«طيران الإمارات» تعزّز خدماتها إلى المالديف وسيشل

أعلنت «طيران الإمارات»، أمس، عن تعزيز خدماتها إلى جزر المالديف وسيشل، قبل عطلتي الربيع للمدارس وعيد الفصح.

وأوضحت الناقلة أنها توفر للمتعاملين معها، اعتباراً من 28 مارس الجاري، 28 رحلة أسبوعياً إلى «ماليه» عاصمة المالديف، وسبع رحلات أسبوعياً إلى «ماهي» عاصمة سيشل، لتلبية الطلب القوي وتوفير مزيد من الخيارات والمرونة للعملاء.

وتشغل «طيران الإمارات» حالياً 24 رحلة أسبوعياً إلى جزر المالديف باستخدام طائرات «بوينغ 777-300ER».

واعتباراً من 28 مارس حتى 18 أبريل المقبل، سترفع الناقلة خدماتها إلى 28 رحلة في الأسبوع، ما يوفر للعملاء خيارات أوسع للوصول من دبي أو عبرها إلى الوجهة السياحية الشهيرة في المحيط الهندي، التي تضم منتجعات ذات مستوى عالمي، تتيح لزوارها استكشاف الحياة البحرية المذهلة في واحدة من أفضل وجهات الغوص في العالم.

وينبغي على جميع المسافرين إلى جزر المالديف، باستثناء مواطني تلك الدولة، تقديم نتيجة سلبية لاختبار «PCR» الخاص بـ«كوفيد-19»، على أن يكون الفحص قد أجري في غضون 96 ساعة قبل المغادرة.

كما يُطلب من المسافرين أيضاً تعبئة نموذج الهجرة والإفصاح الصحي الذاتي عبر الإنترنت في غضون 24 ساعة قبل الوصول.

وسترفع «طيران الإمارات» خدماتها من دبي إلى «ماهي» من خمس إلى سبع رحلات في الأسبوع، وذلك اعتبارا من 28 مارس الجاري وحتى 30 أكتوبر 2021، باستخدام طائرات «بوينغ 777-300ER».

ويأتي ذلك في الوقت الذي تستعد فيه سيشل لفتح حدودها أمام المسافرين الدوليين، من دون اشتراط التطعيم أو متطلبات الحجر الصحي، اعتباراً من 25 مارس 2021، إلا أنه لايزال يتعين على جميع المسافرين تقديم نتيجة سلبية لاختبار «PCR»، على أن يكون الفحص قد أجري في غضون 72 ساعة قبل المغادرة.

طباعة