العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    " مايم كاست": 78% من المؤسسات في الإمارات تأثرت بهجمات طلب الفدية عام 2020

    أعلنت شركة "مايم كاست ليمتد " الدولية المتختصة في مجال تعزيز أمن البريد الإلكتروني ومواجهة  الهجمات السيبرانية، عن نشر تقرير حالة أمن البريد الإلكتروني. يعرض ما واجهته المؤسسات من مخاطر غير مسبوقة في مجال الأمن السيبراني خلال العام 2020 بسبب ازدياد المساحات المعرضة للهجمات والتحول الرقمي في العمل نتيجة للجائحة وضعف الجاهزية والتدريب السيبراني بشكل عام. ويقوم التقرير السنوي في نسخته الخامسة على استطلاع عالمي شمل 1.225 خبيرًا في مجال تقنية المعلومات والأمن السيبراني، بدعم من بيانات مركز مايم كاست للتهديدات والذي يرصد أكثر من مليار رسالة إلكترونية يوميًا.

    وبيّن التقرير 86% من المشاركين أن شركاتهم شهدت انقطاعًا للأعمال أو خسارة مالية أو شكلًا آخر من التراجع خلال العام 2020 بسبب تدني مستوى الجاهزية السيبرانية، حيث ذكروا أن برمجيات طلب الفدية كانت السبب الرئيسي خلف تلك الانقطاعات. ومن بين النتائج الأخرى في هذا الصدد:

       وكشف التقرير أن  78% من المشاركين بدولة الإمارات أنهم تأثروا ببرمجيات طلب الفدية عام 2020 – وهو ارتفاع هائل مقارنة مع 66% من المشاركين في تقرير "حالة أمن البريد الإلكتروني العام الماضي.
    و  خسرت الشركات المتأثرة ببرمجيات طلب الفدية ستة أيام عمل بالمتوسط بسبب توقف النظام، بينما قالت 29% من الشركات في الإمارات أن التوقف دام أسبوعًا أو أكثر.  
    و  قام 43% من ضحايا برمجيات طلب الفدية بدفع مطالب المهاجمين، ولكن 44% فقط ممن قدموا الفدية تمكنوا بالفعل من استعادة بياناتهم، بينما لم يحصل 56% منهم على البيانات رغم دفع الفدية.  

    و قال التقرير أن  50% من المشاركين بدولة الإمارات أن عدم كفاية معرفة الموظفين بالأمن السيبراني واحدة من أكبر الثغرات، ومع ذلك فقد ذكر واحد فقط من كل خمسة مشاركين أن هناك تدريبًا قائمًا للأمن والتوعية السيبراني (أكثر من مرة شهريًا).

     

    طباعة