حفزت متعاملين على الشراء تخوفاً من ارتفاع الأسعار

تجار: أسعار الذهب تدعم تحسناً محدوداً بمبيعات المشغولات والسبائك

صورة

أفاد مسؤولو منافذ لتجارة الذهب والمجوهرات، بأن الأسواق شهدت أخيراً تحسناً في مبيعات المشغولات والسبائك، مع استمرار أسعار الذهب عند حدود منخفضة أخيراً، مقارنة بأسعارها خلال الأسابيع السابقة.

وأشاروا، لـ«الإمارات اليوم»، إلى أن الارتفاعات الأخيرة للمعدن الأصفر، والتي جاءت بنسب محدودة، حفزت عدداً من المتعاملين على شراء احتياجاتهم تخوفاً من ارتفاع الأسعار، لافتين إلى أن المشتريات تركزت في عياري 21 و22 قيراطاً.

بدورهم، أكد متعاملون أنهم فضلوا شراء مشغولات حالياً لمناسبات تتعلق بالزفاف، وللاستفادة من استمرار الأسعار عند معدلات محفزة للشراء.

وسجلت أسعار الذهب بنهاية الأسبوع الماضي ارتفاعات محدودة راوحت قيمتها بين درهمين، و2.5 درهم للغرام من مختلف العيارات مقارنة بنهاية الأسبوع السابق، بحسب مؤشرات الأسعار المعلنة في دبي والشارقة.

شراء هدايا

وتفصيلاً، قال المتعامل، أحمد حسين، إنه «اشترى هدايا من المشغولات، لاستعداده لمناسبة زواج خلال الفترة المقبلة، وإن الأسعار الحالية تعد مناسبة للشراء».

وأضاف المتعامل، ياسر محمد رحيم، أنه «فضل شراء هدية من المشغولات تخوفاً من أن تسجل أسعار الذهب ارتفاعات جديدة بنسب أكبر خلال الفترة المقبلة».

وأوضحت المتعاملة، سماح إبراهيم، أنها «اشترت قطعة من المشغولات بعد ارتفاع أسعار الذهب بنسب محدودة».

مؤشرات لافتة

بدوره، قال مسؤول المبيعات في محل «مجوهرات الإيمان»، بدر عبدالمجيد، إن «الأسواق شهدت مؤشرات تحسن في مبيعات المشغولات والسبائك الذهبية، وذلك مع استمرار الأسعار عند حدود منخفضة على الرغم من تسجيلها زيادة محدودة، لكن الأسعار الحالية من بين الأقل في مستوياتها منذ أكثر من شهرين»، لافتاً إلى أن «معظم عمليات الشراء للمشغولات تركزت في عيار 21 قيراطاً».

الارتفاعات الأخيرة

من جهته، قال مسؤول المبيعات في محل «لا روز للمجوهرات»، عبدالعزيز شيخ، إن «الذهب مازال عند حدود محفزة على الشراء وهو ما جعل عدداً كبيراً من المتعاملين يتجهون للشراء حالياً في ما يتعلق بالمشغولات أو السبائك الذهبية»، لافتاً إلى أن «تحرك الأسعار نحو الارتفاع بنسب محدودة زاد من إقبال المتعاملين خوفاً من أن تتجه الأسعار لتسجيل ارتفاعات أكبر».

واعتبر مسؤول المبيعات في محل «مجوهرات ياسمين الشام»، فارس رجوب، أن «الأسعار الحالية للذهب حفزت عدداً من المتعاملين، خصوصاً الذين يستعدون لمناسبات تتعلق بالزفاف خلال الفترة المقبلة، لشراء احتياجاتهم من الهدايا، تخوفاً من أن ترتد الأسعار لمعدلات أكثر ارتفاعاً، خصوصاً أن الأسعار الحالية تعد الأقل في مؤشراتها منذ فترة كبيرة».

وأوضح أن «متاجر البيع شهدت رواجاً في الإقبال على شراء السبائك والعملات لأغراض تتعلق بالادخار أو الاستثمار، وبنسب فاقت الأسبوع السابق».

الذهب يتجه عالمياً لأفضل أداء في 7 أسابيع

تراجعت أسعار الذهب أمس، إذ فرض ارتفاع العوائد الأميركية وقوة الدولار، ضغوطاً على المعدن الأصفر، لكنه اتجه لتسجيل أفضل أداء أسبوعي في سبعة أسابيع.

ونزل الذهب في المعاملات الفورية 0.3% إلى 1716.86 دولاراً للأوقية (الأونصة)، وتراجعت أسعار المعدن لأدنى مستوى في تسعة أشهر، يوم الاثنين، لكن انخفاض عوائد الخزانة أوقد شرارة انتعاش وضع الذهب على مسار تحقيق مكسب أسبوعي بواقع 1%.

وقال كبير استراتيجيي السوق لدى شركة «أكسي للخدمات المالية»، ستيفن إينس: «إنه عمل العوائد المرتفعة في الأساس، وعلى الرغم من أن العوائد لم تواصل الارتفاع، فإن المشكلة هي أنها لم تنخفض، ويشكل هذا مشكلة».

وأضاف: «الذهب سيستقر عند نحو 1700 دولار ما لم نبلغ مستوى جديداً بفعل ارتفاع العوائد».

وصعدت عوائد سندات الخزانة الأميركية القياسية، ما يرفع كلفة الفرصة البديلة لحيازة الذهب، بينما انتعش الدولار من أدنى مستوى في أسبوع تقريباً.

ويترقب المستثمرون اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) الأسبوع الحالي، لتحديد اتجاه سياسته النقدية.

ووقع الرئيس الأميركي جو بايدن، أول من أمس، على مشروع قانون تحفيز بقيمة 1.9 تريليون دولار ليدخل حيز التنفيذ، وقال إنه سيعكف على تسريع عمليات التحصين من «كوفيد-19» والدفع بالبلاد بشكل أكبر للاقتراب من حالتها الطبيعية بحلول الرابع من يوليو.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، نزلت الفضة 0.6% إلى 25.91 دولاراً للأوقية، لكنها تتجه لأفضل أسبوع منذ أواخر يناير، بارتفاع 2.9%. ونزل البلاديوم 0.2% إلى 2339.48 دولاراً.

وصعد البلاتين 0.4% إلى 1200.31 دولار، واتجه لتحقيق أفضل أداء أسبوعي في أربعة أسابيع بمكسب 6.3%. لندن - رويترز

أسعار الذهب

بلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً 210.25 دراهم، بارتفاع 2.5 درهم، مقارنة بأسعاره في نهاية الأسبوع السابق، فيما سجل سعر الغرام عيار 22 قيراطاً مبلغ 197.5 درهماً، بزيادة 2.25 درهم، ووصل سعر الغرام عيار 21 قيراطاً إلى 188.5 درهماً، بارتفاع 2.25 درهم، كما وصل سعر الغرام من عيار 18 قيراطاً إلى 161.5 درهماً، بزيادة درهمين.

طباعة