الإمارات تترأس الاجتماع الـ47 للّجنة الإقليمية للشرق الأوسط بمنظمة السياحة العالميّة

تترأس دولة الإمارات العربية المتحدة الاجتماع السابع والأربعين للّجنة الإقليمية للشرق الأوسط بمنظمة السياحة العالميّة الذي تستضيفه مدينة الرياض في المملكة العربية السعودية على مدار يومي 26 و27 مايو الجاري. ويمثل الدولة خلال الاجتماع وفد رسمي رفيع المستوى برئاسة وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي.

ويشهد الاجتماع مشاركة زوراب بولوليكاشفيلي الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية، ووزراء السياحة بدول منطقة الشرق الأوسط، بالإضافة إلى ممثلين عن الدول الأعضاء في اللجنة، والتي تتضمن المملكة العربية السعودية، وسلطنة عمان، ودولة الكويت، ومملكة البحرين، ودولة قطر، وجمهورية مصر العربية، والمملكة الأردنية الهاشمية والعراق، ولبنان، وليبيا، وسوريا، واليمن.

وأكد وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي، على أهمية اجتماع اللجنة في دعم مسيرة التنمية السياحية المستدامة في كافة دول المنطقة، حيث يمثل منصة تعاون رائدة تهدف إلى وضع خطط سياحية مشتركة لتعزيز فرص نمو قطاع السياحة خلال الفترة المقبلة. وأضاف معاليه: "يشهد الاجتماع أجندة حافلة بالفعاليات والتي من شأنها المساهمة في انتعاش قطاع السياحة بدول المنطقة. ونأمل الخروج بتوصيات هامة لتسريع مرحلة التعافي واستعادة الحركة السياحية إلى مستويات ما قبل الأزمة الناتجة عن جائحة كوفيد 19".

وتشارك دولة الإمارات على هامش الاجتماع السابع والاربعون للجنة الإقليمية للشرق الأوسط بمنظمة السياحة العالمية، في افتتاح المكتب الإقليمي للشرق الأوسط بمنظمة السياحة العالمية بالرياض، وفعاليات "مؤتمر انعاش السياحة بدول المنطقة".

طباعة