سعر الغرام تراجع 1.5 درهم

هدايا «يوم الأم» والانخفاضات السعرية تدعم مبيعات المشغولات

معظم المبيعات تركزت في المشغولات من عياري 18 و21 قيراطاً. أرشيفية

أفاد مسؤولو منافذ لتجارة الذهب والمجوهرات، بأن الأسواق سجلت أخيراً نشاطاً لافتاً في الإقبال على شراء المشغولات الذهبية، بدعم اقتراب مناسبة «يوم الأم» وعودة أسعار الذهب لتسجيل انخفاضات جديدة.

وأشاروا، لـ«الإمارات اليوم»، إلى أن معظم المبيعات تركزت في المشغولات من عياري 18 و21 قيراطاً، خصوصاً بالنسبة للقلادات والأساور التي تتضمن كلمة (الأم) باللغتين العربية والإنجليزية.

بدورهم، أوضح متعاملون أنهم اشتروا هدايا بمناسبة «يوم الأم» وفضلوا الشراء قبيل المناسبة، للاستفادة من تراجع الأسعار الذي زاد من جاذبية الشراء، لا سيما وأن أسعار المعدن الأصفر عند حدود سعرية مناسبة للشراء.

شراء قلادة

وتفصيلاً، قال المتعامل، أحمد صادق، إنه اشترى قلادة من المشغولات كهدية بمناسبة (يوم الأم)، وأنه فضل الشراء حالياً لكون أسعار الذهب محفزة للشراء.

وأشارت المتعاملة، سماح منصور، إلى أنها قامت بشراء قطعتين من المشغولات الذهبية، عيار 18 قيراطاً، باعتبار أن الأسعار خلال الفترة الحالية عند حدود منخفضة.

وأضاف المتعامل، ماجد سمير، أنه كان يخطط منذ فترة لشراء هدايا من المشغولات لأسرته، وأنه فضّل الشراء حالياً للاستفادة من الأسعار المنخفضة للذهب، وفي اطار الاستعداد لمناسبة (يوم الأم).

الأسعار الحالية

بدوره، قال مدير المبيعات في محل «مجوهرات الشامي»، عبدالحكيم محمد جاويش، إن «الأسعار الحالية للذهب محفزة لشراء الهدايا، ما أسهم في استقطاب عدد كبير من المتعاملين لشراء هدايا لمناسبة (يوم الأم)، لا سيما مع طرح عدد كبير من التجار خلال الفترة الماضية، مشغولات مخصصة لتلك المناسبة، وشملت مشغولات باسم (أمي) باللغتين العربية والإنجليزية»، لافتاً إلى أنه من المتوقع أن ترتفع وتيرة الإقبال بشكل أكبر خلال المناسبة وبعدها في حال استمرار الانخفاضات السعرية عند معدلاتها نفسها أو أن تسجل تراجعاً بنسب أكبر.

عودة الانخفاض

بدوره، قال مدير محل «ريكيش للمجوهرات»، ريكيش داهناك، إن «عودة أسعار الذهب للانخفاض مجدداً، أسهمت في زيادة استقطاب المتعاملين لشراء هدايا المشغولات، خصوصاً في ظل مناسبة (يوم الأم) التي يهتم بها عدد كبير من المتعاملين من مختلف الجنسيات العربية»، لافتاً إلى أن «معظم الطلب تركز على المشغولات المصنعة من عياري 18 و21 قيراطاً».

وأضاف أن «تحسن الطلب على المشغولات، واكب استمرار الإقبال على شراء السبائك، لأغراض الادخار أو الاستثمار، خصوصاً مع كون الأسعار عند حدودها الأقل منذ أكثر من أربعة أشهر».

من جانبه، قال مدير المبيعات في محل «مجوهرات الصراف»، عبدالله محمد التهامي، إن «اقتراب مناسبة (يوم الأم)، أسهم في زيادة الإقبال على شر اء هدايا المشغولات، لا سيما بالنسبة للموديلات التي طرحتها المتاجر المخصصة لتلك المناسبة»، لافتاً إلى أن «معظم عمليات الشراء تمت لمتعاملين من الجنسيات العربية، وتركزت في عيار 18 قيراطاً».


أسعار المعدن الأصفر عند حدود سعرية مناسبة للشراء لأغراض الهدايا أو الاستثمار.

طباعة