12.6 مليار درهم زيادة في الاحتياطات الدولية للجهاز المصرفي خلال 3 أشهر

سجل صافي الاحتياطات الدولية للجهاز المصرفي في دولة الإمارات، ارتفاعاً بمقدار 12.6 مليار درهم خلال ثلاثة أشهر وتحديداً خلال الفترة من نوفمبر 2020 إلى يناير 2021، وذلك بحسب الإحصاءات الصادرة عن المصرف المركزي.

ومع تواصل النمو في الاحتياطات الدولية، فقد ارتفع إجمالي رصيدها التراكمي في نهاية يناير 2021 إلى أكثر من 519 مليار درهم، بزيادة نسبتها 2.3%، مقارنة مع إجمالي الرصيد المسجل في نوفمبر من العام الماضي، البالغ نحو 507 مليارات درهم.

وتعكس الزيادة المتواصلة في الاحتياطات الدولية للجهاز المصرفي الإماراتي، الملاءة المالية القوية التي يتمتع بها، والقدرة العالية على مواجهة أي صدمات خارجية في الأوضاع المالية والاقتصادية، والتغييرات في أسعار صرف العملات، وتلبية احتياجات الدولة من السوق العالمية بكل يسر وسهولة.

وتظهر إحصاءات المصرف المركزي أن صافي احتياطاته الدولية بلغت، في نهاية يناير الماضي، نحو 377.23 مليار درهم تقريباً، فيما وصل صافي الاحتياطات الدولية للبنوك إلى 142 مليار درهم تقريباً خلال فترة الرصد ذاتها.

ومن المتوقع زيادة رصيد الاحتياطات الدولية للجهاز المصرفي الإماراتي خلال المرحلة المقبلة، وعلى نحو يعكس التحسن الذي أظهرته جميع مؤشرات الجهاز خلال الأشهر الأخيرة.

طباعة