«ويجو» يسجل 114 ألف عملية بحث.. و«كلير تريب» يشهد زيادة في الحجوزات بنسبة 18%

وكالات: الزيارات العائلية والسياحة ترفعان الطلب على السفر خلال الربيع

صورة

أكدت وكالات وشركات متخصصة في حجوزات السفر، أن الطلب على السفر يشهد زيادة بنسب تصل إلى 18% خلال عطلة الربيع، لافتة إلى أن جزءاً من هذا الطلب يتركز بهدف السياحة والترفيه، مقابل نسبة أكبر بغرض زيارة الأهل والأقارب، خصوصاً إلى وجهات إقليمية.

وتوقعت لـ«الإمارات اليوم» أن يشهد فصلا الربيع والصيف للعام الجاري، إقبالاً ملحوظاً على الرحلات، في ما سجل موقع «ويجو» الإلكتروني نحو 114 ألف عملية بحث من الإمارات إلى الخارج، خلال عطلة الربيع، وشهد موقع «كلير تريب» زيادة بنسبة تراوح بين 17 و18% في الحجوزات خلال الأسبوع الأول من مارس الجاري، مقارنة بالأسبوع الأول من فبراير 2021.

تعافٍ تدريجي

وتفصيلاً، قال المدير العام لشركة «ويجو» المتخصصة في قطاع خدمات السفر والحجوزات عبر الإنترنت لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والهند، مأمون حميدان، إن السياحة بدأت تتعافى في الدولة تدريجياً، لا سيما مع تكثيف جهود الدولة لتأمين اللقاح المضاد لفيروس كورونا، والعمل على توفيره لأكبر عدد ممكن قبل نهاية العام الجاري، لافتاً إلى أن السياحة العالمية تشهد تحسناً ملحوظاً، خصوصاً بعد فتح بعض الدول أبوابها للمسافرين الذين حصلوا على اللقاح، مثل جزر المالديف وسيشل، إضافة إلى تكثيف عدد الرحلات لهذه الدول من دولة الإمارات.

وأضاف حميدان أن الإحصاءات واستطلاعات الرأي، أظهرت أن جميع السياح حول العالم لديهم رغبة قوية للسفر مرة أخرى، مشدداً على أهمية اعتماد الفحوص في قطاع النقل الجوي، بدلاً من سياسات الحجر الصحي.

وذكر أن الأرقام تشير إلى أنه سيتم تطعيم أغلبية سكان دول مجلس التعاون الخليجي بحلول الصيف المقبل، وسيكونون على استعداد للسفر مرة أخرى، معرباً عن اعتقاده أن العديد من الناس سيعوضون الوقت الضائع، على غرار «السفر الانتقامي» الذي حصل في الصين بعد انتهاء عمليات الإغلاق الطويلة هناك.

وتوقع حميدان أن يشهد فصلا الربيع والصيف للعام الجاري، إقبالاً ملحوظاً على الرحلات، قائلاً: «من خلال موقعنا، فإننا نرى أنه تمت نحو 114 ألف عملية بحث من الإمارات إلى الخارج، خلال عطلة الربيع المقبلة، وستتزايد عمليات البحث خلال الأسابيع المقبلة مع اقتراب العطلة»، مشيراً إلى أن أبرز المناطق بحثاً في الشرق الأوسط، هي مصر، تليها المغرب، والأردن، ولبنان، والسعودية.

زيادة في الحجوزات

في سياق متصل، أكد مدير العمليات في شركة «كلير تريب» المتخصصة في حجوزات الرحلات والفنادق، أميت تانيجا، وجود زيادة في الحجوزات لعطلة الربيع من السوق الإماراتية، لافتاً إلى أن «كلير تريب» شهدت زيادة بنسبة تراوح بين 17 و18% في الحجوزات خلال الأسبوع الأول من مارس، مقارنة بالأسبوع الأول من فبراير 2021.

