"إيه بي بي" تقدم تكنولوجيا تشغيل أكبر مشروع عالميا لتحلية مياه البحر بأبوظبي

 

تم التعاقد مع شركة "إيه بي بي" لاستخدام تقنياتها في بناء أكبر محطة لتحلية المياه على مستوى العالم في منطقة الطويلة في أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة. ومن المقرر أن تصل السعة الإنتاجية للمحطة، التي سيتكلف تطويرها 500 مليون دولار أمريكي، أكثر من 900 ألف متر مكعب من مياه البحر يومياً، وهو ما يكفي لتلبية احتياجات أكثر من 350 ألف منزل.

وسيكون مشروع محطة الطويلة، التي تقع على بعد 45 كم تقريباً شمال مدينة أبوظبي، أول مشروع محطة مياه مستقلة تعمل بتقنية التناضح العكسي في إمارة أبوظبي، حيث ستعمل المحطة على تحلية مياه البحر لتلبية احتياجات المجتمع المحلي والمناطق الصناعية في المنطقة. ومن المتوقع أن تمثل المحطة معياراً جديداً في هذا المضمار بفضل حجمها وكفاءتها وتكلفتها، إذ ستستخدم أقل قدر من الطاقة لكل متر مكعب تنتجه من المياه.
 
ومن المقدر أن توفر المحطة، والتي ستكون أكبر محطة تحلية مياه في العالم، 909,200 م3/يومياً ومن المخطط أن تدخل حيز التشغيل الكامل في الربع الأخير من عام 2022. وسوف تضطلع المحطة بدور حيوي في تلبية احتياجات المنطقة المتزايدة من المياه، والتي من المتوقع أن ترتفع بنسبة 11% بين عامي 2017 و2024 .

وتتعاون شركة "إيه بي بي" مع شركة SEPCOIII، شركة بناء الطاقة الكهربائية المسؤولة عن المحطة، لضمان استمرارية الإمداد بالطاقة، وتعزيز الكفاءة التشغيلية للأنظمة وتقليل تكاليف الصيانة. وستقدم الشركة، التي تواجه تحدياً لتوفير إمداد آمن ومستقر للطاقة، ويمكن الاعتماد عليه لتشغيل معدات محطة تحلية مياه البحر، 30 لوحاً من القواطع الكهربائية UniGear ZS3.2 متوسطة الجهد و250 لوحاً من القواطع الكهربائية MNS® منخفضة الجهد ذات القدرات الرقمية.

وحول هذا المشروع، قال لؤي دجاني، مدير قسم المنتجات الكهربائية في شركة "إيه بي بي" – الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "إنه لمصدر فخر كبير لنا أن تُستخدم تكنولوجيا شركة "إيه بي بي" في محطة الطويلة والتي ستسهم في تحقيق أهداف دولة الإمارات العربية المتحدة المتمثلة في بناء قطاع مياه وطاقة أكثر استدامة وكفاءة واعتماداً على الذات. بمجرد بدء تشغيل المحطة، من المتوقع أن تلبي المحطة احتياجات المياه لأكثر من 350 ألف منزل. لا شك أن المياه عنصر أساسي لتحقيق الرخاء والنمو بالدولة، واليوم، في اليوم العالمي للمياه، يسعدنا أن نشارك في بناء مستقبل آمن وذكي ومستدام".

من جهته، قال جيمس جاو، المدير المسؤول عن المنتجات الكهربائية في الصين: "تمثل موثوقية الإمداد بالكهرباء وإدارة الطاقة عوامل شديدة الأهمية للتشغيل الفعال والموثوق به وطويل الأمد للبنية التحتية في مختلف أنحاء العالم، وهذا يشمل مشاريع محطات تحلية المياه. ويشرفنا التعاون مع شركة SEPCOIII، وهي إحدى الشركات الرائدة في العالم في بناء الطاقة الكهربائية في العالم، لتوفير تكنولوجيا متقدمة لتوزيع الكهرباء لهذا المشروع العظيم في إمارة أبوظبي. وتلتزم شركة "إيه بي بي"، الرائدة في مجال التكنولوجيا المبتكرة، بخلق شراكة وثيقة مع الشركات الصينية وتحقيق تعاون يمثل إضافة قيّمة للطرفين في السوق العالمية من خلال الاستفادة من المميزات التي تقدمها".

طباعة