«أو إيه جي»: أعلى نمو منذ بدء الجائحة وتقييد حركة النقل الجوي

641 ألف مقعد على الرحلات في مطارات الدولة الأسبوع الجاري

شركات الطيران العاملة في مطارات الإمارات شغلت 2.6 مليون مقعد في مارس 2021. أرشيفية

كشفت مؤسسة «أو إيه جي» الدولية، المزوّدة لبيانات المطارات وشركات الطيران، أن شركات الطيران العاملة في مطارات دولة الإمارات ستشغّل في الإجمال نحو 641 ألف مقعد على الرحلات الجوية، خلال الأسبوع الذي بدأ في 29 مارس الجاري، مقابل نحو 600 ألف مقعد في الأسبوع السابق عليه، بنسبة نمو جاوزت 6.8%، التي تعتبر الأعلى في السعة المقعدية منذ بدء جائحة «كوفيد-19»، وتقييد الحركة في مطارات الدولة.

الشرق الأوسط

وأظهرت بيانات للمؤسسة، حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منها، أن شركات الطيران في منطقة الشرق الأوسط ستشغّل نحو 2.3 مليون مقعد خلال الأسبوع الجاري، مقارنة بالعدد نفسه في الأسبوع السابق عليه، لافتة إلى أن السوق الإماراتية تستحوذ على أكثر من 27% من إجمالي حجم السعة الذي تشغله شركات الطيران في المنطقة ككل.

السعة المقعدية

وفقاً للبيانات، فقد بلغ معدل النمو في السعة المقعدية على الرحلات الجوية نحو 374% خلال الأسبوع الجاري، مقارنة بالأسبوع الذي بدأ من 30 مارس 2020 خلال بداية أزمة الجائحة، حيث شغلت شركات الطيران في ذلك الأسبوع نحو 135 ألف مقعد، جرّاء حالات الإغلاق الشامل الذي طال معظم المطارات الدولية في العالم.

وذكرت المؤسسة أن شركات الطيران العاملة في مطارات الإمارات شغلت 2.3 مليون مقعد مجدول خلال فبراير 2021، مقابل 2.6 مليون مقعد في مارس 2021 ككل، بنسبة نمو وصلت إلى 13%.

حركة عالمية

عالمياً، ذكرت المؤسسة أن السعة المقعدية الأسبوعية جاوزت 62.1 مليون مقعد على الرحلات الجوية، بزيادة قدرها 4% على أساس أسبوعي، مشيرة إلى أنه مع تشغيل كل السعة المجدولة للأسبوع الجاري، فإننا نتجه نحو أفضل أسبوع منذ 12 شهراً.

وبيّنت أن شركات الطيران لاتزال متفائلة بشكل عام خلال موسم الصيف، إذ تتجه السعة صعوداً مع انتشار معدل اللقاحات، مضيفة أن المحتمل أن تكون الأسابيع الأربعة المقبلة حاسمة في رسم ملامح سوق السفر خلال موسم الصيف بأكمله.


العالم يتجه نحو أفضل أسبوع منذ 12 شهراً في السعة المقعدية على الرحلات الجوية.

طباعة