يتضمن الدفعات الشهرية للتسهيلات القائمة والمغلقة خلال عامين

المعلومات السلبية في «تقرير الائتمان» تستمر بالظهور لهذه الفترة

«الاتحاد للمعلومات الائتمانية» تصدر التقارير والتقييمات الائتمانية عن الأفراد والشركات. أرشيفية

يعد التقرير الائتماني وثيقة مهمة تستخدمها البنوك وشركات التمويل وشركات الاتصالات والهيئات الحكومية لتقييم أهلية عميل ما للحصول على أسعار وخدمات أفضل، لذلك فإن المحافظة على تاريخ ائتماني وتقييم ائتماني جيدين يمكن أن تفتح الباب لمزيد من الفرص المالية، وسهولة الوصول إلى التسهيلات الائتمانية المستقبلية بأسعار تنافسية، وذلك وفقاً للموقع الشبكي لشركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية، الذي أشار إلى تضمن التقرير الائتماني الدفعات الشهرية خلال السنتين الماضيتين للتسهيلات الائتمانية القائمة والمغلقة، وكذلك جميع الشيكات المرتجعة للخمس سنوات السابقة.

التقرير الائتماني

وتفصيلاً، تقوم شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية، بطلب وجمع وحفظ وتحليل وتبويب واستخدام وتداول المعلومات الائتمانية من مؤسسات مالية وغير مالية لإصدار التقارير والتقييمات الائتمانية عن الأفراد والشركات.

وتصدر الشركة التقرير الائتماني، الذي هو عبارة عن وثيقة تتضمن معلومات العميل الشخصية، ومعلومات مفصلة عن جميع بطاقات الائتمان والقروض والتسهيلات الائتمانية الخاصة به، إضافة إلى مدى الالتزام بالدفعات الشهرية والشيكات المرتجعة.

التقييم

أما التقييم الائتماني، فهو عبارة عن رقم ثلاثي، يشير إلى مدى احتمال تعثر فرد أو شركة بسداد التزام مالي في موعده خلال الـ12 شهراً المقبلة.

ويراوح التقييم بين الرقم 300 و900، إذ يشير التقييم الائتماني المرتفع إلى وجود مخاطر ائتمانية منخفضة.

ويتم احتساب التقييم الائتماني بواسطة نماذج إحصائية، تعتمد على عناصر عدة محفوظة في سجل الائتمان.

الملف الائتماني

ويسهم تاريخ الدفعات الشهرية في تحديد الهوية المالية للعميل، إذ إن معرفة هذه المعلومات تساعده في التحكم بأموره المالية.

وتتم إضافة تلك المعلومات إلى تقرير العميل الائتماني، وتشكيل ملفه الائتماني الذي تستخدمه البنوك وشركات التمويل وشركات الاتصالات والهيئات الحكومية ومقدمو الخدمات الآخرون، لتقييم أهليته للحصول على أسعار وخدمات أفضل، لذلك فإن المحافظة على تاريخ ائتماني وتقييم ائتماني جيدين يمكن أن تفتح الباب لمزيد من الفرص المالية، وسهولة الوصول إلى التسهيلات الائتمانية المستقبلية بأسعار تنافسية. وتحصل «الاتحاد للمعلومات الائتمانية» على المعلومات الائتمانية من المؤسسات المالية، ومن المؤسسات غير المالية كشركات الاتصالات، ومن الهيئات الحكومية، كمزودي الماء والكهرباء، والمحاكم.

الكلفة

ويبلغ سعر التقرير الائتماني مع التقييم للأفراد 105 دراهم، شاملاً ضريبة القيمة المضافة، بينما يبلغ سعره بالنسبة للشركات 231 درهماً مع الضريبة.

المحتويات

ويوضح التقرير الائتماني تاريخ العميل الائتماني خلال السنوات الخمس الماضية، وكذلك يتضمن معلومات عن هويته الشخصية، والتسهيلات الائتمانية والخدمات الممنوحة له، فضلاً عن المستحقات غير المسددة، والتسهيلات المتعثرة، والشيكات المرتجعة، ونمط الدفعات الشهرية.

ويتضمن التقرير أيضاً معلومات عن سقوف البطاقات الائتمانية، والجزء المستغل منها، بجانب القروض الشخصية، وأرصدة التسهيلات الائتمانية، وسداد مدفوعات الخدمات تجاه شركات الاتصالات ومزودي المياه والكهرباء.

وقد يتضمن التقرير معلومات ائتمانية إضافية، يتم الحصول عليها من مصادر أخرى، مثل المحاكم والهيئات الحكومية وغيرها.

كما يتضمن الدفعات الشهرية خلال السنتين الماضيتين للتسهيلات الائتمانية القائمة والمغلقة، فضلاً عن جميع الشيكات المرتجعة للسنوات الخمس السابقة.

تصحيح المعلومات

تعد المعلومات التي يحتويها التقرير الائتماني مقدمة من مزودي المعلومات، كالبنوك والمؤسسات المالية الأخرى وشركات الاتصالات في الدولة. وبالنسبة للعملاء الذين يعتقدون أن التقرير يتضمن معلومات غير صحيحة، يمكن مساعدتهم بتحويل استفساراتهم إلى مزود المعلومات المعني، لتصحيح المعلومات من خلال تعبئة الطلب المتوافر عبر التطبيق الذكي.

• المحافظة على تاريخ ائتماني وتقييم جيدين تساعد في الحصول على تسهيلات ائتمانية مستقبلية بأسعار تنافسية.

طباعة