السيولة تتخطّى 1.1 مليار درهم

أسواق المال تواصل صعودها.. وتسجل 17.5 مليار درهم مكاسب سوقية

صورة

واصلت مؤشرات أسواق المال المحلية، مسارها الصاعد لليوم الثاني على التولي، حيث أنهت ثانية جلسات الأسبوع، التعاملات، بمكاسب سوقية للأسهم المدرجة بلغت 17.5 مليار درهم، في ما تخطت السيولة 1.1 مليار درهم.

وارتفع المؤشر العام لسوق دبي المالي بنسبة 2.1%، في ما سجل نظيره في سوق العاصمة مستوى قياسياً جديداً يُعد الأعلى منذ عام 2005، مرتفعاً بنسبة 1.17% عند مستوى 5824 نقطة.

«دبي المالي»

وبحسب بيانات السوقين، فقد أقفل سوق دبي المالي اليوم مرتفعاً بنسبة 2.1%، عند مستوى 2553 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها الإجمالية 212 مليون درهم.

وارتفعت أسهم 21 شركة من أصل 29 شركة تم تداول أسهمها، بينما انخفضت أسهم ست شركات، وبقي سهما شركتين على ثبات.

بدوره، أقفل سهم «شركة الاتحاد العقارية» مرتفعاً بنسبة 1.9% عند 0.27 درهم، وبتداولات قاربت 34 مليون سهم، بينما ارتفع سهم «شركة إعمار العقارية» بنسبة 2.9% عند 3.55 دراهم، وبتداولات جاوزت 11 مليون سهم.

كما ارتفع سهم «أملاك للتمويل» بالنسبة القصوى عند 0.25 درهم، وبتداولات قاربت 16 مليون سهم، بينما ارتفع سهم «داماك العقارية» بنسبة 14% عند 1.29 درهم، وبتداولات جاوزت 13 مليون سهم.

أما سهم «دبي الإسلامي» فانخفض بنسبة 0.7% عند 4.54 دراهم، وبتداولات جاوزت ثمانية ملايين سهم، بينما ارتفع سهم «الإمارات دبي الوطني» بنسبة 2.7% عند 11.3 درهماً، وبتداولات جاوزت مليوني سهم.

وكان سهم «ديار للتطوير» الأكثر تداولاً، وارتفع بنسبة 6.2% عند 0.27 درهم، وبتداولات جاوزت 35 مليون سهم.

«أبوظبي للأوراق المالية»

وفي سوق العاصمة، ارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 1.17% عند مستوى 5824 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها الإجمالية 893 مليون درهم.

وأقفل سهم «العالمية القابضة» مرتفعاً بنسبة 3.3% عند 61.5 درهماً، وبتداولات جاوزت أربعة ملايين سهم، بينما ارتفع سهم «جلفار» بالنسبة القصوى عند 1.43 درهم، وبتداولات جاوزت 108 آلاف سهم، كما ارتفع سهم «أدنوك للتوزيع» بنسبة 3.7% عند 4.54 دراهم، وبتداولات قاربت 21 مليون سهم.

بدوره، ارتفع سهم «دانة غاز» بنسبة 1.2% عند 0.79 درهم، وبتداولات جاوزت 26 مليون سهم، بينما ارتفع سهم «أبوظبي الأول» بنسبة 0.14% عند 14.4 درهماً.

الأسهم الرئيسة

وقال الخبير في أسواق المال عميد كنعان لـ«الإمارات اليوم»، إن أحجام التداول ارتفعت، وكذلك المؤشرات، بدعم من الأسهم الرئيسة التي صعد بعضها بالحد الأقصى في كلا السوقين، لافتاً إلى أن الأسهم الصغيرة كان لها نصيب من الارتفاعات، ما أعطى مؤشرات إيجابية للمستثمرين.

وأضاف كنعان أن سوق أبوظبي للأوراق المالية مدعوم بشكل واضح من «صانع السوق»، و«الاستثمار المؤسسي»، إضافة إلى أن الأسهم بدأت تتعافى بعد التوزيعات، مشيراً إلى أن أسهماً أخرى سجلت ارتفاعات ملحوظة في القطاع الطبي، بعد الإعلان عن تدشين خط لإنتاج اللقاح المضاد لفيروس «كورونا».

طباعة