99 منشأة فندقية «قيد الإنشاء» بطاقة 29 ألف غرفة

الفلاسي يؤكد ثقة المسافرين والمستثمرين بدولة الإمارات

قال وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، إنه وفي أعقاب افتتاح ممرات سفر آمنة مع دولة الإمارات، فإننا نتطلع إلى ممرات أخرى خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلى أن ممرات السفر الآمنة لها أهمية بالغة في قطاع السياحة، ذلك أن المسافر يبحث عن الوجهات الأكثر أماناً.

وعبّر الفلاسي، على هامش فعاليات «معرض سوق السفر العربي 2021» في دبي أمس، عن تفاؤله، مشيراً إلى أن دولة الإمارات والعديد من الدول المجاورة استطاعت التعامل مع جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) من ناحية صحية، وأكد وجود ثقة من المسافرين والمستثمرين بدولة الإمارات.

وتوقّع الفلاسي ارتداد السوق بشكل سريع، قائلاً: «لدينا بيانات أولية بخصوص شهر مارس 2021، إذ إن هناك ارتفاعاً بنحو 55% في أعداد نزلاء المنشآت الفندقية مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي»، لافتاً إلى أن دولة الإمارات على أبواب افتتاح معرض «إكسبو 2020 دبي»، والذي يأتي بالتزامن مع توفير التطعيم الخاص بـ«كورونا»، ما سينعكس إيجاباً على حركة السفر.

وأكد أن الدعم الحكومي للقطاع السياحي لايزال قائماً، مشيراً إلى أن هناك نحو 99 منشأة فندقية «قيد الإنشاء» بطاقة استيعابية تصل إلى نحو 29 ألف غرفة، ويتوقع دخولها السوق الإماراتية خلال الفترة المقبلة، ما يعكس الثقة بالقطاع السياحي.

وذكر الفلاسي، في كلمته خلال جلسة على هامش المؤتمر، أن القطاع السياحي في دولة الإمارات حقق أداءً لافتاً خلال عام 2020، على الرغم من تداعيات انتشار فيروس كورونا، مشيراً إلى أن فنادق الدولة حققت ثاني أعلى معدلات إشغال على مستوى العالم بعد الصين.

وأضاف: «كان قطاع السياحة العالمي من أكثر القطاعات التي تأثرت بتداعيات انتشار فيروس (كوفيد-19)، واستطاعت دولة الإمارات بفضل توجيهات القيادة، احتواء تداعياته بسرعة على قطاع السياحة المحلي، من خلال تبني نهج مبتكر يتسم بالمرونة، ويقوم على توفير مجموعة من الحوافز وإطلاق العديد من المبادرات التي أسهمت في توفير فرص كثيرة سرّعت من تعافي القطاع ومؤسساته، وعززت من مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي للدولة».

ولفت إلى أن تنشيط السياحة الداخلية ركيزة أساسية لتحقيق التعافي الكامل لقطاع السياحة، والإسهام في تسريع تحقيق التعافي الاقتصادي.

• %55 نمواً في أعداد نزلاء المنشآت الفندقية خلال مارس 2021.

• فنادق الدولة حققت ثاني أعلى معدلات إشغال عالمياً بعد الصين خلال 2020.

طباعة