أول شركة تبريد مناطق تطبّق الخدمة على مستوى المنطقة

%57 نمواً في «التسجيل الإلكتروني» بخدمات «إمباور» خلال 4 أشهر

أحمد بن شعفار: «نحرص على توفير أسباب نجاح أهداف مبادرة دبي الذكية، لجعل الإمارة المدينة الأذكى والأسعد عالمياً».

أعلنت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي (إمباور)، عن تسجيلها نمواً لافتاً في حجم إقبال المتعاملين من مختلف مناطق دبي للحصول على خدماتها.

وأفادت في بيان لها، أمس، بأنها شهدت، خلال الفترة من يناير إلى أبريل 2021، نمواً بنسبة 57% في عدد المسجلين الجدد إلكترونياً، مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2020، لافتة إلى تسجيل 6687 متعاملاً من القطاعين الحكومي والخاص، الذين فتحوا حسابات خاصة مباشرة من خلال نوافذ تسجيل الشركة الإلكترونية، ليصبح بمقدورهم إنجاز معاملاتهم في أي وقت يشاؤون، ومن أي مكان يوجدون فيه.

ولفتت المؤسسة إلى أن «التسجيل الإلكتروني» خطوة تعزز ريادة «إمباور» الرقمية، كأول شركة تبريد مناطق تطبق خدمة التسجيل الإلكتروني على مستوى الإمارات والمنطقة، محققة مستويات جديدة من إسعاد المتعاملين الأفراد المستأجرين وملاك العقارات وشركات التطوير، وتوفير الوقت والجهد والكلفة عليهم، بعدم الحاجة إلى الحضور لمقر المؤسسة أو مراكز خدمات المتعاملين التابعة لها، شرطاً أساسياً ومُلزماً لتسجيل المشروع أو الوحدة العقارية في خدمات تبريد «إمباور».

وكشفت «إمباور» أنها سجلت زيادة في عدد المعاملات الإلكترونية للمتعاملين خلال عام 2020، إذ بلغت نحو 560 ألف معاملة، بزيادة جاوزت نسبتها 12% مقارنة بعام 2019، ما يعكس قوة إسهام المؤسسة في «استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية».

وقال الرئيس التنفيذي لـ«إمباور»، أحمد بن شعفار: «نشهد إقبالاً كبيراً من جانب المتعاملين على هذه الخدمة، التي تتيح لهم التسجيل الفوري والحصول على الخدمة وإنجاز المعاملات من منازلهم عبر موقعها الإلكتروني، وبخطوات سهلة ويسيرة، حرصاً على توفير أسباب نجاح أهداف مبادرة دبي الذكية لجعل الإمارة المدينة الأذكى والأسعد عالمياً، فضلاً عن تحقيق زيادة نوعية في كفاءة عمل المؤسسة في إطار الإجراءات الاحترازية الخاصة بـ(كوفيد-19)».

طباعة