ضبطت 14 ألف كيلوغرام من «المعسل» لا تحمل «طوابع رقمية»

«الاتحادية للضرائب»: رصد مستحقات ضريبية بقيمة 2.74 مليون درهم

خالد البستاني: «تطبيق نظام (العلامات المميزة على التبغ ومنتجاته) أسهم في إحكام الرقابة على الأسواق المحلية».

نفّذت الهيئة الاتحادية للضرائب مجموعة من حملات التفتيش الميدانية، بالتعاون مع الجهات المعنية، بهدف حماية حقوق المستهلكين، وزيادة مستوى الامتثال الضريبي، للتحقق من الالتزام بقرار منع توريد ونقل وتخزين وحيازة جميع أنواع تبغ الأرجيلة (المعسل)، ولفائف السجائر التي تسخن كهربائياً غير المُعرَّفة بـ«الطوابع الضريبية الرقمية»، الذي دخل حيز التنفيذ الإلزامي اعتباراً من بداية العام الجاري.

وكشفت الهيئة عن ضبط أكثر من 14 ألف كيلوغرام من منتجات تبغ الأرجيلة «المعسل»، و897 من عبوات لفائف السجائر التي تسخن كهربائياً لا تحمل «الطوابع الضريبية الرقمية»، حيث بلغت القيمة الإجمالية للمستحقات الضريبية التي تم رصدها خلال هذه الزيارات التفتيشية 2.74 مليون درهم، وذلك في إطار البرنامج الزمني للمرحلة الثانية لـ«نظام العلامات المميزة على التبغ ومنتجاته»، الذي يهدف إلى حماية المستهلكين من الغش التجاري، وحماية التجارة الشرعية في الدولة، وتشديد الرقابة لمنع التهرب الضريبي، وضمان الالتزام الكامل بسداد الضريبة الانتقائية المستحقة على هذه السلع.

وأكد مدير عام الهيئة الاتحادية للضرائب، خالد علي البستاني، أن تطبيق نظام «العلامات المميزة على التبغ ومنتجاته» أسهم في إحكام الرقابة على الأسواق المحلية، بما يتوافق مع أفضل المعايير والممارسات للتأكد من الالتزام الضريبي، وضمان جودة وسلامة المنتجات في أسواق الدولة، بالتحقق من مطابقتها لمعايير الجودة القياسية.

وقال إن «هذه الزيارات التفتيشية تهدف إلى متابعة الأسواق، وتأكيد أهمية الالتزام الكامل بتطبيق نظام العلامات المميزة على التبغ ومنتجاته»، مشدداً على حرص الهيئة على تعزيز التعاون والتنسيق مع الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية المعنية، بما يضمن المحافظة على مستويات مرتفعة للامتثال الضريبي، كما يضمن في الوقت ذاته حماية المستهلكين، والمحافظة على استقرار وانتظام الحركة التجارية بالأسواق.

وطالبت «الاتحادية للضرائب» جميع التجار والمنتجين بالأسواق المحلية بالالتزام بالنظام الصادر بموجب قرار مجلس الوزراء رقم (42) لسنة 2018 بشأن «وضع علامات مميزة على التبغ ومنتجاته»، مؤكدة أن الطوابع الضريبية الرقمية تسمح بتتبع عبوات التبغ ومنتجاته رقمياً منذ إنتاجها حتى وصولها للمستهلك النهائي، لضمان مطابقتها للمواصفات القياسية المعتمدة، والوفاء بالالتزامات المتعلقة بالضريبة الانتقائية، كما دعت المستهلكين إلى التأكد من وجود الطوابع الضريبية الرقمية على عبوات التبغ التي يقومون بشرائها، وإبلاغ الجهات الرقابية المختصة عن التجار المخالفين.

طباعة