القيمة السوقية للأسهم تبدأ الأسبوع على ربحية بـ 6.4 مليارات درهم

شراء انتقائي يرفع أسواق المال المحلية

المؤشر العام لسوق دبي المالي ارتفع بنسبة 1.04%. تصوير: أشوك فيرما

شهدت أسواق المال المحلية، أداء إيجابياً، أمس، خلال جلسة بداية الأسبوع، بدعم من عمليات شراء انتقائي شهدها سوقا دبي المالي وأبوظبي للأوراق المالية، على الأسهم المختلفة، فيما عاودت السيولة المتداول بها الارتفاع بالقرب من مليار درهم مسجلة 984 مليون درهم في كلا السوقين، بينما بلغت قيمة مكاسب القيمة السوقية لأسهم الشركات المتداولة نحو 6.4 مليارات درهم.

سوق دبي

وبحسب بيانات السوقين، ارتفع المؤشر العام لسوق دبي بنسبة 1.04% عند مستوى 2600 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها الإجمالية 152 مليون درهم.

وارتفعت أسهم 14 شركة من أصل 33 شركة، تم تداولها أمس، بينما انخفضت أسهم 14 شركة، في حين بقيت خمس شركات من دون تغيير.

وأقفل سهم «إعمار العقارية» مرتفعاً بنسبة 1.7% عند 3.65 دراهم، وبتداولات قاربت 10 ملايين سهم، بينما ارتفع سهم «دبي للاستثمار» بنسبة 3.2% عند 1.59 درهم، وبتداولات بلغت نحو 10 ملايين سهم أيضاً.

وانخفض سهم «الاتحاد العقارية» بنسبة 0.4% عند 0.26 درهم، وبتداولات جاوزت 10 ملايين سهم، بينما ارتفع سهم «دبي الإسلامي» بنسبة 2.3% عند 4.8 دراهم، وبتداولات وصلت إلى أكثر من ستة ملايين سهم.

سوق أبوظبي

وفي سوق أبوظبي، أغلق المؤشر العام مرتفعاً بنسبة 0.84% عند مستوى 5684 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها الإجمالية 832 مليون درهم.

وارتفع سهم «رأس الخيمة العقارية» بنسبة 3.7% عند 0.54 درهم، وبتداولات قاربت 38 مليون سهم.

كما ارتفع سهم «أبوظبي الأول» نحو 1% عند 14.48 درهماً، وبتداولات جاوزت 16 مليون سهم، بينما ارتفع سهم «دانة غاز» بنسبة 0.1% عند 0.78 درهم، وبتداولات جاوزت 20 مليون سهم.

أسهم منتقاة

إلى ذلك، قال مدير التطوير في شركة الأنصاري للخدمات المالية، عبدالقادر شعث، إن أداء أسواق المال المحلية، أمس، كان صاعداً مع ارتفاع مستويات السيولة التي ركزت على أسهم منتقاة حققت ارتفاعات متتالية على مدار الأسابيع الماضية، وإن كانت بنسب صغيرة، إضافة إلى الأسهم التي تستحق التوزيعات خلال الأسبوعين المقبلين.

وأضاف أن الأسهم القيادية في القطاع العقاري والبنوك تشهد أيضاً تحسناً سعرياً واضحاً، إلى جانب قطاع الخدمات.

ارتفاعات

وذكر شعث أن سوق أبوظبي لايزال محافظاً على الارتفاعات السعرية، خصوصاً في القطاع العقاري والبنوك، وتفاعل مع الارتفاع قطاعا الطيران والاتصالات، مشيراً إلى أن الاتجاه الصاعد هو الغالب على السوق خلال الفترة المقبلة، تأثراً بإيجابية الأسواق العالمية، وأوضح أن «صعود السوق خلال الفترة الماضية جاء بشكل فني متزن بعيد عن التذبذبات العالية، وهذا جيد للأسواق وأفضل للمؤشرات الفنية، لأن أي ارتفاع قوي يعقبه تصحيح بالدرجة نفسها، وهذا غير جيد».

وأضاف أن «مستوى أسعار الأسهم يرتفع تدريجياً بجانب أن جميع الأمور المحيطة خارجياً إيجابية، لذا نتوقع الحفاظ على مستوى تصاعدي متزن خلال الفترة المقبلة حتى سداد كامل التوزيعات».

• السيولة المتداول بها في السوقين، عاودت الارتفاع بالقرب من مليار درهم.

طباعة