قطع الأثاث والمفروشات والإضاءة والقطع الخزفية والمنسوجات، والتي تم تصميمها لتلبية احتياجات قطاع الضيافة والفنادق المحلي، ومصممي الديكور الداخلي والمهندسين المعماريين وملاك البيوت وغيرهم الكثير. 

وستقوم الرابطة البرتغالية لأول مرة بتكريس مساحة مخصصة داخل جناحها للبناء المستدام، بما ينسجم مع تركيز دولة الإمارات على الاستدامة لتعزيز مكانتها سوقاً رائدة في قطاع البناء المستدام. 
وأشار بوكاس، إلى أن معرض الفنادق في دبي سيوفر منصة مثالية للشركات البرتغالية لإطلاق منتجاتها واستكشاف فرص عقد شراكات تجارية جديدة ليس في دولة الإمارات فحسب، بل وفي منطقة الشرق الأوسط ككل. ونحن متفائلون بأن الفترة الحالية ستشهد طلباً مرتفعاً على منتجات الأثاث الفاخر من قبل مشاريع الضيافة والفنادق بالدرجة الأولى التي تتسارع وتيرها مع اقتراب موعد استضافة معرض إكسبو 2020 دبي". 

وتابع: "يتميز سوق الأثاث في الإمارات بتنافسية عالية بفضل ارتفاع الطلب المحلي على المفروشات ودخول العديد من اللاعبين الدوليين إلى الدولة للاستفادة من تنامي الطلب على منتجات الأثاث الفاخر. كما يدعم هذا الطلب ارتفاع وتيرة عمليات الإنشاء وتسارع نمو القطاع العقاري في الدولة". 

وتتخصص الشركات البرتغالية المشاركة في إنتاج وتصميم القطع المعدنية الرائعة للتصاميم الداخلية والخارجية، وقطع الأثاث المعدلة والمصممة حسب الطلب مثل الطاولات والكراسي وقبضات الأبواب، فضلاً عن منتجات الأرضيات والمصنوعات الخشبية الفنية وغيرها من التصاميم الخشبية ذات الجودة العالية والتي ترضي جميع الأذواق. 

 

طباعة