«ديوا» تختتم المخيّم الافتراضي لبرنامج «الإلكترونات الحرة»

الفلاسي: الإمارات تمتلك جميع الأدوات لتسريع التعافي من تداعيات «كوفيد-19»

الفلاسي والطاير خلال فعاليات المخيم الافتراضي. من المصدر

اختتمت هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا)، فعاليات المخيم الافتراضي للدورة الخامسة من برنامج «الإلكترونات الحرة»، والذي أقيم للمرة الأولى في دبي.

وأكد وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، الدكتور أحمد بن عبدالله حميد بالهول الفلاسي، في كلمة له، إن «الابتكار أداة فاعلة لتوفير أفضل الحلول للتحديات والأزمات، كما أنه مساهم رئيس في تمكين دولة الإمارات من امتلاك جميع الأدوات لتسريع عملية التعافي من تداعيات جائحة (كوفيد-19) الذي بدأنا نشهد مراحله الأولى في الكثير من القطاعات».

وقال إن «الابتكار نهج راسخ ومتأصل في دولة الإمارات التي تعتمده مقوماً رئيساً لجميع مبادراتها وبرامجها، لاسيما في مجال ريادة الأعمال وقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة، وهو أيضاً ركيزة من بين ست ركائز رئيسة للاستراتيجية الوطنية للشركات الصغيرة والمتوسطة، ومكون أساسي في خططنا للخمسين عاماً المقبلة لدولتنا».

وأضاف الفلاسي: «رغم تداعيات الجائحة على الاقتصادات الإقليمية والعالمية، إلا أننا استطعنا في دولة الإمارات المحافظة على المكانة الريادية في تمويل هذا القطاع الحيوي والمهم، وذلك من خلال تفوقنا واستحواذنا على ما نسبته أكثر من 56% من استثمارات رأس المال المخاطر في مؤشر يعكس مدى التزامنا بتحفيز رواد الأعمال، ودعم الشركات الصغيرة والمتوسطة».

وبين أن «قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة حظي باهتمام كبير من خلال تصدّره قائمة أولويات الحوافز الاقتصادية التي أقرتها قيادتنا الرشيدة والبالغة 360 مليار درهم، لتمكين قطاعات الأعمال من التصدي للتحديات التي فرضتها الجائحة وتسريع وتيرة التعافي الاقتصادي من تداعياتها، إذ وجّه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في هذا السياق، بتوفير التمويل لأكثر من 13.5 ألف شركة ناشئة خلال السنوات القليلة المقبلة».

وقال الفلاسي: «تضع جميع مبادراتنا وبرامجنا هدفاً واحداً في عين الاعتبار، وهو العمل على توفير بيئة ملائمة لتحفيز الابتكار واحتضان الشركات الناشئة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، لتمكينها من النمو والتوسع خارج حدود دولتنا، بما يسهم في تعزيز المكانة الرائدة لدولة الإمارات كبوابة للدخول إلى الأسواق العالمية».

من جهته، قال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعيد محمد الطاير: «يأتي تنظيم المخيم انسجاماً مع جهودنا الحثيثة لترسيخ ريادة الدولة كعنصر فاعل ومؤثر في صناعة المستقبل ووجهة عالمية رائدة للمستقبل المستدام، وفي إطار مساعينا الدؤوبة لتحقيق مبادرة (دبي 10X) الهادفة لأن تسبق مدينة دبي مدن العالم بـ10 سنوات من خلال التقنيات الإحلالية المبتكرة».

طباعة