إينوك توسّع نشاطها في مجال التخزين بالسعودية

أعلنت مجموعة «إينوك» توسيع نشاطها في مجال التخزين بالسعودية، حيث استكملت و«شركة روتاري العربية» إحدى الشركات الرائدة في مجال الهندسة والمشتريات والإنشاءات في السعودية، مشروعهما المشترك لتشييد البينة التحتية اللازمة من خطوط الأنابيب ومنشآت التخزين لنقل وتخزين البتروكيماويات في المنطقة الغربية بالمملكة.
وأوضحت «إينوك» في بيان أن المشروع بين شركة «هورايزون للتخزين المحدودة»، ذراع منشآت التخزين التابعة لمجموعة «إينوك»، و«روتاري العربية»، المقاول الرئيس للمشروع، شمل تشييد أربعة أنابيب نقل جديدة من مصنع الفارابي للبتروكيماويات في ينبع على ساحل البحر الأحمر إلى منشآت التخزين في الشركة العربية للصهاريج المحدودة، إضافة إلى خطوط ضخ وخطوط تصدير.

كما يضم المشروع منشآت مؤتمتة بأحدث التقنيات لتتماشى مع رؤية «هورايزون».
وبموجب التعاون بين الطرفين، تم تجديد أربعة صهاريج من أصل 26 صهريج تخزين تمتلكها الشركة العربية للصهاريج المحدودة، إذ وصلت السعة التخزينية للصهاريج إلى 288 ألفا و100 متر مكعب لتخزين منتجات البترول والكيماويات.

وتم أيضاً إنشاء خطي أنابيب إضافيين من محطة الشركة العربية للصهاريج إلى الرصيف 21 في ميناء الملك فهد الصناعي في ينبع.
وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة «إينوك»، سيف حميد الفلاسي، إن «قطاع الصناعات الكيماوية في دول مجلس التعاون الخليجي، يشهد تركيزاً متزايداً على البتروكيماويات التي تشكّل 72% من الإنتاج الإجمالي، وتعد السعودية المنتج الأبرز للمواد الكيميائية في المنطقة، حيث تسهم بنسبة تصل إلى 68.2% من إجمالي الإنتاج».
وأضاف أن «توسيع عملياتنا بالمملكة، يأتي تزامناً مع استعداد قطاع البتروكيماويات الإقليمي لرفع طاقته الإنتاجية المخصصة لأغراض التصدير بنسبة 7.6%، كما تهدف هذه الشراكة الاستراتيجية مع شركة (روتاري العربية) إلى تعزيز قدرات النقل مع خطط النمو الإقليمية التي تنتهجها (إينوك) لتوسيع حضورها في مجال التخزين، والمساهمة في النمو الشامل لقطاع الطاقة في المملكة».
 

طباعة