الدائرة وشركاؤها يكثفون جهودهم لتعزيز مكانة دبي وجهة آمنة للزيارة

«دبي للسياحة» تؤكد نظرتها المتفائلة بمستقبل قطاع الضيافة

«دبي للسياحة» استعرضت مع ممثلي قطاع الضيافة نتائج النصف الثاني من 2020. من المصدر

عقدت دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي «دبي للسياحة»، أمس، اجتماعاً مع ممثلين من قطاع الضيافة، لتعزيز مكانة دبي وجهة آمنة ومفضلة للزيارة. وتم خلال الاجتماع استعراض النتائج المشجعة التي شهدها النصف الثاني من العام 2020، بفضل النظرة المتفائلة نحو العام 2021، الذي سيشهد احتفالات اليوبيل الذهبي لقيام دولة الإمارات، واستضافة «إكسبو 2020 دبي».

الصحة والسلامة

وقال المدير العام للدائرة، هلال سعيد المري، الذي ترأس الاجتماع، إنه بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، كان الالتزام بالحفاظ على صحة وسلامة ورفاهية المواطنين والمقيمين والزوار ركيزة أساسية في استراتيجية التعافي منذ بداية جائحة فيروس كورونا «كوفيد-19». وأضاف: «في الوقت الذي شهدنا فيه نجاح إجراءات السلامة المتبعة في كل مرحلة من مراحل رحلة السياح والضيوف، فإننا نحرص دائماً على تحديث بروتوكولات الصحة والسلامة في قطاعات الضيافة والسياحة والسفر، وفق الأوضاع المستجدة»، معرباً عن تقديره لجهود اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي في الحفاظ على الصحة العامة.

وأكد أن اعتماد اللجنة أخيراً لإجراءات احترازية جديدة استدعى تكثيف التعاون مع الشركاء، لإبقاء دبي مفتوحة حفاظاً على مكانتها كواحدة من أكثر الوجهات أماناً في العالم.

مدينة آمنة

وكانت حكومة دبي اتخذت العديد من الخطوات المهمة لتعزيز قدرة القطاع السياحي على مواجهة تبعات الجائحة، وطمأنة الزوار إلى الأجواء الآمنة التي توفرها الإمارة لسكانها ولزوارها، من أبرزها إطلاق ختم «دبي الضمانة»، الذي يمنح للفنادق، ومراكز التسوق والمحال التجارية، والمطاعم والمقاهي، التي تظهر امتثالاً كاملاً بإرشادات الصحة والسلامة، كما حصلت المدينة على «ختم السفر الآمن» من مجلس السياحة العالمي للسفر والسياحة، ما يعزز من مكانتها، إحدى أكثر الوجهات أماناً في العالم.

حالة إيجابية

من جهتهم، أعرب الشركاء عن تفاؤلهم بالحالة الإيجابية التي تتمتع بها دبي كونها من الوجهات العالمية الرئيسة.

وأكد الرئيس التنفيذي لمؤسسة مطارات دبي، بول غريفيث، مواصلة الجهود من أجل التأكيد على قدرة دبي على قيادة تعافي قطاع الطيران العالمي، لاسيما أنها تربط أكثر من 146 مدينة في 80 دولة، وتستخدم مطاراتها 56 شركة طيران، وهو ما يجعلنا نحتفظ بلقبنا كأكثر المطارات الدولية ازدحاماً في العالم.

بدوره، قال نائب رئيس «طيران الإمارات» للمنتجات التجارية، محمد الهاشمي، إن «طيران الإمارات» تواصل جهودها لتقديم تجارب آمنة وممتعة للمسافرين الذين بإمكانهم الاطمئنان إلى أن إجراءات وتدابير السلامة العامة في «طيران الإمارات»، وكذلك في منظومة قطاع السياحة في دبي، يتم مراجعتها وتحديثها بانتظام.

في السياق نفسه، قال رئيس «هيلتون» في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وتركيا، جوكيم جان سليفير، إن جهود دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، لضمان التزام الجميع بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية انعكست على فنادق العلامة التجارية «هيلتون» في دولة الإمارات، مؤكداً أن جميع فنادق هيلتون تتبع برامج تهدف إلى توفير أعلى معايير النظافة والتعقيم.

واتفق الرئيس التنفيذي لـ«مجموعة جميرا»، جوزيه سيلفا، في أن جهود دبي الرامية إلى وضع صحة وسلامة الضيوف والموظفين كأولوية قصوى، انعكست على الأداء الإيجابي الذي حققه قطاع الضيافة. وقال إن دبي أثبتت نجاحاً وفاعلية في مكافحة هذه الجائحة.

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا لمجموعة «أكور»، مارك ويليس: «نشهد تزايداً في حركة الحجوزات خلال الربع الأول من عام 2021 في الوقت الذي نتطلع فيه إلى الأمام مع مواصلة دبي اتجاهها الإيجابي، حيث يتزايد الطلب لشهر مارس الجاري، ولاشك أن ذلك يأتي بفضل السمعة الجيدة التي تتمتع بها دبي وجهة آمنة تتخذ كل الإجراءات الوقائية لضمان سلامة الجميع، وكذلك الرغبة في السفر إلى واحدة من أفضل الوجهات الترفيهية في العالم». أما الرئيس التنفيذي لشركة «كيرزنر» الدولية، فيليب زوبر، فقال إن فنادق الشركة سجلت أداءً قوياً، بما فيها فنادق «ون آند أونلي جزيرة النخلة»، و«ون آند أونلي رويال ميراج»، إضافة إلى «أتلانتس النخلة».


- «هيلتون»: الإجراءات الوقائية في دبي انعكست إيجاباً على الفنادق.

- «أكور»: تزايد حركة الحجوزات بفضل سمعة دبي وجهةً آمنة.

طباعة