«دبي للمجوهرات»: مدعومة بتراجع الأسعار وزيادة الإنفاق والعروض

السياح و«دبي للتسوق» يرفعان مبيعات الذهب 30%

صورة

أفادت مجموعة دبي للذهب والمجوهرات، بأن نشاط الأفواج السياحية في الأسواق المحلية، وعروض مهرجان دبي للتسوق، أسهما في زيادة مبيعات المشغولات الذهبية بنسب وصلت إلى 30% منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية الأسبوع الأول من فبراير.

وأوضحت لـ«الإمارات اليوم» أن عروض «دبي للتسوق» في دورته الأخيرة، زادت مبيعات الذهب بنسبة تقدر بـ5% مقارنة بالدورة السابقة من المهرجان، وذلك لعوامل عدة أبرزها تراجع أسعار الذهب خلال فترة المهرجان، فضلاً عن زيادة إنفاق المتعاملين مع تراجع السفر، وزيادة العروض المطروحة.

ارتفاعات

وتفصيلاً، قال رئيس مجلس إدارة مجموعة الذهب والمجوهرات في دبي، توحيد عبدالله، إن مبيعات المشغولات الذهبية شهدت ارتفاعاً منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية الأسبوع الأول من فبراير الجاري، بنسب وصلت إلى 30% مقارنة بالأشهر السابقة، وذلك بدعم من رواج ونشاط الأفواج السياحية في أسواق الإمارة، إضافة إلى تأثيرات فعاليات عروض مهرجان دبي للتسوق.

عوامل داعمة

وأضاف عبدالله، أن المؤشرات التي تم رصدها خلال مهرجان دبي للتسوق في دورته الـ26، تظهر زيادة في المبيعات لمنتجات الذهب بنسبة بلغت نحو 5% مقارنة بالدورة السابقة من المهرجان.

وأوضح أن ذلك يعود إلى عوامل عدة، أهمها تراجع الحدود السعرية للذهب خلال فترة المهرجان الأخيرة مقارنة بالدورة السابقة، فضلاً عن زيادة إنفاق المتعاملين جراء تراجع السفر سواء للمواطنين أو المقيمين في عطلات خارجية، إضافة إلى تزايد العروض المطروحة في المتاجر بهدف تنشيط المبيعات وتعويض فترات البطء السابقة خلال العام الماضي التي فرضتها تداعيات جائحة «كورونا»، الأمر الذي حفز بدوره على طرح عروض جوائز للمتسوقين بمخصصات تقدر قيمتها بنحو سبعة ملايين درهم.

تعافٍ

وأكد عبدالله، أن هناك مؤشرات قوية في أسواق الذهب المحلية تدعم توقعات ارتفاع المبيعات بنسب تراوح بين 10 و15% خلال الربع الأول من العام الجاري مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، مشيراً إلى أن تعافي الأسواق يعد من أبرز تلك المؤشرات.

وذكر أن تقديرات التقارير الدولية تشير إلى استقرار أسعار المعدن الأصفر خلال الربع الأول من عام 2021 مقارنة بالعام الماضي بدعم من التوسع في إعطاء لقاحات «كوفيد-19» في مختلف الدول، مبيناً أنه وفقاً للتقديرات فإنه من المتوقع أن تراوح مؤشرات أسعار أونصة الذهب بين 1900 و2000 دولار خلال النصف الأول من العام الجاري.

العملات الذهبية

وأفاد عبدالله، بأن مجموعة الذهب والمجوهرات في دبي، رصدت خلال الفترة الأخيرة ارتفاعاً ملحوظاً في شراء العملات الذهبية التي أصبحت خياراً مفضلاً لدى عدد كبير من المتعاملين، كونها تتناسب مع الثقافة السائدة والتي فرضتها تداعيات جائحة «كورونا» بالاهتمام بشكل أكبر بسياسات الادخار عبر منتجات الذهب.

وقال إن العملات الذهبية تمثل خياراً مناسباً للادخار، كما أنها في الوقت نفسه تتناسب مع أغراض الاستخدام للزينة عبر انتشار منتجات لموديلات حديثة يتم استخدام العملات من خلالها في منتجات لقلادات وأساور من خلال تصميمات حديثة.

ولفت عبدالله إلى أن المتعاملين من جنسيات دول آسيوية مختلفة يعدون الأكثر طلباً على منتجات العملات الذهبية، يليهم المتعاملون من جنسيات دول عربية.

السبائك

وتوقع عبدالله، أن يشهد العام الجاري استمرار نمو الطلب على منتجات السبائك لأغراض الاستثمار بالذهب بعدما ارتفعت بشكل كبير خلال النصف الثاني من العام الماضي مع زيادة ثقة المتعاملين في الذهب كملاذ آمن في ظل المتغيرات التي فرضتها «كورونا».

«عيد الأم»

وأشار عبدالله إلى أن المجموعة تعد حالياً لحملات جديدة تتعلق بموسم «عيد الأم»، الذي من المتوقع أن يستقطب عدداً كبيراً من المواطنين والمقيمين، لاسيما من جنسيات دول عربية وبما يدعم نمو المبيعات خلال نهاية الربع الأول من العام الجاري.

تسريع إعطاء اللقاح

قال رئيس مجلس إدارة مجموعة الذهب والمجوهرات في دبي، توحيد عبدالله، إن المجموعة حفزت على تلقي عدد كبير من العاملين في قطاع تجارة الذهب اللقاح المضاد لفيروس «كوفيد-19»، مشيراً إلى أنه تم قطع مراحل متقدمة في ذلك بعد أخذ النسبة الأكبر من العاملين للقاح، حيث لم يتبق سوى ما يراوح بين 2000 و3000 عامل من إجمالي 25 ألف عامل في القطاع حصلوا على اللقاح. وأضاف أن المجموعة تدعم تسريع إعطاء اللقاح لجميع العاملين في المجال في إطار تنشيط أسواق الذهب وزيادة ثقة المتعاملين في الإقبال عبر تنفيذ الإجراءات اللازمة في مواجهة انتشار الفيروس.


- زيادة ملحوظة في المبيعات منذ بداية 2021 حتى نهاية الأسبوع الأول من فبراير.

- عروض «دبي للتسوق» زادت مبيعات الذهب بنحو 5%.

طباعة