«سوق السفر العربي 2021» ينطلق بحضور 11 ألف شخص من 62 دولة

دبي تجمع صنّاع السياحة والسفر في أضخم حدث «حضوري» منذ بدء «كورونا»

صورة

تنطلق في دبي، اليوم، فعاليات معرض سوق السفر العربي 2021، في الفترة الممتدة بين 16 و19 مايو الجاري.

وستنعقد فعاليات المعرض عبر تسع قاعات في مركز دبي التجاري العالمي، تماشياً مع إرشادات ولوائح التباعد الجسدي والصحة والسلامة العامة، إذ سيوجد 11 ألف شخص في القاعات، ولذلك نفذت في هذا الإطار سلسلة من الإجراءات التي تشمل عمليات تنظيف مكثفة، وتحسين دورة الهواء ونقاوته، وإنشاء محطات متعددة لتعقيم اليدين، والقيام بإجراءات الحفاظ على المسافة الآمنة والتباعد الاجتماعي.

فجر جديد

وفقاً لشركة «ريد إكزيبشنز» المنظمة للحدث، سيشارك في النسخة الحيّة من المعرض، الذي يعدّ أكبر فعالية حضورية للسفر والسياحة في العالم، منذ بداية ظهور جائحة فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد-19) العام الماضي، 62 دولة، تمثلها شركات عارضة رئيسة ومشاركين.

وستقام نسخة العام الجاري من «سوق السفر العربي» تحت شعار «بزوغ فجر جديد للسفر والسياحة»، وسيتم خلالها انعقاد 67 جلسة مؤتمر، مع أكثر من 145 متحدثاً محلياً وإقليمياً ودولياً.

كما ستجتمع نخبة من المتحدثين الرئيسين رفيعي المستوى، إضافة إلى مجموعة من أبرز خبراء التكنولوجيا على مستوى العالم لمدة أربعة أيام على مسرح «ترافيل فورورد»، إذ ستتاح الفرصة لالتقاء المورّدين والمندوبين من مختلف أنحاء الشرق الأوسط وخارجه، لتعزيز توجهات تكنولوجيا السفر، وتقديم رؤى رائدة حول أحدث التقنيات والاتجاهات التي ستشكل مستقبل السفر والسياحة.

نسخة هجينة

كما ستكون هذه النسخة وللمرة الأولى «هجينة»، إذ سيتم إطلاق حدث افتراضي لسوق السفر العربي بعد انتهاء الحدث الرئيس بأسبوع. وتهدف الشركة المنظمة من ذلك إلى الوصول إلى شريحة أكبر من المهتمين والعاملين في هذه الصناعة، من خلال حدث افتراضي أقيم للمرة الأولى في وقت سابق من العام الماضي، وأثبت نجاحه الكبير في جذب 12 ألف زائر من 140 دولة.

وسيشكل معرض سوق السفر العربي 2021 جزءاً أساسياً من «أسبوع السفر العربي»، الذي سيقام على مدى 10 أيام، ويتم فيه انعقاد معارض ومؤتمرات وجلسات وجوائز، وإطلاق منتجات وفعاليات تواصل، إضافة إلى فعاليات أخرى يتضمنها الأسبوع.

حدث ضخم

قالت مديرة معرض سوق السفر العربي في الشرق الأوسط، دانييل كورتيس: «عملنا هذا العام أكثر من أي عام آخر، جنباً إلى جنب مع شركائنا والجهات الراعية معاً بشكل وثيق، كي نتمكن من إقامة هذا الحدث الضخم بشكل حضوري، الذي سيحدد أسلوب صناعة السفر والسياحة في الشرق الأوسط للأشهر المقبلة المتبقية من العام الجاري». وأضافت: «سنتطلع إلى الاستفادة من أحدث الاتجاهات والفرص، إضافة إلى مواجهة التحديات بشكل مباشر، من خلال الحلول المبتكرة، بالتعاون مع الحكومات والجمعيات التجارية والمتخصصين في الصناعة والمؤثرين الذين يعملون معاً بانسجام تام».

• فجر جديد لصناعة السياحة عبر 67 جلسة، و145 متحدثاً محلياً وإقليمياً ودولياً.

فعاليات اليوم الأول

 

تتضمن أبرز فعاليات اليوم الأول للمعرض انعقاد الجلسة الافتتاحية بعنوان «السياحة من أجل مستقبل أكثر إشراقاً»، وتديرها مديرة تحرير ومذيعة شبكة «سي إن إن» الإخبارية في أبوظبي، الإعلامية البريطانية بيكي أندرسون.

وتضم الجلسة كلاً من: المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، هلال سعيد المري، والأمين العام السابق لمنظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة، الدكتور طالب الرفاعي، وكبير الاقتصاديين المتخصصين في الشرق الأوسط بـ«أكسفورد إيكونوميكس»، سكوت ليفرمور، والعضو المنتدب لشركة جزر المالديف للتسويق والعلاقات العامة، ثوييب محمد.

كما سيتم انعقاد جلسة أخرى بعنوان «السياحة في مرحلة ما بعد التعافي من (كوفيد-19)»، وتضم: وزير الدولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، الدكتور أحمد بن عبدالله حميد بالهول الفلاسي، ووزير الصناعة والتجارة والسياحة في البحرين ورئيس هيئة البحرين للسياحة والمعارض، زايد بن راشد الزياني، والعضو المنتدب للهند والشرق الأوسط وإفريقيا لفنادق ومنتجعات IHG، هيثم مطر.

أبرز الدول المشاركة

تشمل أبرز الدول المشاركة كلاً من: الإمارات، السعودية، البحرين، ألمانيا، قبرص، تركيا، مصر، الأردن، إيطاليا، إسرائيل، اليونان، الهند، إندونيسيا، ماليزيا، كوريا الجنوبية، جزر المالديف، الفلبين، تايلاند، المكسيك، والولايات المتحدة.

طباعة