استبيان: ضمن قائمة وظائف يبحث عنها أصحاب العمل خلال الأشهر الـ 3 المقبلة

«تنفيذي مبيعات» و«موظف استقبال» و«مدير مبيعات» الأكثر طلباً في الإمارات

صورة

كشف مؤشر (استبيان) فرص عمل الشرق الأوسط، الذي أجراه موقع «بيت.كوم»، بالتعاون مع منظمة «يوجوف» المتخصصة في أبحاث السوق، أن مناصب تنفيذي المبيعات (22%)، وموظف الاستقبال (19%)، ومدير المبيعات (17%) تتصدّر قائمة الوظائف التي يبحث عنها أصحاب العمل في دولة الإمارات خلال الأشهر الثلاثة المقبلة.

وأظهر المؤشر أن معظم الشركات في الدولة تبحث عن مهارات تواصل جيدة في اللغتين الإنجليزية والعربية (52%) ومهارات قيادية (38%).

اتجاهات التوظيف

ووفقاً للمؤشر، فإن التوقعات واعدة للباحثين عن عمل في الإمارات، حيث صرحت الشركات في الدولة (74%) عن نيتها التوظيف خلال العام الجاري.

وأظهرت قطاعات «النفط، الغاز، البتروكيماويات» (76%)، و«الإعلانات، التسويق، العلاقات العامة» (73%)، و«الهندسة، التصميم» (72%) أعلى احتمالية للتوظيف في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

كما تبدو التوقعات إيجابية للباحثين عن عمل على المدى القصير أيضاً، مع تصدر قطاع «الإعلانات، التسويق، العلاقات العامة» (70%) قائمة القطاعات الأعلى احتمالية للتوظيف خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، يليه قطاع التصنيع (64%) و«الرعاية الصحية، الخدمات الطبية» (57%).

وبيّن المؤشر أن معظم الشركات في دولة الإمارات، ستوفر وظائف للمستويات المبتدئة، بحيث يرتفع الطلب على التنفيذي المبتدئ (52%)، أما بالنسبة للأدوار الوظيفية المحددة، فقد برز تنفيذي المبيعات (22%) وموظف الاستقبال (19%) ومدير المبيعات (17%) كأهم الأدوار التي يبحث عنها أصحاب العمل في الدولة.

كما صرح نحو أربعة من 10 أصحاب عمل (38%) بأنهم يبحثون عن مرشحين يتمتعون بمهارات البيع والتسويق، في حين يبحث 37% عن مرشحين يتمتعون بمهارات إدارية، بينما قال 25% إنهم يبحثون عن مرشحين من ذوي الخبرة الإدارية المتوسطة.

وبرزت مهارات التواصل الجيدة في اللغتين الإنجليزية والعربية (52%)، والمهارات القيادية (38%)، والأشخاص الذين يقيمون في الإمارات (38%)، إضافة إلى القدرة على العمل ضمن فريق (36%)، والكفاءة (36%) كأكثر المهارات المطلوبة في الإمارات.

وتعد شهادات إدارة الأعمال (31%)، والهندسة (23%) والتجارة (18%) المؤهلات الأكاديمية الأكثر طلباً من قبل أصحاب العمل في الدولة.

وقالت المديرة الإدارية للموارد البشرية في «بيت.كوم»، علا حداد، إن «منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تستمر في التطور، نتيجة للتغييرات الهائلة التي أحدثتها جائحة (كورونا)، حيث أثر ذلك بشكل واضح في فرص العمل بمختلف القطاعات الاقتصادية والمستويات المهنية».

وأضافت: «يتيح لنا مؤشر فرص العمل إمكانية تتبع اتجاهات التوظيف والمهارات المطلوبة مرتين في السنة، بهدف تمكين الباحثين عن عمل من تطوير مهاراتهم وفقاً لمتطلبات أصحاب العمل، ومساعدة الشركات على جذب أفضل الكفاءات».

لمحة

من جهته، قال مدير الأبحاث في «يوجوف»، ظافر شاه، إن «مؤشر فرص العمل، يقدم لمحة عامة عن اتجاهات السوق الحالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث يعد دليلاً مفيداً للباحثين عن عمل، كونه يساعدهم في اكتشاف مدى توافر الوظائف في المنطقة وأكثر المهارات طلباً».

وأضاف أنه «بالنسبة لأصحاب العمل والمديرين، يوفّر لهم هذا الاستبيان العديد من النتائج والتوقعات المرتبطة بسوق العمل على مستوى المنطقة».

المؤشر

يشار إلى أنه يتم إصدار مؤشر فرص العمل مرتين سنوياً، وهو عبارة عن دراسة متعمقة تهدف إلى قياس توافر الوظائف واتجاهات التوظيف السائدة، كما يسلّط الضوء على توّجهات سوق العمل في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومجموعة المهارات والمؤهلات الأكثر طلباً. وتم جمع بيانات المؤشر عبر الإنترنت من 10 ديسمبر 2020 إلى 10 يناير 2021، بمشاركة 920 شخصاً من الإمارات، والسعودية، والكويت، وعُمان، وقطر، والبحرين، ولبنان، والأردن، والعراق، وفلسطين، وسورية، ومصر، والمغرب، والجزائر، وتونس، وليبيا، والسودان، وغيرها.


القطاعات الأكثر جاذبية للكفاءات

برز قطاعا «الرعاية الصحية، الخدمات الطبية» (33%)، و«الهندسة، التصميم» (28%) كأكثر القطاعات جذباً للكفاءات في الإمارات، تلاهما «تكنولوجيا المعلومات، الإنترنت، التجارة الإلكترونية» (26%).

كما برز قطاع «الخدمات المصرفية، المالية» كالأكثر جذباً للكفاءات المحلية (34%) وللخريجين الجدد (31%)، أما بالنسبة للكفاءات النسائية فقد برز قطاع «الرعاية الصحية، الخدمات الطبية» (36%) كالأكثر جذباً لها.


• %74 من الشركات في الدولة كشفت عن نيتها التوظيف خلال 2021.

• معظم الشركات تبحث عن مهارات تواصل في «الإنجليزية» و«العربية» والمهارات القيادية.

طباعة