أهمها الإلمام بالمعلومات التفصيلية حول العقار والتشريعات والمصداقية

9 مواصفات أساسية في «الوسيط العقاري الجيد»

صورة

حدد رئيس مجلس إدارة «شركة دبليو كابيتال للوساطة العقارية»، وليد الزرعوني، تسع مواصفات رئيسة لا غنى عنها في الوسيط العقاري الجيد.

وقال إن لوجود الوسيط العقاري أهمية تكمن في مساعدة وحماية المتعاملين في العمليات العقارية، فضلاً عن دوره الكبير في إتمام صفقات البيع والشراء، باعتباره المرجعية الأولى للمتعاملين في السوق العقارية، مؤكداً أن اختيار الوسيط العقاري الجيد هو الذي يجعل الصفقات ناجحة.

وتابع: «سواء كان مشترياً يبحث عن عقار لغايات الاستثمار أو السكن، أو مالكاً يرغب في البيع، فإن من المؤكد أن وجود الوسيط يسهم بشدة في تسهيل عمليات البيع والشراء، وجعلها أكثر مرونة، بل إنه يمكن القول إن وجود الوسيط العقاري أصبح أمراً حتمياً في صفقات شراء وبيع العقارات».

وأكد أن معرفة الوسيط العقاري بالعقارات المتداولة في السوق وأوضاعها الخاصة، ربما هي أهم ما يبحث عنه المتعامل العقاري دائماً لبناء خطة ناجعة للحصول على هدفه العقاري.

ووفقاً للزرعوني، فإن مواصفات الوسيط العقاري الجيد تتمثل في التالي:

1- الإخلاص والأمانة والمصداقية في إعطاء المعلومات للزبائن، وهذا شيء يفتقده بعض الذين يبتغون مصالحهم قبل المتعاملين، ولذلك تعتبر الأمانة شرطاً أساسياً لنجاح أي وسيط عقاري.

2- الإلمام بالمعلومات التفصيلية حول العقار قبل عرض العقار للبيع أو الإيجار، وأن يزور العقار بشكل شخصي، ويجري دراسة لنوعه وموقعه ومساحته، فضلاً عن التأكد من سعره مقارنة بالوحدات المشابهة له في المنطقة نفسها، فضلاً عن رسوم الصيانة، وتدوين الملاحظات الخاصة به، وتصويره من الداخل والخارج، كأنه هو من يرغب في الشراء.

3- معرفة التعامل مع الجمهور بأسلوب راقٍ ومقنع ورحابة صدر مع المستثمرين والجمهور، وأن يكون على دراية بأي تفاصيل يطلبها المتعامل.

4- إبداء التعاون مع الآخرين، والاتفاق معهم بطريقة عادلة، بحيث ينصف الوسيط نفسه، وكذلك إنصاف الطرف الآخر.

5- الالتزام بالمواعيد مع المتعاملين، سواء بتسليم الوحدة العقارية أو إنهاء العقود.

6- عدم إعطاء وعود غير صحيحة بغرض تحقيق أرباح إضافية، مثل تقديم مغريات غير حقيقية لتسهيل عمليات البيع كالوعد بتأجير الوحدة السكنية بمبالغ كبيرة، وبأعلى من أسعار السوق.

7- عرض البدائل المناسبة الجذابة للزبائن، وإتاحة فرص استثمارية بأسعار مناسبة عند البيع أو الشراء للمتعاملين، إلى جانب معرفة وتحديد الوقت المناسب للبيع والشراء.

8- الإلمام بجميع التشريعات العقارية في السوق، المنظمة للتداولات، وأن يكون على دراية مستمرة بالتعديلات التي تتم من حين إلى آخر لتجنب أي تجاوزات.

9- خدمة ما بعد البيع، والتي تعد أهم من عملية البيع نفسها، لأن ذلك يبني جسور الثقة بين الوسطاء والمتعاملين، فكل الوسطاء العقاريين لديهم عقارات، لكن ما يميز الوسيط الجيد هي الخدمة التي يقدمها للزبون.

طباعة