وأضاف أنه بحسب استطلاع أجرته الشركة في السوقين الإماراتية والسعودية، فإن 72% من المشاركين في الاستطلاع مستعدون للسفر خلال الأشهر الستة المقبلة، بينما أبدى 16% من المستطلعين ارتياحهم للسفر بعد تلقيهم للقاح.

مؤشرات مقبولة

من جانبه، قال المدير العام لـ«شركة بالحصا للسياحة»، ناروز سركيس، إن حجوزات تذاكر الطيران شهدت زيادة خلال الأيام الأخيرة بالنسبة لحجوزات فترة عطلة الربيع، لافتاً إلى أن التقديرات الأولية تشير إلى زيادة بنسبة تراوح بين 10 و12% مقارنة بشهر فبراير 2021.

وأوضح سركيس أن الطلب لايزال دون مستويات ما قبل الجائحة بنسب كبيرة، لكن المؤشرات الحالية مقبولة في ظل الظروف الحالية بسبب قيود السفر، لافتاً إلى أن جزءاً من الطلب يتركز في السفر بغرض السياحة والترفيه، مقابل نسبة أكبر بغرض زيارة الأهل والأقارب.

وتابع: «لايزال هناك حذر تجاه السفر السياحي، نظراً لقيود السفر المتغيرة باستمرار، والمتطلبات التي تفرضها بعض الوجهات»، مبيناً أن المزيد من الوجهات السياحية لجأت إلى تخفيف القيود، في وقت طرحت فيه شركات الطيران باقات سفر تشجيعية للسفر إلى هذه المحطات.

وأشار إلى أن الجزء الأكبر من حجوزات تذاكر الطيران أو باقات السفر يتم في الأيام الأخيرة التي تسبق موعد الرحلة، في ما تشير التوقعات إلى تحسن مستمر في الطلب على السفر خلال الفترة المقبلة.


الريّس: عامل الثقة في أعلى مستوياته

قال نائب الرئيس التنفيذي لـ«شركة الريس للسفريات»، محمد جاسم الريس، إن الطلب على السفر يشهد زيادة ملحوظة خلال عطلة الربيع مقارنة بالأسابيع القليلة الماضية، لافتاً إلى أن الطلب يتركز على زيارة الأهل والأقارب، فضلاً عن السياحة الترفيهية.

وأكد أن لتخفيف قيود السفر في بعض الوجهات دوراً بارزاً في زيادة هذه الحركة، مشيراً إلى أن بعض شركات الطيران رفعت طاقتها التشغيلية إلى وجهات محددة، مع ارتفاع الطلب عليها.

وأكد أن عامل الثقة لدى المتعاملين في أعلى مستوياته منذ بدء الجائحة، مشيراً إلى وجود استعداد أكبر لدى الناس للسفر من جديد.

وأوضح أن متطلبات السفر متغيرة باستمرار، وعلى المسافرين أن يتأكدوا ويتحققوا منها بشكل دائم.

ألتويس: وصول سهل إلى سيشل

قال الرئيس التنفيذي لـ«شركة طيران سيشل»، رمكو ألتويس، إن الطلب على السفر خلال الجائحة يرتبط ارتباطاً وثيقاً بمتطلبات الدخول إلى الوجهات المعنية، ومستوى التطعيم في تلك الوجهة.

وأضاف أنه مع تخفيف سيشل للقيود المفروضة على الزوّار، بسبب ارتفاع مستوى التطعيم فيها، فقد أصبح الوصول إليها الآن سهلاً، إذ لن يحتاج الزوّار إلى دخول حجر صحي عند الوصول بصرف النظر عن حالة التطعيم.

وأضاف: «نتوقع أن يستفيد العديد من المسافرين من دولة الإمارات من هذا الوضع في عطلة الربيع، خصوصاً مع الأسعار الجذابة التي نقدمها لهم، كما نتوقع تحسناً ملموساً في الطلب من الربع الثالث فصاعداً».


• المؤشرات الحالية مقبولة في ظل الظروف الحالية وقيود السفر.

طباعة