تنظمه "غرفة أبوظبي" في 7 إبريل الجاري

اجتماع افتراضي بين مستثمرين الإمارات ومديري "الأصول البديلة" الأميركية

تعتزم غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، بالتعاون مع المكتب التجاري للسفارة الأميركية، وإدارة التجارة الدولية في وازرة خارجية الولايات المتحدة، عقد اجتماع افتراضي تجمع من خلاله كبار المستثمرين في إمارة أبوظبي ودولة الإمارات عموماً، مع البعثة التجارية الافتراضية لمديري صندوق الأصول البديلة الأميركية، وذلك يوم الأربعاء السابع من إبريل الجاري.

وأفادت الغرفة في بيان لها أمس بأن الفعالية ستقام على فترتين، إذستقدم الفترة الصباحية منصات أعمال ثنائية، يجتمع من خلالها المشاركون في الحدث من كبار المستثمرين في الدولة، مع نظرائهم من مديري الأصول الأميركية، عبر منصة البعثة التجارية الافتراضية الأميركية.

وستنظم «غرفة أبوظبي» في الفترة المسائية، ندوة افتراضية، يشارك في تقديمها كل من مكتب أبوظبي للاستثمار وسوق أبوظبي للأوراق المالية، لتقديم عرض خاص حول أهم المناخات الاستثمارية، وماهية بيئة العمل المثالية التي توفرها حكومة أبوظبي لجذب المستثمرين الأجانب والاستثمارات المباشرة، كما سيتم استعراض المحفزات الاقتصادية التي تعزز من فرص الاستثمار وعقد الشراكات والمشاريع التجارية المختلفة.

وأكدت «غرفة أبوظبي» أنها تتبنى تنظيم هذا الحدث التجاري الاستثماري، انطلاقاً من حرصها على إيجاد بيئة أعمال تجارية حرة ومتنوعة، تتيح فرص التعارف وتبادل المعلومات والبيانات بين كبرى الشركات الاستثمارية في إمارة أبوظبي، ونظيراتها من الشركات أصحاب صناديق الأصول الرائدة في الولايات المتحدة.

وسيشارك في الاجتماع 15 شركة من مديري صناديق الأصول البديلة في الولايات المتحدة، فضلاً عن كبار المستثمرين في الدولة، بتقنيات افتراضية توفر الوقت والجهد، لإدارة الأموال والاستثمارات بطرق جديدة وعائدات مجدية.

ودعت «غرفة أبوظبي» أعضائها من المستثمرين وأصحاب كبار الشركات الاستثمارية، للمشاركة في هذا الاجتماع، وتحقيق الاستفادة، بما يسهم في إثراء أعمالها والارتقاء بالمصالح والأهداف المشتركة للتنمية الاقتصادية.
 

طباعة