ورشة عمل افتراضية تناقش «مستقبل طاقة الهيدروجين»

نظمت وزارة الطاقة والبنية التحتية، ضمن سلسة مبادرة «مشاريع ملهمة لطاقة مستدامة»، ورشة عمل افتراضية بعنوان «مستقبل طاقة الهيدروجين»، شارك فيها نخبة من الأكاديميين وذوي الاختصاص، وممثلون عن القطاع الخاص.

وتحدّث خلال الورشة، التي أدارتها خبيرة مساعدة مشاريع الكهرباء والمياه وطاقة المستقبل، المهندسة وفاء العوضي، الرئيس المؤسس لتحالف الهيدروجين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فرانك ووترز، الذي سلط الضوء على مستقبل طاقة الهيدروجين ومكانة دولة الإمارات التنافسية إقليمياً وعالمياً، وتوجهات الدولة لتحقيق الصدارة في هذا المجال، ودور الهيدروجين في نقل الطاقة، بالإضافة إلى مناقشة تحوّل الطاقة في دول مجلس التعاون الخليجي، وآخر مستجدات القطاع في أوروبا وسوق الطاقة.

من جانبه، أكد الوكيل المساعد لقطاع الكهرباء والمياه وطاقة المستقبل في وزارة الطاقة والبنية التحتية، المهندس يوسف آل علي، أن الهيدروجين بات جزءاً من التفكير الاستراتيجي الأساسي لقطاع الطاقة، كونه من أهم أنواع الوقود المستقبلية، وباعتباره مصدراً للطاقة النظيفة، ولدوره في دعم قضايا التغير المناخي، إلى جانب قدرته على تلبية الطلب المتزايد على الطاقة وضمان طاقة موثوقة.

وقال: «لدينا في دولة الإمارات خبرة كبيرة في مجال الهيدروجين، ما يجعلها من الدول الرائدة عالمياً، وقد بدأت الدولة خطوات عملية في مجال الطاقة النظيفة، بإطلاقها استراتيجية الإمارات للطاقة 2050، التي تستهدف مزيجاً من مصادر الطاقة المتجددة والنظيفة لضمان تحقيق التوازن بين الاحتياجات الاقتصادية والأهداف البيئية، وخفض الاعتماد على مصادر الوقود الأخرى، على مدار العقود الثلاثة المقبلة».

طباعة